مدينة jun تستخدم موقع تويتر للقضاء على البيروقراطية
آخر تحديث GMT 23:24:01
المغرب اليوم -

ساعد على تقليل النفقات وأحدث نوعًا من التواصل المباشر

مدينة "Jun" تستخدم موقع "تويتر" للقضاء على البيروقراطية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مدينة

موقع "تويتر"
مدريد - لينا العاصي

يمكن لسكان مدينة "Granada" أن يضيفوا "تويتر" إلى قائمة الأشياء التي منحتها أميركا للعالم بالإضافة إلى "ناطحات السحاب وموسيقى الجاز والكوكتيلات" ـ كما يقول Federico García Lorca، حيث أصبحت المدينة تستخدم الموقع في إدارة الخدمات العامة، مع وجود مؤتمرًا سنويًا مخصصًا لـ"تويتر".

وبدأ اهتمام العمدة "José Antonio Rodríguez Salas" بتجريب التكنولوجيا لتحسين المشاركة المدنية في مدينة "Jun" منذ العام 1999 حتى وصل الأمر إلى المجتمعات الافتراضية ومواقع التواصل الاجتماعي. وأوضح العمدة أنَّ "تويتر" ساعدهم في القضاء على البيروقراطية التي تم جلبها من قبل الفرنسيين.

وأشار إلى أنَّ "تويتر" ساعد في تقديم الأسئلة والحصول على الأجوبة بشكل سريع، مضيفًا: نحن نعد أوراقنا على "تويتر"، ما ساعدنا في متابعة جميع الأعمال بداية من المجالس البلدية حتى تنظيف الشوارع، فقررنا أن يكون للجميع حساب على "تويتر" ويتابع عمله من خلاله ويلمس تقدير الناس لعمله من خلاله أيضًا.

ودعا العمدة جميع سكان المدينة للانضمام إلى "تويتر"، وكان 600 فرد من سكان المدينة بالفعل سجلوا حسابات لهم على "تويتر" وأصبحوا يستخدمونها في حجز الغرف في القاعات وتحديد مواعيد الأطباء والإبلاغ عن الجرائم أو مصابيح الشوارع التي تحتاج إلى الإصلاح وحتى الحديث عن الوجبات المدرسية.

ومن جانبها؛ حاولت "Elena Almagro"، (60) عامًا، التي كانت تعمل فى تنظيف الأرضيات في عمر (9) أعوام ولم تكن تجيد القراءة والكتابة بسبب فقر أسرتها الشديد، تعلم استخدام "تويتر" بعد تشجيع عمدة المدينة لها، وانضمت إلى مركز لتعليم استخدام "تويتر" وشاركها مجموعة من كبار السن أيضا وشجعها على ذلك حفيدها البالغ من العمر (9) أعوام.

وأضافت: عندنا كتبت تغريدة للعمدة ورد عليَّا شعرت أنَّ كلماتي مهمة، وأدركت أنَّ كبار السن يمكنهم تعلم استخدام "تويتر"، وأصبحت استخدام الموقع للحديث بشأن الأعشاب ووصفات الطعام المختلفة.

ومن جانبه؛ أوضخ "Jun’s streetsweeper" أنَّه شعر بفرصة جديدة للحياة عندما استخدم "تويتر"، لاسيما عندما اشتهر "الهاشتاغ" الخاص به "@barredorajun"، مضيفًا: حصلت على نصائح من الكثيرين فيما يخص عملي واستطعت القيام بعملي على أكمل وجه.

واستطاعت مدينة "Jun" الاستفادة كثيرًا من استخدام التكنولوجيا في كل شيء، ما ساعد في تقليل نفقات مجلس المدينة وأحدث نوع من التواصل المباشر بين السكان، فضلا عن إمكانية تخفيض أفراد الشرطة من 4 أفراد إلى فرد واحد فقط يمكنه التجاوب مع كل شيء بداية من حوادث السيارات حتى النزاعات بين الجيران من خلال "تويتر". ولكن ماذا عن أولئك الذين لا يستطيعون استخدام الانترنت هل هم المحرومين؟.

وشدد عمدة مدينة "Jun" على أنَّ الجميع حتى كبار السن استطاعوا تعلم التعامل مع "تويتر" واستخدامه، مشيرًا إلى أنَّ هناك العديد من المراكز التي تُعلم الناس، وهناك وصلات "واي فاي" في جميع مراكز التدريب، موضحًا أنَّ خصائص "تويتر" جعلته أفضل منصة فورية وفعالة على الإطلاق لتبادل الرؤى بين السلطات والمواطنين.

واعتبر زميل معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا، Deb Roy، أنَّ واحدة من خصائص "تويتر" الفريدة هو أنَّ توزيعه على نطاق واسع جدا يفوق طاقة البشر، كما يتميز "تويتر" ببث روح المرح وهذا واضح من سكان المدينة.

وأشار إلى فكرة سقراط، الذي كان يرى أنَّ زيادة الكلام هي موت للفكرة وللنقاش في ظل عدم وجود سلطة ثابتة يمكن سؤالها، إلا أنَّ وسائل التواصل الاجتماعي أتاحت المزيد من الخصائص ما يجعلها شديدة القرب إلى فكرة سقراط.

وأضاف: يجب البحث في كيفية توسيع التعامل مع "تويتر" مع المجتمع الأكبر، ويجب علينا التفكير في هؤلاء الناس الذين ربما لا يرغبون في استخدام "تويتر" بهذا الشكل، فضلا عن ارتفاع تكلفة الأجهزة والتوصيل لبعض الناس، مع الأخذ في الاعتبار أن مليار شخص فى العالم غير ملمين بالقراءة والكتابة.

ويبحث "Deb Roy" وفريق الباحثين في إمكانية تعميم تجربة مدينة "Jun" على مدن أخرى مثل "شيكاغو" و"نيويورك" و"سان فرانسيسكو" و"بوسطن". وأوضح Deb Roy أنَّ الأمر يثير نقاشا مستمرا بشأن ضرورة إشراك الجمهور وتحقيق أكبر استفادة من التقنيات التكنولوجية دون التأثير على سلوكنا البشرى، فهناك الكثير من القضايا التي تحتاج لنقاش فعلى حقيقي ولا يكفى مجرد تغريدات وفقط، وذلك على مستوى "تويتر" وشركات التكنولوجيا والحكومة أيضًا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة jun تستخدم موقع تويتر للقضاء على البيروقراطية مدينة jun تستخدم موقع تويتر للقضاء على البيروقراطية



يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

دوقة كامبريدج تتألق بفستان والدتها في أحد إطلالة لها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن _المغرب اليوم
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib