ملكة جمال سابقة تكشف تفاصيل الاغتصاب الرئاسي في غامبيا
آخر تحديث GMT 00:46:41
المغرب اليوم -

أكدت أنه لم يكن يريد علاقات جنسية وإنما الإهانة والغرور

ملكة جمال سابقة تكشف تفاصيل "الاغتصاب الرئاسي" في غامبيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ملكة جمال سابقة تكشف تفاصيل

ملكة الجمال السابقة فاتو جالو
بنغول - المغرب اليوم

دمت ملكة جمال سابقة، شهاده عن الرئيس الغامبي السابق، يحيى جامع، الذي يقيم في المنفى حاليا، وقالت إنه اغتصبها حتى يهينها ويجعلها تدفع ثمن رفضها الزواج منه.

وقالت فاتو "توفا" جالو، في شهادة، الخميس "يحيى جامع لم يكن يريد علاقات جنسية أو متعة معي، ما كان يريده هو إيذائي وتلقيني درسا حتى يرضي غروره".

وكانت جالو تتحدث أمام لجنة الحقيقة والمصالحة التي شكلت للتحقيق في سنوات حكم يحيى جامع؛ الضابط الذي وصل إلى رأس السلطة في غامبيا، إثر انقلاب في 1994 وقاد حتى 2017 نظام قمع شرسا.

وفازت فاتو جالو التي كانت تدرس الفنون المسرحية، بمسابقة ملكة الجمال في ديسمبر 2014، عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها.

وروت جو  (23 عاما) في كيف استقدمها جامع إلى القصر مرات عدة وخدعها بإظهار موقف أبوي ووعدها بدفع المنحة التي تقدمها المسابقة.

وفي مايو 2015، وبعدما أنهى محادثة هاتفية مع زوجته، سألها يحيى جامع الذي كان في الخمسين من العمر ما إذا كانت توافق على الزواج منه. وبعدما اعتقدت أنها مزحة أو اختبار، ردت سلبا مشيرة إلى صغر سنها.

بعد ذلك، شعرت أنها ملاحقة، وتم إغراؤها بالرئاسة ومنزل وسيارة، لكنها استخدمت كل الذرائع لترفض الطلبات. إلى أن تلقت دعوة لحضور مناسبة عامة لا تنطوي على أي مجازفة.

وتذكر فاتو جالو أنها اقتيدت إلى غرفة جانبية دخل إليها وقد احمرت عيناه. وقالت "سمعت كلمات مثل من تظنين نفسك وأنه الرئيس ويمكنه الحصول على كل النساء اللواتي يرغب بهن، ثم جذبها إلى غرفة مجاورة فيها سرير".

ونقلت "فرانس برس" عن جالو قولها إنها "تذكر كيف حقنها بمادة مجهولة في ذراعها لكنها بقيت واعية بدون أن تدرك كم مضى من الوقت" وقام باغتصابها "على الرغم من صراخها وتوسلاتها".

وبعد ذلك أغمي عليها. وعندما استعادت وعيها طلب منها الرحيل.

ولجأت في يوليو 2015 إلى السنغال، حيث حصلت على مساعدة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهي تدرس العمل الاجتماعي، في الوقت الحالي، بتورونتو في كندا.

ومنذ يناير، كشفت عشرات من جلسات الاستماع لضحايا ومسؤولين سابقين في النظام السابق، للغامبيين حجم انتهاكات حقوق الإنسان خلال حكم يحيى جامع الذي رحل من بلده إلى المنفى في يناير/ كانون الثاني 2017 في غينيا الاستوائية بعد هزيمته أمام المعارض اداما بارو.
وفي ختام أعمالها التي قد تستمر عاما آخر، يمكن أن توصي اللجنة بملاحقات أو دفع تعويضات. لكنها لا تستطيع إصدار الأحكام.

قد يهمك ايضا

السيستاني يدعو لمنع إراقة دماء العراقيين ويحذر من الانزلاق للاقتتال

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملكة جمال سابقة تكشف تفاصيل الاغتصاب الرئاسي في غامبيا ملكة جمال سابقة تكشف تفاصيل الاغتصاب الرئاسي في غامبيا



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

أبوظبي - المغرب اليوم

GMT 18:10 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 17:48 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

المستشفى الكندي التخصصي" يدعم مبادرة " أبشر"

GMT 18:11 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

صناعة الملابس تنتج 92 مليون طن من النفايات

GMT 22:15 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

مولودية وجدية يرفض عرض الوداد المغربي ويتشبث بحركاس

GMT 15:26 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

أنجى على تستضيف هند صبرى على نجوم FM الخميس

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

بطولة الغولف المفتوحة تعود لليفربول في 2022

GMT 04:13 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

تعرف على كيفية الفحص الذاتي لمرض سرطان الخصية

GMT 04:46 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

إليك ديكورات داخلية لغرف المعيشة في المنازل العصرية

GMT 03:02 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أبشع السيارات التي فشلت في جذب أنظار مُشتريها عبر التاريخ

GMT 22:01 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

شاب ينحر أستاذه ويفصل رأسه عن جسده في مدينة المُحمدية

GMT 14:34 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

"بريزنتيشن" تؤكد أن مُبررات "صلة" في شأن فسخ تعاقدها غير الصحة

GMT 22:20 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

أمن مراكش يُوقف سارق حقيبة السائحة الأميركية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib