حبوب وردية تدرأ عملية الشيخوخة عند البشرية
آخر تحديث GMT 17:52:48
المغرب اليوم -

حبوب وردية تدرأ عملية الشيخوخة عند البشرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حبوب وردية تدرأ عملية الشيخوخة عند البشرية

حبوب وردية تدرأ عملية الشيخوخة
واشنطن - المغرب اليوم

اكتشف عالم أسترالي أقراصا وردية صغيرة قد لا تبدو أن بها أي إثارة، ومع ذلك فهي تمثّل تتويجا لقرون من السعي المتواصل والمهام من أجل إكسير الحياة السحري.ويتوقع العالم الأسترالي الذي طور تلك الأقراص أنه في العقود المقبلة سيبحث الناس مرة أخرى عن إنشائه كلحظة ذات أهمية تاريخية كأول رحلة للأخوين رايت.

على ما يبدو، أنها لها طعم مثل الفشار المملح، ولكنها تتكون من جرعة صغيرة من النيكوتيناميد مونوكلأوتيد غير المضرة، بل على العكس من ذلك، يعتقد البروفيسور سنكلير، وهو أحد كبار الخبراء العالميين في مجال علم الشيخوخة، أنها المفتاح ليس فقط لدرء عملية الشيخوخة عند البشرية بل حتى عكسها.

الآن أستاذ علم الوراثة في كلية الطب بجامعة هارفارد، وقد أمضى عقدين من الزمن في التحقيق في كيفية "علاج" الشيخوخة، ويعتقد سنكلير أنها إلى حد بعيد أفضل احتمال لتقديم الجواب.

نبع الشباب هو في الواقع البديل المتخصص لفيتامين B3 الذي يوجد في العديد من الأطعمة، بما في ذلك القرنبيط والخيار والأفوكادو، والذي يساعد خلايانا على إصلاح الحمض النووي التالف، ويعتقد أن هذا الأخير هو السبب الرئيسي للشيخوخة الطبيعية.

في الجسم، يتم تحويل الـ NMN إلى مادة كيميائية ذات صلة تسمى بالنيكوتيناميد أدينين دينوكلأوتيد (NAD)، التي توجد في كل خلية من الكائنات الحية وهي ضرورية للحياة. إن NAD هي أمر حاسم في تأجيج سبعة جينات مختلفة في الجسم، التي تتحكم في الشيخوخة.

ومع ذلك، فإن مستويات ناد لدينا تنخفض بنحو 50 في المئة مع تقدمنا في السن، وإيقاف الدفاعات الجسم ضد الشيخوخة والأمراض المرتبطة بالعمر مثل السرطان والسكري وأمراض القلب والزهايمر.

وأظهرت التجارب على الفئران التي كتبها البروفيسور سنكلير وفريقه أنه بعد أسبوع واحد فقط من تغذية نمن الذائبة في مياه الشرب، وخلايا الفئران الشيخوخة لا يمكن تمييزها عن تلك التي من الفئران الشابة. بدا عضلاتها وتصرفت مثل تلك من الفأر الشباب، أيضا.

من الناحية الإنسانية، كان ما يعادل خلايا 60 عاما والعضلات تتحول إلى تلك التي يبلغ من العمر 20 عاما. ووفقا لورقة الفريق في مجلة العلوم الدولية، لم تعان الفئران من آثار جانبية سلبية.

في كثير من الأحيان ما يعمل ببراعة في الفئران المختبر لا يترجم إلى أنظمة أكثر تعقيدا من البشر. ومع ذلك، يقول البروفيسور سنكلير لا أحد حاول أي وقت مضى ليحل محل لدينا ناد يتضاءل من قبل.
ويقول سنكلير: "إن NAD هي جزيء طبيعي في الجسم، لذلك نحن سوف نجدد فقط ما يفقد منه مع مرور الوقت. وهذا يختلف عن الاستراتيجيات الأخرى التي تدخل جزيء أجنبي من بكتيريا أو نبات، والذي يمكن أن يكون له كل أنواع الآثار الجانبية. إنها أقوى من المخدرات المضادة للشيخوخة الآمنة والفعالة الموجودة في السوق، حيث تقتص من آثار السن على البشرة من ثلاث إلى خمس سنوات إذا كانت التجارب على ما يرام".

ستبدأ الاختبارات الأولى على البشر قريبا في بوسطن في الولايات المتحدة، مع التركيز أولا على السلامة ثم على ما إذا كان العلاج يمكنه فعلا عكس علامات الشيخوخة في الناس أيضا.

وسيتم رصدها عن كثب من قبل وكالة الفضاء الأميركية ناسا التي تهتم باستخدام العقار خلال البعثات المستقبلية إلى المريخ لوقف عملية الشيخوخة المتسارعة التي تؤثر على رواد الفضاء المعرضين للإشعاع في الفضاء.

البروفيسور سنكلير هو مقتنع جدا بسلامة الحبوب إذ يستخدمها بنفسه، وحتى لوالده البالغ من العمر 77 عاما.

ومن المؤكد أن النتائج مشجعة. قبل أن تبدأ الحبوب ذات الـ500 ملغ من NMN كل صباح، كان البروفيسور سنكلير البالغ من العمر 47 عاما قد فحص دمه، وعرف أن جسده كان عمره البيولوجي 58 عاما.

بعد أن تناول  NMNلمدة ثلاثة أشهر، تم اختباره مرة أخرى وكان عمره البيولوجي 32، أما بالنسبة إلى أبيه، قال إنه في الآونة الأخيرة لاحظ سرعته في بعثات تسلق الجبال في موطنه أستراليا.

ويقول البروفيسور سنكلير: "كان قويا كما لو كان في العشرينيات أو الثلاثينيات، ويبدو أنه يزداد نشاطا".

عملية تصنيع الحبوب معقدة ومكلفة، وتكلف حاليا البروفيسور سنكلير أكثر من 1000 دولار في الشهر لشرائه لنفسه فقط.

ومن شأن التصنيع على نطاق واسع أن يخفض حجم التكلفة، لكنه يقول إنها في نهاية المطاف لن تكون رخيصة، في البداية، إن الأقراص لا يمكنها القيام بتجديد مظهرنا الخارجي، خاصة إذا كنا أصبنا بالشيخوخة بالفعل.

حقيقة أن البروفيسور سنكلير، وهو أب لثلاثة أطفال صغار، لا يزال لديه الشعر الرمادي ويبدو عليه القليل من التجاعيد هي معجزة في حد ذاتها، لكنه يقترح أنه ليس بسبب الحبوب.

إن فقدان الشعر والشعر الرمادي والجلد المتجعد ليس قابلا للعكس حتى الآن، على الرغم من أنه إذا بدأت في تناول NMN الشباب، فإنه قد يؤخر الشيخوخة المرئية، كما أنه من الأسهل بكثير منع تساقط الشعر والشعر الرمادي بدلا من عكس تلك العملية.

ويقول البروفيسور: "لا أعتقد أن الناس سوف يذهبون من الـ80 ليبدون وكأنهم في الـ20، على الرغم من أن الشخص الذي بدأ في العقد الرابع من عمره سوف يظل يبدو في الـ40 لفترة أطول".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حبوب وردية تدرأ عملية الشيخوخة عند البشرية حبوب وردية تدرأ عملية الشيخوخة عند البشرية



GMT 23:44 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لاستعادة الاحترام في العلاقات الزوجية

GMT 23:41 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

7 مراحل لتجاوز الصدمة العاطفية لا بد أن تمري بها‎

GMT 23:33 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

القواعد الذكية لربة البيت المثالية

GMT 20:18 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رجال الدول الصناعية الأكثر اهتماما بأنوثة وجه المرأة

GMT 19:58 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

3 أشياء يحتاجها الرجال ولا تفارقهم لا تتجاهليها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حبوب وردية تدرأ عملية الشيخوخة عند البشرية حبوب وردية تدرأ عملية الشيخوخة عند البشرية



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

تألّق أمل كلوني خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى
انضمَّت المحامية أمل كلوني، المتخصصة في القانون الدولي وحقوق الإنسان، إلى كبار المدعوين والمشاركين في حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام لعام ٢٠١٨ التي أقيمت الإثنين، في العاصمة النرويجية أوسلو. أحيطت المحامية البالغة من العمر 40 عاما، بنظرائها من المشاهير وذوي العقلية المشابهة، إذ جلست في الصفوف الأولى لمشاهدة العرض التقديمي لهذا الحدث المرموق في حالة معنوية جيدة. وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية برزت أمل كلوني بين حشد كبير من المشاهير في العرض، حيث تألقت بإطلالة أنيقة وجذابة وارتدت فستانا متوسط الطول باللون القرمزي مزينا بقصة الـPeplum. وحافظت أمل التي تزوجت من المثل العالمي جورج كلوني، على ارتداء إكسسوارات بسيطة حتى لا تطغى على الثوب الملون، بينما ارتدت زوجا من الأحذية ذا كعب مسطح، في حين أضفت الأقراط المرصعة بالماس بعض اللمعان، وأكملت إطلالتها بلمسة من أحمر الشفاه اللامع، في حين صففت شعرها في شكل موجات فضفاضة. يذكر أن دنيس

GMT 13:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
المغرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 05:21 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
المغرب اليوم - تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 12:56 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يؤكد دفعه مبالغ خاصة لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
المغرب اليوم - ترامب يؤكد دفعه مبالغ خاصة لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 01:47 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية
المغرب اليوم - عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 02:52 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا
المغرب اليوم - مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا

GMT 02:13 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
المغرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 09:54 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها
المغرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها

GMT 08:09 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

رد فعل والي مراكش بعد سماعه خبر إعفائه من مهامه

GMT 17:40 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

فيلم مغربي عن الملك محمد السادس بمشاركة مصرية

GMT 12:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

150 مليون يورو عرض برشلونة النهائي لضم اللاعب كوتينيو

GMT 14:35 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

النيابة العامة تحقق في قضية تهريب هواتف ذكية إلى المغرب

GMT 14:28 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

متصفح مايكروسوفت إيدج لهاتف iPhone X

GMT 02:30 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

أزروري يتحدث عن مساره الحافل بالاستحقاقات

GMT 14:51 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة جديدة وأنيقة تطلقها "مروى" من ملابس

GMT 15:53 2014 الأربعاء ,03 أيلول / سبتمبر

أفضل استخدام اللون الأبيض في ديكور حفلات الزفاف

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يسعى لتعويض خسائره في لقاء نيقوسيا القبرصي

GMT 21:44 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

هذا اللاعب يعوّض علي معلول في مواجهة الأهلي أمام "الوداد"

GMT 15:25 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

توقعات باستقرار الطقس على المناطق الشمالية في المغرب
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib