التواصل الاجتماعي تعزيز للمشاركة في العملية التعليمية
آخر تحديث GMT 05:53:39
المغرب اليوم -

"التواصل الاجتماعي" تعزيز للمشاركة في العملية التعليمية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مواقع التواصل الاجتماعي
أبوظبي - المغرب اليوم

ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي، في تقليص الفجوة بين أولياء الأمور والمدارس، ما وفّر اطلاعاً يومياً على مستجدات ومبادرات المؤسسات التعليمية، ووسع المشاركة في العملية التربوية، مدارس حكومية بدورها، فعّلت قنوات تواصل عدة، منها مجموعات الـ «واتس أب» أو «التلغرام» مع أولياء الأمور، فيما نجحت إدارات مدرسية نسائية، في جعْل تلك القنوات بثاً حياً مباشراً لفعاليات وأنشطة المدرسة، ومنح أولياء الأمر المعلومات التي توضح له سير دراسة ابنهم وخطة التدريس.

وشهدت المدارس التي تديرها إدارات نسائية تفاعلاً كبيراً بينها وبين أولياء الأمور، واتخذت من مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة مهمة لتمكين أولياء الأمور من متابعة أبنائهم بكبسة زر، والوقوف على المستوى الدراسي وما يحتاجه الطالب، فضلاً عن طرح الأسئلة والإجابة عنها.

يوميات

وقالت أمينة النيادي مديرة مدرسة ثانوية دبي: لجأت المدرسة إلى استخدام مواقع التواصل، لإرسال يوميات الطالب في المدرسة منذ بداية الطابور والحصص، وأثناء تنفيذ المشاريع داخل المدرسة، أو خلال الرحلات المدرسية التي يتم تنفيذها، وذلك ساهم في تقليل الشكاوى غير الحقيقية التي ينقلها الطالب إلى أسرته تجاه المدرسة، من حيث انتظام الدراسة.

وتابعت: إن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بين أولياء الأمور والمدرسة، جعل ولي الأمر مطّلعاً بشكل يومي على ما تنفذه المدرسة من فعاليات، وما يستجد من قوانين أو مبادرات، فضلاً عن بث حي مباشر من داخل الصفوف، وذلك بعد الحصول على إذن من المعلمين والطلبة، لطمأنينة أولياء الأمور على سير العملية التعليمية، وإشراكه فيها.

وأوضحت أن المجموعات على مواقع التواصل، زادت من تفاعل أولياء الأمور مع المدرسة، وأعطت مثالاً إيجابياً عن مشاركتهم اجتماعات المدرسة، كما تستخدم تلك المجموعات في منح تعليمات أو تغيرات في أي طارئ أو مستجد، كسَيْر الحافلات المدرسية أو ما شابه، لافتة إلى أن المدرسة خصصت قناة على التلغرام للاطلاع على الروتين اليومي للمدرسة، وخمسة أرقام للتواصل للاستفسار عن أي أسئلة.

متابعة

من جانبها، قالت خديجة أحمد مديرة مدرسة البريرات للتعليم الأساسي: إنه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، يتمكن أولياء الأمور، وخصوصاً العاملين، متابعة أبنائهم أكاديمياً وسلوكياً، لتكتمل العملية التربوية بين الطرفين، في إنجاح مسار التعليم القائم على المدرسة والمنزل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التواصل الاجتماعي تعزيز للمشاركة في العملية التعليمية التواصل الاجتماعي تعزيز للمشاركة في العملية التعليمية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التواصل الاجتماعي تعزيز للمشاركة في العملية التعليمية التواصل الاجتماعي تعزيز للمشاركة في العملية التعليمية



خلال زيارتها الرسميّة برفقة زوجها هاري إلى أستراليا

فساتين كاجوال تُظهر حمل الأميرة ميغان للمرة الأولى

سيدني - المغرب اليوم
اختارت دوقة ساسكس الأميرة ميغان ماركل، فساتين مقلّمة ومنقّطة تظهر حملها للمرة الأولى بكثير مِن الأنوثة مع الحفاظ على الرشاقة البارزة، وذلك خلال زيارتها الرسمية برفقة زوجها الأمير هاري إلى أستراليا، ولم تكن المرة الأولى التي ترتدي فيها فساتين يومية مريحة وكاجوال. فستان يومي مقلّم وفاتح اختارت ميغان ماركل في إطلالتها الأخيرة فستانا طويلا وبسيطا مقلّما بلوني الأبيض والرمادي من تصميم دار Reformation، فبدت مميزة وبخاصة أن الفستان يتألق بأقمشة مريحة وبسيطة مع الشق الجانبي الجريء والرباط الحيوي على شكل عقدة أعلى الخصر، بطريقة تظهر حملها بشكل فاخر ولافت للنظر، ولضمان راحة أكثر أثناء تمايلها برفقة الأمير هاري لم تتخلّ عن الصندل الجلدي المسطح ذات الرباط المتعدّد الذي يتخطى حدود الكاحل، مع الفراغات الجانبية التي تجعل تنقلها أسهل. فستان يومي منقط وأحمر ورصدت ميغان ماركل برفقة الأمير هاري بفستان واسع وأحمر، وبدت إطلالتها ملكية وكاجوال مع هذا التصميم

GMT 00:55 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إليزابيث ستيوارت تكشف خبايا تعامُلها مع نجوم هوليوود
المغرب اليوم - إليزابيث ستيوارت تكشف خبايا تعامُلها مع نجوم هوليوود

GMT 01:08 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دليلك للاستمتاع مع أشهر 7 جُزُر في دول البحر الكاريبي
المغرب اليوم - دليلك للاستمتاع مع أشهر 7 جُزُر في دول البحر الكاريبي

GMT 01:22 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان ينفقان 20 ألف جنيه استرليني في إنشاء بيت الأحلام
المغرب اليوم - زوجان ينفقان 20 ألف جنيه استرليني في إنشاء بيت الأحلام

GMT 01:38 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

روبنسون يدعو بريطانيا إلى استعادة اثنين مِن"داعش"
المغرب اليوم - روبنسون يدعو بريطانيا إلى استعادة اثنين مِن

GMT 03:09 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018
المغرب اليوم - اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018

GMT 01:37 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرَّف عن أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا
المغرب اليوم - تعرَّف عن أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا

GMT 09:06 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

انثري عَبق الطبيعة داخل منزلك بقطع من "الفخار الملوّن"
المغرب اليوم - انثري عَبق الطبيعة داخل منزلك بقطع من

GMT 04:19 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين"جنون"
المغرب اليوم - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين

GMT 09:30 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة "ITV" لنشر أخبار دقيقة
المغرب اليوم - كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة

GMT 22:17 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

المغرب يقتني نظاما عسكريا متطورا من الصين

GMT 12:00 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

توابع الزلزال الملكي في المغرب تطول رؤساء الجماعات المحلية

GMT 00:16 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمن مراكش" يداهم شقة مخصصة للأعمال المنافية للآداب

GMT 01:50 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على التفاصيل الجديدة في قضية مقتل البرلماني مرداس

GMT 08:00 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

رد فعل الجمهور العام

GMT 05:39 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

ماذا يجري في المغرب؟

GMT 03:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة كامينو الأعلى مبيعًا فى قائمة نيويورك تايمز

GMT 07:31 2015 السبت ,19 كانون الأول / ديسمبر

المجلس البلدي والجمعيات،بداية غير موفقة ؟؟

GMT 20:23 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

هل تحسّن الرياضة قدرة الأطفال على التفكير؟

GMT 06:35 2016 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الهينيفوبيا: (وجهة نظر في متابعة وسمت بالمرحلة الهينية)

GMT 22:19 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

الوجه الآخر لبريطانيا "الأوروبية"؟؟

GMT 22:23 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

المصلحة الوطنية ... بأي معنى ! ؟

GMT 22:20 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تجهيزات قوية لقطر قبل استضافة مونديال الجمباز
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib