باحثون ينادون بتكثيف الحملات التحسيسية لحماية القاصرات من العنف الرقمي
آخر تحديث GMT 22:09:00
المغرب اليوم -

باحثون ينادون بتكثيف الحملات التحسيسية لحماية القاصرات من العنف الرقمي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باحثون ينادون بتكثيف الحملات التحسيسية لحماية القاصرات من العنف الرقمي

الرباط - المغرب اليوم

دعا المشاركون في يوم دراسي حول العنف الرقمي ضد القاصرات والقاصرين، نظم الخميس بأحد فنادق الدار البيضاء، إلى حماية الأطفال من التحرش والابتزاز والتنمر الذي يتعرضون له على شبكة الإنترنت.وشدد المتدخلون على وجوب تكثيف المبادرات التحسيسية لحماية القاصرات والقاصرين من العنف الذي يطالهم في مواقع التواصل الاجتماعي، بالنظر إلى استخدامهم شبه الدائم لهذه المواقع.وفي هذا الصدد، أوضحت بشرى عبدو، مديرة جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، في مداخلتها، أهمية تكثيف الجهود بين جميع المتدخلين والفعاليات المهتمة لحماية هذه الفئة العمرية من العنف الرقمي.وأكدت بشرى عبدو أن ظاهرة العنف الرقمي الذي يطال الأطفال في ارتفاع مستمر، منبهة إلى خطورتها على هذه الفئة العمرية، داعية كلا من وزارة التربية الوطنية إلى تكثيف البرامج التي تتناول هذا الموضوع، ووسائل الإعلام إلى القيام بحملات تحسيسية للتعريف بالظاهرة والمساهمة في الحد منها.ولفتت المتحدثة إلى ضرورة صياغة قانون جديد لتعزيز حماية ووقاية القاصرين من العنف الإلكتروني ومكافحته، وتوفير منصات للإبلاغ المباشر لدى مصالح الأمن حول التعرض للعنف الرقمي.

من جهتها، رجاء حمين، مساعدة اجتماعية، أبرزت أن الإدمان على شبكة الإنترنت يتسبب في العنف الرقمي على القاصرات والقاصرين، ما يجعلهم يتعرضون لهذا النوع من العنف الذي يأخذ أشكالا عديدة، تتمثل في التنمر والابتزاز والتهديد بنشر الصور.وأشارت حمين إلى أن الأطفال لا يستطيعون تبليغ أسرهم أو محيطهم أو المدرسة بهذا السلوك، ما يجعلهم تحت رحمة المعتدي، كاشفة أن المنصات التي يتعرض فيها هؤلاء للعنف هي أساسا “واتساب” و”انستغرام” و”فيسبوك”، بالنظر إلى كونها المنصات الأكثر استعمالا من لدنهم.وشددت المساعدة الاجتماعية في مداخلتها على أن “الجميع مطالب بالتجند للحد من الظاهرة، عبر التحسيس داخل المؤسسات التعليمية ومن خلال وسائل الإعلام لتنبيه الأطفال إلى خطورة الإدمان على الإنترنت، ودفعهم إلى إخبار ذويهم عند تعرضهم لأي نوع من العنف”.محمد كيليطو، مؤسس “حركة ديها في راسك”، التي تعنى بتقديم الدعم والتوجيه للأطفال ضحايا العنف الرقمي، سجل بدوره أن الظاهرة عرفت ارتفاعا خلال فترة الحجر الصحي الناجم عن جائحة كورونا.

وقال كيليطو في مداخلته في هذا اليوم الدراسي: “لقد تبين خلال فترة الحجر الصحي أن صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي كانت تهدد فتيات قاصرات بنشر صورهن، ما جعل ظاهرة العنف الرقمي ترتفع بشكل كبير”.وأضاف أن مدرسة تابعة لإحدى البعثات الأجنبية أبلغت عن هذه الصفحات فور تلقيها شكايات من لدن الأطفال، وتم توقيف المعني بالأمر الذي كان وراء هذا السلوك.ودعا مؤسس “حركة ديها في راسك” الأسر إلى الوقوف بجانب أبنائها خلال تعرضهم لأي نوع من العنف الرقمي، منبها إلى أن تأنيب الآباء والأمهات لأبنائهم عند حدوث مثل هذه الوقائع، يدفع آخرين إلى عدم كشف تعرضهم للابتزاز.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

العنف الرقمي ضد النساء في المغرب تحرش جنسي وإرسال مقاطع إباحية

ارتفاع نسب العنف الرقمي ضد النساء يصل إلى البرلمان المغربي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون ينادون بتكثيف الحملات التحسيسية لحماية القاصرات من العنف الرقمي باحثون ينادون بتكثيف الحملات التحسيسية لحماية القاصرات من العنف الرقمي



درة تُبهِر جمهورها بإطلالة جَذَّابٌة ورّاقِية

تونس - المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 11:20 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية
المغرب اليوم - أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 02:36 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

يوفنتوس يهزم بولونيا بثنائية نظيفة في الدوري الإيطالي

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib