علماء يكتشّفون كواكب مارقة تُعزز نظرية قديمة بشأن درب التبانة
آخر تحديث GMT 22:35:10
المغرب اليوم -
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان يعلن أن "هناك تخوفات من تعطيل إجراءات الانتخابات العامة للكنيست، بسبب فيروس كورونا في إسرائيل". الصحة الفلسطينية تعلن أن فحوصات عمال المطعم الذي زاره الوفد الكوري في أريحا كانت سلبية، ولا يحملون المرض وسيبقون في العزل أسبوعاً إضافياً أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات: اتفاقية أوسلو أنهتها "إسرائيل" وهي غير معمول بها الآن ولن نكون سلطة خدماتية قوات الاحتلال تعتقل والدة الشهيد ماهر زعاترة شركة الاتصالات تعلن عن عمل تخريبي عطل خدمتي الهاتف و"النت" بـ 274 خطاً في غزة إصابة 17 شخصا على الأقل في انفجار 7 عبوات ناسفة بمناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد مديرية صحة بيت لحم تتفقد عدد من المطاعم والفنادق للتأكد من عدم وجود إصابات بـ"كورونا" نقل 30 طالبا من مدرسة في بئر السبع إلى الحجر الصحي نتنياهو يعقد جلسة خاصة الأحد لتقييم الموقف حول فيروس "كورونا" اشتباكات بين حركة طالبان والأمن الأفغاني
أخر الأخبار

تم استخدام المرشحات المزودة بها كاميرات تلسكوب "OGLE"

علماء يكتشّفون "كواكب مارقة" تُعزز نظرية قديمة بشأن درب التبانة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علماء يكتشّفون

مجرة درب التبانة
واشنطن ـ المغرب اليوم

رصدّ العلماء ما يمكن أن يكون "كواكب مارقة"، في درب التبانة، لا تمتلك نجومًا في مدارها، ومع ذلك، فبالنظر إلى صعوبة تحديد الكواكب الخالية من النجوم، ليس من الواضح بعد مدى ضخامة هذه العوالم المارقة.

ويقول الباحثون الذين اعتمدوا تقنية "عدسية صغرية جذبية"، إن المنطقة التي تعرف باسم "حوصلة المجرة" أو "انتفاخ المجرة"، ربما تكون موطنًا لكوكب بحجم نبتون، في حين أن قرص المجرة قد يستضيف كوكبًا ذا كتلة مماثلة للأرض.

وتضيف هذه النتائج المنشورة، عبر الإنترنت في موقع "arXiv"، مزيدًا من الدعم لفكرة أن الكواكب الصغيرة أكثر شيوعًا في درب التبانة من النجوم.
ويُعد العثور على ما يسمى بالعوالم المارقة مهمة صعبة، حيث يعتمد اكتشاف الكوكب الخارجي غالبًا على الانخفاضات في السطوع، التي تحدث عندما يمر الكوكب أمام نجمه من الجهة التي نرصده منها.

ومن دون التقلبات في ضوء النجوم، يجب على الباحثين استخدام تقنية تدعى "عدسية صغرية جذبية"(gravitational microlensing)، وهي ظاهرة فلكية تعطي عدسة جاذبية ناتجة عن تجمع كثيف من النجوم، حيث تعمل على انحناء الضوء الآتي من ورائها وتركزه في بؤرة لمشاهدة مصدر الضوء بصورة مكبرة.
وعثر الباحثون باستخدام المرشحات المزودة بها كاميرات تلسكوب أوجلي "OGLE"، على الكواكب المارقة، حيث كان أحدها ناتجًا إما عن جسم بحجم كتلة الأرض في قرص المجرة أو من كوكب بحجم كتلة نبتون في انتفاخ المجرة، وفقًا للباحثين.

أما الكوكب المارق الثاني، فقد تم رصده إما عن طريق كوكب بحجم كتلة المشتري في قرص المجرة أو قزم بني في انتفاخ المجرة.
وعلى الرغم من عدم اليقين، إلا أن الباحثين يشيرون إلى أن هذه الكواكب، قد تتماشى مع النظريات المعروفة بشأن طردها من أنظمتها الأم منذ فترة طويلة.
ويقول الباحثون، "إن استنتاجاتنا تدعم استنتاجات سابقة مفادها أن الكواكب ذات المدار الحر (أو الكواكب المارقة)، هي الأكثر شيوعًا في درب التبانة، من النجوم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكتشّفون كواكب مارقة تُعزز نظرية قديمة بشأن درب التبانة علماء يكتشّفون كواكب مارقة تُعزز نظرية قديمة بشأن درب التبانة



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

الملكة ليتيزيا تلفت الأنظار بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - المغرب اليوم

GMT 23:39 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

المغرب تزف خبرًا سارًا لأشرف بن شرقي

GMT 01:29 2015 الأحد ,01 شباط / فبراير

طرق التعامل مع الرجل المشغول دائمًا

GMT 19:40 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

تأجيل كأس آسيا لكرة الصالات 2020 إلى أجل غير مسمى

GMT 02:59 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة أفضل عشر حراس المرمى في كرة القدم على مستوى العالم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib