القارئة المغربية حسناء خولالي تحظى بالتكريم من سلطان بروناي
آخر تحديث GMT 10:46:18
المغرب اليوم -

تعتبر أول امرأة عربية تفوز بجائزة عالمية في الحفظ والتجويد

القارئة المغربية حسناء خولالي تحظى بالتكريم من سلطان بروناي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القارئة المغربية حسناء خولالي تحظى بالتكريم من سلطان بروناي

القارئة المغربية حسناء خولالي
الرباط ـ المغرب اليوم

مثلت القارئة حسناء خولالي المغرب في المسابقة القرآنية الكبرى بسلطنة بروناي التي حلت عليها ضيفة شرف باعتبارها أول امرأة عربية تفوز بجائزة عالمية في حفظ وتجويد القرآن في دولة ماليزيا سنة 2012 ودورة إندونيسيا 2014، وحظيت بتكريم شخصي من قبل سلطان البلاد، واستقبال من وزير الشؤون الدينية، لتمثل بذلك المرأة المغربية والعربية أحسن تمثيل.وقالت خولالي، إنها حلت ضيفة شرف مسابقة بروناي القرآنية لتمثيل المغرب والأمة العربية، وحظيت بتكريم من قبل سلطان بروناي الذي استقبلها شخصيا، كما استقبلها وزير الشؤون الدينية، وقامت بتأطير المشاركين في المسابقة ومنحهم دروسا في التجويد والمقامات.

وأضافت خولالي قائلة: "خلال الزيارة، تم نقاش حب المغاربة للقرآن والمجالات التي نهتم بها في المملكة، كما قمت بالتعريف ببلادي وبإقبال المؤمنين على القرآن"، مؤكدة أنه تمت دعوتها بشكل شخصي عن طريق وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.وأردفت: "تلقيت الدعوة بترحاب، وأعتبر استقبالي من سلطان دولة تحب القرآن نقلة كبيرة في حياتي، خاصة أنهم أول مرة يستدعون قارئة عالمية"، موردة: "لقد مثلت المرأة المغربية والعربية أحسن تمثيل بشهادة السلطان، خاصة أنه كان هناك أناس لا يعرفون المغرب وقمت بتعريفهم به".حسناء خولالي شابة مغربية حاملة لكتاب الله، سبق أن تُوِّجت مؤخرا بالمسابقة العالمية لتجويد القرآن الكريم بماليزيا-صنف النساء، لتكون بذلك أول مغربية وعربية تفوز بهذه الجائزة في تاريخ المسابقة.

وسبق لخولالي أن أوضحت أن رحلتها مع الحفظ والتجويد بدأت عند بلوغها سن الثانية عشر من العمر، قائلة: "لم أكن أعلم حتى معنى كلمة تجويد. أذكر أني كنت أتابع فيلما وثائقيا على التلفاز، فإذا بوالدي يدخل البيت ويقفل التلفاز ليشَغِّل قرصا مدمجا كان بحوزته، أنا طبعا استهجنت الأمر وقمت غاضبة من تصرف والدي، فإذا بصوت جميل لمقرئ يرتل القرآن الكريم يوقفني مكاني حتى بدأت أعود أدراجي أمام التلفاز، تسمرت في مكاني واستمعت إليه بكل إمعان".وتابعت: "أخذت الشريط من والدي، وبعد مدة قررت أن أُسمِع والدي كيف أني أقلد بإتقان قراءة الشيخ في الشريط، ومن هنا كانت البداية مع التجويد. أما بخصوص حفظ القرآن الكريم، فقد بدأته في سن السادسة عشر بشكل منتظم، وأكملت حفظه كاملا في سن الثامنة عشر".

وقد يهمك أيضا" :

إختتام-المسابقة-القرآنية-في-جمعية-تحفيظ-الحقو-في-السعودية

إذاعة-نداء-الإسلام-تكرم-الفائزين-في-المسابقة-القرآنية-اقرأ-وأرتق

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القارئة المغربية حسناء خولالي تحظى بالتكريم من سلطان بروناي القارئة المغربية حسناء خولالي تحظى بالتكريم من سلطان بروناي



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - المغرب اليوم
المغرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 17:16 2013 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مرسى بندر الروضة في عمان

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

الفساتين الريفية موضة صيف عام 2017

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

“آيفون إكس” الاسم الرسمي لهاتف شركة آبل الجديث
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib