توقيف سويسرية خطفت ابنها وانضمت إلى داعش
آخر تحديث GMT 09:27:48
المغرب اليوم -

زوجها قال إنها تطرفت عبر الإنترنت

توقيف سويسرية خطفت ابنها وانضمت إلى "داعش"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - توقيف سويسرية خطفت ابنها وانضمت إلى

ميريلا وابنها
برن ـ لميس حمود

ألقت قوات الأمن عند الحدود التركية اليونانية القبض على السويسرية التي تحولت إلى الإسلام فرانسيسكا ميريلا، عقب الاشتباه في اعتزامها أخذ ابنها البالغ من العمر أربعة أعوام إلى سورية، بعد أن اتجهت إلى التطرف عبر الإنترنت من خلال عناصر تنظيم "داعش".

وتم إرسال ميريلا (29 عامًا) للعودة إلى سويسرا، حيث يمكن أن تواجه محاكمة بتهمة دعم منظمة ارهابية محظورة، أما زوجها المصري محمود فتم منحه حضانة ابنهما آدم، البالغ من العمر أربعة أعوام.

توقيف سويسرية خطفت ابنها وانضمت إلى داعش

وتحولت فرانسيسكا إلى الإسلام عندما تزوجت من محمود وانتقلت لتعيش في مصر، وبينما كانت هناك بدأت في متابعة الخدمات الإسلامية المتطرفة على نحو متزايد على شبكة الإنترنت، وفقًا لزوجها، الذي قال إنها كانت على علاقة بالجهاديين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضح محمود، الذي تزوج من فرانسيسكا قبل خمسة أعوام، أنها كانت من أنصار الجماعات الجهادية على الإنترنت، وأنه حاول إقناعها أن هذا ليس الإسلام الصحيح، لكن عناصر "داعش" أقنعوها أن تأتي مع ابنها إلى سورية لتعيش في ظل "الخلافة".

توقيف سويسرية خطفت ابنها وانضمت إلى داعش

وصُدمت عائلة الأم في سويسرا مما حدث، بعد أن دعمت دائمًا قرارها بالانتقال للعيش في مصر، وأكدت العائلة أنها كانت بدأت تتصرف بغرابة، حيث غيرت اسمها إلى "أم آدم"، وألقت جميع لعب ابنها بعيدًا باعتبارها غير إسلامية، كما منعت الصغير من مشاهدة التليفزيون، وأخيرا باعت كل ما تملكه من أجل تمويل رحلتهما إلى سورية.

وأُوقفت "العروس الجهادية المرتقبة" أثناء رحلتها عبر الحدود من اليونان إلى تركيا ومنها إلى سورية، بعد أن دق زوجها ناقوس الخطر، وتم نقل الصغير آدم لفترة وجيزة إلى الرعاية، لكن المحكمة في اليونان أعطت الحضانة إلى والده، الذي عاد به إلى مصر ليكون مع عائلته.

توقيف سويسرية خطفت ابنها وانضمت إلى داعش

وقال محمود لموقع "ديلي ميل" إن ابنه "على ما يرام الآن، لديه نزلة برد إثر رحلته الطويلة في تلك الظروف القاسية، لكنه يتحسن وسعيد بتمكنه من اللعب بألعابه مرة أخرى"، مضيفًا أنه لا يعرف لماذا حدث هذا لزوجته، لكن من المرجح أنها تعرضت إلى "غسيل دماغ"، فهي لم تعد الشخص نفسه، لكن المأساة الآن هي أن ابنه يجب أن يتعلم أن يكبر دون والدته.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيف سويسرية خطفت ابنها وانضمت إلى داعش توقيف سويسرية خطفت ابنها وانضمت إلى داعش



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 16:45 2022 الأحد ,16 كانون الثاني / يناير

برشلونة ينهي لعبة "القط والفأر" مع ديمبلي

GMT 19:42 2021 السبت ,11 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يوجه رسالة للاعبي الجزائر قبل مواجهة المغرب

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء

GMT 15:37 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو وجورجينا يكشفان عن جنس توأمهما
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib