الذنيبات الاعلان عن افضل مديرية ومدرسة اعتبارا من العام المقبل
آخر تحديث GMT 02:50:32
المغرب اليوم -

الذنيبات: الاعلان عن افضل مديرية ومدرسة اعتبارا من العام المقبل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الذنيبات: الاعلان عن افضل مديرية ومدرسة اعتبارا من العام المقبل

عمان - بترا

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، ان الضعف والوهن الذي اصاب العملية التربوية في الاردن في المرحلة الماضية يجب ان ينتهي، وان الوزارة بدأت اتخاذ الخطوات الصحيحة التي تكفل اعادة العملية التربوية الاردنية الى اوجها. وقال خلال حفل اعلان المجموعة السادسة من مديريات التربية والتعليم التي تطبق برنامج تطوير المدرسة والمديرية الذي تنفذه الوزارة بالتعاون مع دائرة العلاقات الدولية والتجارة والتنمية الكندية اليوم الاربعاء ،ان ايجابيات العملية التعليمية خلال المرحلة الماضية لم تكن بمستوى الطموح رغم حجم المال والجهد الذي بذل في سبيل تحسينها وتطويرها. واعتبر ان المدرسة تشكل لب العملية التعليمية وجوهرها وان جهود الوزارة تركز على تطوير المدرسة والمديرية في اطار الخطة الشاملة للوزارة لاصلاح العملية التربوية في المملكة. وكشف الدكتور الذنيبات بحضور امين عام الوزارة بالوكالة محمد العكور والمدير الإقليمي في دائرة العلاقات الدولية والتجارة والتنمية الكندية مايكل كالن ،ان الوزارة بدأت فعليا بارسال 60 فريقا لزيارة المدارس في الميدان التربوي بشكل مفاجئ للوقوف على حقيقة ما يجري في المدارس وسير العملية التربوية والتدريسية فيها. وقال ان نتائج زيارات الفرق هي التي ستقرر من هي المدرسة الاولى والمديرية الاولى في الانجاز والعمل وفق العملية التقيمية التي ستعمل الوزارة بموجبها اعتبارا من العام المقبل وتعتمد مبدأ المساءلة. واكد اننا في سباق مع العالم وان سباقنا مبني على تطوير الموارد البشرية الاردنية والاستثمار فيها ،مبينا انه لا يوجد دولة في الميحط اعطت التعليم كما هو الحال في الاردن الذي قدم نماذج كبيرة وتحتذى في التعليم. واوضح الوزير الذنيبات اننا امام خطة طموحة لاصلاح التعليم في الاردن خلال الخمس سنوات المقبلة ،من خلال محاور اجرائية تتعلق بالسلم التعليمي والمناهج والحوكمة والابنية المدرسية والبيئة التعليمية وتوظيف التكنلوجيا والتدريب وغيرها. بدوره ,قال المدير الإقليمي في دائرة العلاقات الدولية والتجارة والتنمية الكندية مايل كلن، ان كندا تعمل على دعم قطاع التربية والتعليم في الاردن منذ عام 2002 ،بهدف تمكين الاردن من الاستفادة من الخبرات الكندية في هذا المجال. واكد استعداد الحكومة الكندية لتعزيز شراكتها مع وزارة التربية والتعليم للاستمرار في تطوير كافة عناصر العملية التربوية وتمكين المدارس الاردنية من احداث التغيير نحو الافضل في مسيرتها التدريسية ،مشيرا الى موافقة الحكومة الكندية على تمديد البرنامج لعامين اخرين ليشمل 14 مديرية للتربية والتعليم في المملكة قبل تسليمه لوزارة التربية والتعليم. وعرضت مديرة البرنامج جون دونالدسون لاهدافه في تطوير المنظومة التعليمية واعتماد المدرسة كوحدة أساسية للتطوير ،من خلال عملية التقييم الذاتي للاحتياجات التربوية ،ورسم الخطط التطويرية بالتعاون مع المجتمع المحلي ومديريات التربية والتعليم ،وكذلك توفير البيانات الضرورية لغايات رسم السياسات والخطط التربوية على مستوى وزارة التربية والتعليم. وقالت ان المجموعة السادسة من المشروع تتضمن 531 مدرسة في مديريات التربية والتعليم في بني كنانة ،وبصيرا ، والزرقاء الثانية ،ولواء الجامعة ،وذيبان، والكرك، ودير علا ،مبينة ان البرنامج طبق بنجاح في 28 مديرية و2617 مدرسة منذ اطلاقه عام 2010. وتحدثت رئيسة قسم النوع الاجتماعي في الوزارة الدكتورة منتهى ابوالغنم حول عمليات مأسسة ممارسات النوع الاجتماعي لتحقيق العدالة بين الجنسين في عمليات التخطيط والتنفيذ للبرنامج. وعرض مدير مديرية الاتصال المجتمعي في الوزارة محمود ارشود لمأسسة عملية الاتصال ضمن البرنامج وخطط تطوير استراتيجية الاتصال والمشاركة المجتمعية. وحضر الحفل شهريار شاوار من الدائرة الكندية ونائب مدير المشروع الدكتور زياد الطويسي وعدد من مديري التربية والتعليم ومديري الادارات في الوزارة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الذنيبات الاعلان عن افضل مديرية ومدرسة اعتبارا من العام المقبل الذنيبات الاعلان عن افضل مديرية ومدرسة اعتبارا من العام المقبل



GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 14:39 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 13:24 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

يوفنتوس يفوز علي مالمو السويدي بثلاثة أهداف

GMT 03:25 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

حملة من الفيفا لتنظيم كأس العالم كل عامين

GMT 05:52 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن الوضع المالي لبرشلونة الإسباني

GMT 05:57 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بنزيما يحصل على جائزة جديدة في ريال مدريد

GMT 01:03 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

صندوق الاستثمارات السعودي يستحوذ على نادي نيوكاسل

GMT 00:46 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

"الأدوية المتنوعة" أبرز 10 أسباب آلام انتفاخ البطن
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib