الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها
آخر تحديث GMT 02:21:19
المغرب اليوم -

توضح اليأس المحاوط بها بسبب زوجها تشارلز

الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها

الأميرة ديانا
لندن ـ كاتيا حداد

دخلت الأميرة ديانا في حالة من اليأس حول علاقتها مع الأمير تشارلز ، خلال عام 1991 ، بعد أن عاد إلى علاقته مع كاميلا باركر بولز ، لذلك اتخذت خطوة غير عادية لتسجيل معظم أفكارها الداخلية للمؤلف أندرو مورتون لكتابة كتابه "ديانا قصتها الحقيقية"، بشرط أن تظل مشاركتها سرية ، وكشفت الحقيقة المدمرة حول الزواج وبؤسها داخل العائلة المالكة ، وبعد 20 عامًا من وفاتها، يتم إعادة نشر الكتاب مع نصوص تسجيلات ديانا.

الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها

ويبدأ الاقتباس الثالث من الأشرطة بذكر إقامتها في ساندرينغهام، مقر إقامة الملكة نورفولك، في يناير/كانون الثاني 1982، عندما كانت حاملًا في الشهر الرابع بالأمير وليام، وقد ألقت بنفسها على الدرج. وجاء في التسجيل "عندما كنت حاملًا في الشهر الرابع في وليام، ألقيت بنفسي من الدرج في محاولة لجذب إهتمام زوجي، للاستماع لي ، كنت قد أخبرت تشارلز إنى شعرت باليأس، وكنت أبكي ، قال إنني كنت أبكي بكاءً مزيفًا ولن استمع ، أنتِ تفعلين ذلك دائمًا معي".

الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها

وتابع التسجيل الصوتي "لذلك ألقيت بنفسي أسفل الدرج ، وخرجت الملكة ، في رعب تمامًا، وكانت خائفة جدًا ، كنت أعرف أنني لن أفقد الطفل على الرغم من أنني كنت على وشك أن افقده ، جراء كدمات حول المعدة ، وعندما عاد، كما تعلمون، كان مجرد انفصال، انفصال تام".

الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها

وقالت ديانا "كنت أعرف ما هو الخطأ معي، ولكن لا أحد من حولي قد فهمني ، كنت في حاجة إلى الراحة وأن اعتني ببيتي وأن يفهم الناس العذاب والكرب الذي يحدث في رأسي ، كنت يائسة من طلب المساعدة ، أنا لست مدللة ، أنا فقط بحاجة إلى أن يسمح لي للتكيف مع منصبي الجديد ، وقد أخبرت الجميع لماذا زواجنا قد ينهار، بسبب أن ديانا كانت صعبة على تشارلز ، وكان الأمير فيليب متعاطفًا مع إبنه ، وخلال مشاجرة شرسة مع ديانا، أخبرها تشارلز أن والده قد وافق على أنه إذا كان الزواج لا يجدي نفعًا بعد خمسة أعوام ، فإنه يمكن أن يعود إلى مثل العزاب".

الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها

وتابعت ديانا "اتذكر المشي الجولة ، والشعور المروع ، لم أكن أجرؤ على إخبار أي شخص بما شعرت به من مأساوية، لأنني اعتقدت أنهم يعتقدون أنني كنت متطفلة ، وضعت ذراعي على كتفي زوجي وقلت حبيبي، اعتقد أنني على وشك أن اختفي ، وانزلقت إلى جانبه ، ثم أخذني ديفيد رويكروفت وآن بيكويث سميث مساعدان ملكيان ، كانا معنا في ذلك الوقت إلى غرفة".

وأضافت ديانا "قال لي زوجي إنني كنت قد مرت بهدوء في مكان آخر، وراء الباب ، وكان الأمر محرجًا جدًا ، كانت حجتي لم أكن أعرف شيئًا عن الإغماء ، في حين أن آن وديفيد جلبوا لي جولة، ذهب تشارلز في أنحاء المعرض كافة تركني عدت إلى الفندق ، وفي الأساس كنت مبالغة في الأمر ، وقال تشارلز إنه يجب أن تخرج هذه الليلة، وإلا سيكون هناك شعور من الدراما وأنها يعتقد أن هناك شيئًا مخطئا حقًا بفظاعة معها".

الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها

وقال "بعد الزفاف، ذهب الزوجان لقضاء شهر العسل، الجزء الأول منه في برود لاندز والجزء الثاني على متن اليخت الملكي ، اللحظة الأسوأ كانت حين ذهبنا إلى برود لاند، كانت لدي آمال كبيرة تحطمت من اليوم الثاني ، جلب تشارلز معه كتبًا لفان دير بوست لم يكن قد قرأها بعد، وعددها 7 ، قرأها في شهر العسل، وكان علينا تحليلها على الغذاء كل يوم ، في الجزء الثاني من شهر العسل كان علينا تسلية ركاب اليخت 21 ضابطًا و256 رجلًا ، لم يكن لدينا أي وقت لأنفسنا، وجدت ذلك صعب التصديق ، في هذه المرحلة، بدأت أعاني من البوليميا سوء تغذية حيث يأكل المريض كميات كبيرة من الطعام إلى أن يشعر بالعياء ويتقيأ بشكل ملحوظ ، تذكر نفسي وأنا أبكي كثيرًا خلال شهر العسل ، كنت متعبة جدًا".

وذكرت ديانا "بعد اليخت، ذهبنا إلى بالمورال حيث كان الجميع في استقبالنا ، في الليل كانت أحلامي مروعة، كنت أحلم بكاميلا كل الوقت ، كنت مهووسة بها ، لم أكن أثق بان تشارلز لن يتصل بها كل 5 دقائق ليسألها كيف عليه التعاطي مع الزواج ، الكل كان يرى أنني أصبح نحيفة جدًا ومريضة ، الضيوف في بالمورال كانوا بأتون ليشاهدوني كل الوقت، عاملوني كأنني من زجاج".

وتتحدث الأميرة ديانا عن علاقة تشارلز بوالديه "كان يخشى والدته ويهاب والده، وأنا كنت دائمًا الشخص الثالث في الغرفة ، لم يسأل يومًا ، حبيبتي، ماذا تريدين أن تشربي ، بل كان دائمًا يسأل ، أمي، هل ترغبين بشراب ، ثم أبي، هل ترغب بشراب؟ ، وبعد ذلك ديانا، هل ترغبين بشراب ، إلا مشكلة في ذلك ولكن كان على أحد أن يبلغها بأن هذا الأمر طبيعي ، كنت دائمًا أزن أن الزوجة تأتي أولًا، تفكير سخيف ، بقينا في بالمورال من أغسطس/آب وحتى نوفمبر/تشرين الأول ، وأصبحت نحيفة جدًا وكنت مكتئبة حتى أنني حاولت أن أقطع معصمي".

وتكمل الحديث عن مأساتها وعدم تمكّنها من التأقلم في هذه الأجواء في ظل تعامل العائلة معها على أنها مشكلة ويأتونها بأطباء يصفون لها الأدوية فيما هي بحاجة إلى أن يدعوها تتأقلم مع حياتها الجديدة ، كان علينا أن نجد يومًا لألد فيه يتناسب مع جدول تشارلز للعبة البولو.

وأكملت ديانا "في نوفمبر/تشرين الأول من العام نفسه، حملت ديانا من الأمير وليام ، وهنا تروي معاناتها المستمرة مع البوليميا ، في ظلّ عدم تشخيص مرضها بشكل دقيق، إضافة إلى العياء الصباحي جراء الحمل ، ومع ذلك كنت أقوم بواجبي ، مرة واحدة ألغيت زيارة خلال حملي بوليام، وقد حرص تشارلز على تحميلي الذنب في ذلك ، كان علينا أن نجد يومًا كي ألد وليام يتناسب مع جدول تشارلز للعبة البولو ، وولدت وليام وعدت إلى المنزل مصابة بإحباط ما بعد الولادة، إلا أن الطفل ليس السبب في ذلك، إنما هو أطلق كلّ شيء آخر كان يدور في ذهني".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها الأميرة ديانا تكشف عن معاناتها وأول محاولة انتحار لها



GMT 06:07 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الفرنسيّة سالومي زورابيشفيلي أوّل امرأة تترأّس جورجيا

GMT 03:32 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مُغادرة هاري قصر كينسنغتون بسبب خلاف بين كيت وميغان

GMT 20:51 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانية تكشف تفاصيل فرارها من قبضة "داعش" المتطرف

GMT 05:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفانكا ترامب تستخدم بريدها الخاص في أعمال تخصُّ البيت الأبيض

خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو

GMT 16:43 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

اي مقابلة او خبر نجوم فن او رئيسي منوعات

GMT 12:29 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

سبق طبي لمستشفى محمد السادس في مراكش
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib