كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك
آخر تحديث GMT 01:30:36
المغرب اليوم -

كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك

كيف تصالح حبيبتك
القاهرة - المغرب اليوم

لحياة مليئه  بالمشاكل و الصعاب، فالجميع معرض لأن يمر بمواقف عديدة تؤثر في حياته بالسلب، و الذكي هو من يتجاوز تلك المواقف ثابتا و قويا دون أن يصيب حياته بمشاكل جراء موقف أو أزمة معينة، و من المعروف أن الفتيات حساسات جدا، و أبسط الأمور قد تثير غضبهن أو قد تثير حزنهن، و لكنهن ينسون بسرعة اذا كنت حنون معها و لا تجرحها و لا تشعرها بالغضب. كيف تصالح حبيبتك برسالة حاول أن تكون أول شخص يرسل لها صباح الخير، لأنها بذلك ستظل تذكرك طوال اليوم، و لن تنساك ،و ستسعى هي الأخرى إلى ان ترضيك حتى و إن كنت

أنت المخطئ بحقها، فالفتاة عندما تغضب تنتظر منك أن ترسل لها عبر رسالة بعض الكلمات اللطيفة، التي تعبر بها عن حبك لشريكتك و حاجتك إلى وجودها في حياتك، و بعض الكلمات التي تجعلها تطمئن و تنسى سبب حزنها و غضبها. كيف تصالح حبيبتك بعد الخصام ابعث إليها باقة من الورود الحمراء إلى العمل أو إلى الجامعة او إلى المنزل، و اكتب على باقتها أنا اسف، و بعض الكلمات اللطيفة، و احرص على النظر في عينيها و انت تتحدث معها، فهي لن تتمكن من المقاومة و ستسامحك من اول نظرة إن كانت تحبك، و أهم شيء أن لا تخجل من كلمة “انا اسف” فالاعتراف بالخطأ فضيلة.

كيف تصالح حبيبتك بعد الخيانة من الصعب أن تغفر و ترجع لشخص قد فعل بك مكروها ما، و لكن حبك له يجعلك لا تستطيع أن تفارقه للأبد، و عندما يحاول ارجاع علاقتكم مرة اخرى و هو تائب و نادم على فعلته يجب عليك ان تتحكمين في مشاعرك، فالغضب و الاندفاع اكبر عدو للتحكم في اتخاذ قراراتك، و التفكير في مستقبلك و حياتك العاطفية، كما يجب على الحبيب

الخائن ان يعامل حبيبته بطريقة مختلفة و أفضل من قبل، حتى تستطيع ان ترجع علاقتك، و من الأفضل احضار لها الورد و الاهتمام بها و الاطمئنان عليها طوال الوقت، و عدم اهمالها، و يجب قول الكلمات اللطيفة لها حتى تستطيع ان تسترجع ثقتها بك مرة أخرى، فعندما تغضب الفتاة أو تحزن لا تنتظر الكثير من حبيبها، لكنها تنتظر الاهتمام و الاطنئنان بأنه يحبها، و أن ما

حصل كان أمرا خارجا عن إرادته و رغما عنه، و لكن لا يجب أن يكون هذا العذر حجة دائمة للاطمئنان فقط، بل يجب أن يكون حقيقة و نابع من شعور صادق. كيف ترضي حبيبتك بعدما جرحتها قد يحصل الكثير من المشاكل بين الحبيبين، مما يؤدي إلى قول كلمات تجرح مشاعر الحبيبة، فعندما تشعر انك جرحت حبيبتك، و لا تعرف كيف تصالحها، فمن أفضل الطرق أن لا

تترك سبب غضبها منك يمر بشكل عابر، دون أن تقدم له مبررات و شرحا مفصلا، حتى لا تعتبر ذلك استهتارا بمشاعرها، و يجب أن يكون مظهرك ملائما و عطرك فواحا حين تذهب لمصالحتها، و أرسل لها الورود إلى مكان عملها مع بطاقة مكتوب عليها “انا اسف”، و أرسل لها مسجات فكاهية و نكت و بعض المواقع المضحكة حتى تغير من نفسيتها، و استمع إلى كلامها

دون مقاطعة، و حتى لو كانت على خطأ، فقط اجعلها تخرج ما في قلبها دون قيود، و لا تفتح أي مواضيع مؤلمة أو ذكريات كئيبة أو أخطاء سابقة خلال جلسة الصلح، و إن طالت مدة الفراق بينكما، اترك لها رسائل عبر الموبايل أو الإنترنت يوميا بشكل منتظم في أوقات معينة، لمدة شهر على الأقل، قبل أن تفقد الأمل تماما في مصالحتها، و احرص إلى النظر في عينيها، و أنت

تتحدث معها، فهي لن تتمكن من المقاومة، و ستسامحك من أول نظرة إن كانت تحبك، و من الأفضل أن تضع في صندوق مجوهرات شريكة حياتك عبارة مكتوب فيها: (أنت أغلى جوهرة حصلت عليها في حياتي). كيف تصالح خطيبتك لكي تنجح في إرضاء خطيبتك يجب أن تختار الوقت المناسب لتتقرب إليها و تصالحها، و الوقت الأنسب دائما لمصالحتها هو بعد أن تغضب

بدقائق، حيث تقوم أنت باسترجاع هدوئك، و لا تتيح لها الفرصة في نفس الوقت لزيادة الغضب جراء إهمالك لها و عدم مراعاة مشاعرها، و إن حدث و تجاوزت ذلك الوقت بعد الشجار بقليل، افعل ذلك في الصباح في الوقت الذي لا تكون مستوعبة فيه لما يدور بشكل كامل، و غير متذكرة لتفاصيل الأحداث في الأمس، وقتها سيتحول تركيزها إلى أنك تبدأ يومها محاولة الإرضاء، و ستشعر بأهميتها و من ثم ستلين تماما، أما الطرق التي يمكن للرجل أن يصالح بها خطيبته فهي تعتمد بشكل أساسي على شخصية المرأة، فأنت تعرف خطيبتك و تعرف ما يرضيها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك



GMT 23:44 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لاستعادة الاحترام في العلاقات الزوجية

GMT 23:41 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

7 مراحل لتجاوز الصدمة العاطفية لا بد أن تمري بها‎

GMT 23:33 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

القواعد الذكية لربة البيت المثالية

GMT 20:18 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رجال الدول الصناعية الأكثر اهتماما بأنوثة وجه المرأة

GMT 19:58 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

3 أشياء يحتاجها الرجال ولا تفارقهم لا تتجاهليها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق برفقة زوجها في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن، وعقدا القران رسميًا في عام 2009 في باريس، قبل

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 07:47 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
المغرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:18 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات"شانغريلا"في عُمان للتنعّم بإقامة مُفعمة بالرّاحة
المغرب اليوم - مُنتجعات

GMT 05:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
المغرب اليوم - ترامب يطالب
المغرب اليوم - تاغوري مستاءة بعد خلط مجلة

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib