علماء يحذرون من ظاهرة تؤثر على قارتي آسيا وأفريقيا بشكل كبير
آخر تحديث GMT 07:52:50
المغرب اليوم -

تتسبب في اضطرابات بدرجة الحرارة والرياح وهطول الأمطار

علماء يحذرون من ظاهرة تؤثر على قارتي آسيا وأفريقيا بشكل كبير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علماء يحذرون من ظاهرة تؤثر على قارتي آسيا وأفريقيا بشكل كبير

التغيرات المناخية
واشنطن - المغرب اليوم

حذر فريق علمي من ظهور نمط مناخي قديم شبيه بظاهرة "النينو" في المحيط الهادئ والذي سيؤثر على قارتي أسيا وأفريقيا بشكل كبير في الأعوام القادمة بسبب التغيرات المناخية الأخيرة.

وتعتبر ظاهرة "النينو" ظاهرة مناخية تحدث بشكل متكرر كل سنتين أو سبع سنوات في جميع أنحاء منطقة المحيط الهادئ الاستوائية، والتي تتحرك ذهابًا وإيابًا بشكل غير منتظم وتتسبب في اضطرابات في درجة الحرارة والرياح وهطول الأمطار، لكن العلماء أشاروا إلى أن الظاهر القديمة التي من الممكن أن تظهر قريبا ستكون مدمرة بشكل كبير، وستشمل أبعادها قارتي أفريقيا واسيا، بحسب "ديلي ميل".

وقام فريق من العلماء بإنشاء محاكاة عن طريق الكومبيوتر للتغيرات المناخية التقديرية المستقبلية، أظهرت أن ظاهرة "النينو" القديمة من الممكن أن تظهر قريبا بحلول عام 2100، وحذروا من أن استمرار الارتفاع الحالي سيجعلها تظهر في عام 2050، حيث كشف التحليل عن وجود تقلبات هائلة هائلة في درجات حرارة سطح المحيط الهادئ على غرار ما حدث قبل 20 ألف عام.

وتستند الدراسة التي أجرتها جامعة تكساس في أوستن، على بحث سابق في عام 2019 عثر على دليل على تخفي ظاهرة "النينو" المحيط الهادئ والذي شهد هذه الظاهرة أثناء العصر الجليدي والتي أدت إلى نشر الميكروبات البحرية التي يطلق عليها "فورامز" والتي عاشت قبل 21 ألف عام.

وقال بيدرو دينيزيو ، عالِم المناخ في معهد جامعة تكساس، إن "الاحتباس الحراري سيخلق كوكبًا سيكون مختلفًا تمامًا عما نعرفه اليوم، أو ما عرفناه في القرن العشرين".

ويشهد المحيط الهادئ حاليًا، تقلبات مناخية طفيفة من عام إلى آخر بسبب مسارات الرياح التي تهب من الغرب إلى الشرق، وتشير عمليات المحاكاة إلى أن ظاهرة الاحترار يمكن أن تعكس مسارات تدفق الرياح، ما يؤدي إلى زعزعة استقرار المحيطات وخلق مناخ شديدة التقلب "متطرف" في جميع أنحاء العالم، وبحسب الأبحاث وستؤدي هذه الظاهرة أيضًا إلى تعطيل الرياح الموسمية في شرق إفريقيا وآسيا، والتي ستكون مدمرة لأولئك الذين يعيشون على الزراعة الموسمية.

قد يهمك ايضا :

علماء يكشفون أن استمرار هطول الأمطار الغزيرة يساهم في التغيرات المناخية

علماء يؤكدون أن استمرار هطول الأمطار الغزيرة قد تكون سببا في ثوران البراكين

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يحذرون من ظاهرة تؤثر على قارتي آسيا وأفريقيا بشكل كبير علماء يحذرون من ظاهرة تؤثر على قارتي آسيا وأفريقيا بشكل كبير



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:30 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يُهاجم سان جرمان للمرة الأولى ويؤكد رغبته بالرحيل

GMT 22:11 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين

GMT 09:32 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يتلقى دفعة كبيرة قبل مباراة الكلاسيكو

GMT 18:01 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 15:22 2015 الأربعاء ,14 كانون الثاني / يناير

نقوش الجبس المغربي أصالة التاريخ والثقافة الإسلامية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib