انطلاق الملتقى الدولي الأول للفكر والإبداع  في نسخته الأولى
آخر تحديث GMT 13:33:15
المغرب اليوم -

انطلاق الملتقى الدولي الأول للفكر والإبداع في نسخته الأولى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انطلاق الملتقى الدولي الأول للفكر والإبداع  في نسخته الأولى

انطلاق الملتقى الدولي الأول للفكر والإبداع
تطوان - المغرب اليوم

انطلقت  في المركز السوسيو ثقافي لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لرجال التعليم في تطوان، فعاليات الملتقى الدولي الأول حول الفكر والإبداع في نسخته الأولى التي حملت اسم "دورة فاطمة المرنيسي"، والذي تنظمه جمعية " درر للتنمية والثقافة" تحت شعار "جدلية الفكر والإبداع"، طوال الفترة الممتدة من 25 إلى 27 أيار/مايو الجاري.

وقد تميزت الجلسة الافتتاحية للملتقى في كلمة لرئيسة الجمعية المنظمة رحبت خلالها بالحضور وداعمي الملتقى، مؤكدة على أن الدورة الأولى لملتقى الفكر والإبداع "تحمل اسمًا كبيرًا، اسما مغربيا، عربيا وكونيا، غادر دنيانا بعد أن ترك بصمته النورية، وإرثا وضاء في المشهد الثقافي والإجتماعي، والفكر العربي النسوي التاريخي".

وأكدت رئيسة الجمعية،  في كلمتها، على أن منح اسم "فاطمة المرنيسي لأول دورة للملتقى، جاء اعترافًا ووفاءً لعطاءاتها وإبداعاتها، وامتدادا لصدى مشروعها الفكري الذي أخلصت له جهدها.

واعتبرت رئيسة جمعية درر أن المبدعين والمبدعات هم روح اللغة وأدواتها الناطقة، وهم النوارس التي استنفذت قواها لبث الأمال لغد أخضر. آملة أن يكون هذا الملتقى الذي يتضمن برنامجا متنوعا، بداية مثمرة  تجمع ما بين الذات ومحاكاتها شعرا ورواية وفكرًا، خاتمة بتوجيه عميق الشكر وخالص الامتنان لكل من ساهم من قريب أو بعيد في ولادة هذا الملتقى.
 
و سعى النائب البرلماني ورئيس جماعة وادي لاو السيد محمد الملاحي، في كلمته، إلى إبراز المكانة الثقافية والفنية المتميزة والرائدة لمدينة تطوان منذ عهد الحماية الإسبانية، باعتبار أن رجالاتها من الوطنيين كانوا ينظرون إلى نشر العلم والمعرفة والانفتاح على الثقافات الأخرى، كسبيل وحيد لمواجهة الاستعمار والتغلب عليه. وأعرب السيد الملاحي عن استعداده الدائم لدعم جميع الأنشطة الثقافية الجادة التي يتم تنظيمها بهذه المدينة، حتى تظل تطوان دوما منارة للعلماء والأدباء ورجال الفكر والفن والإعلام.

وسافر الحضور المتميز الذي حج إلى المركز السوسيو ثقافي، مع العروض الشعرية التي تناوب على إلقاءها شاعرات مبدعات من أمثال فاطمة الميموني، ريحانة بشير، فاطمة الزهراء بنيس، وسناء غيلان. قبل أن تشنف الفنانة رفيعة غيلان أسماع الحاضرين بتقسيمات على آلة العود، مصحوبة بمختارات من روائع التراث الغنائي العربي.

واختتمت هذه الأمسية الفكرية بحفل تكريم بعض الشخصيات الوازنة في عالم الفن والإبداع والإعلام، ويتعلق الأمر بكل من الأستاذة حسناء داود محافظة مكتبة داود، وعضو المجلس العلمي لتطوان، والفاعلة الجمعوية في عدد من جمعيات المجتمع المدني، ثم الشاعر التطواني الكبير محمد الميموني صاحب مجموعة من الدواوين الشعرية أبرزها آخر أعوام العقم 1974 - الحلم في زمن الوهم 1992 - طريق النهر 1995 .

كما تم تكريم اثنين من رجال الإعلام الذين تركوا بصمات واضحة في مهنة المتاعب ويتعلق الأمر بالإذاعيين عبد اللطيف بن يحيى وحسام الدين نصر.

يذكر أن الملتقى يروم نشر المعرفة وتأطير الإبداع وإعطاء فسحة للمنتوج الفكري لأن يكون حاضرا في المساحات الثقافية، علاوة على خلق فضاء للنقاش الجاد والاجتهاد المتنور والاختلاف المنتج، مع تشجيع التراث الثقافي والفني على قاعدة التمثل المعرفي الحضاري نقدا وتجاوزا برؤية حداثية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق الملتقى الدولي الأول للفكر والإبداع  في نسخته الأولى انطلاق الملتقى الدولي الأول للفكر والإبداع  في نسخته الأولى



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 12:38 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس
المغرب اليوم - 6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس

GMT 13:33 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية
المغرب اليوم - منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 12:01 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة
المغرب اليوم - المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 02:41 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"السياحة العالمية" تتراجع عن "لقاء مراكش"
المغرب اليوم -

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 11:48 2020 السبت ,11 إبريل / نيسان

أفضل مقشر للبشرة وفق نوعها

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib