إعصار فضائي أعلى القطب الشمالي لمدة 8 ساعات تقريبًا
آخر تحديث GMT 11:32:03
المغرب اليوم -

إعصار فضائي أعلى القطب الشمالي لمدة 8 ساعات تقريبًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إعصار فضائي أعلى القطب الشمالي لمدة 8 ساعات تقريبًا

الإعصار الفضائي
واشنطن-المغرب اليوم

لاحظ العلماء، للمرة الأولى، ما سموه بالإعصار الفضائي الذي يحوم فوق القطب الشمالي، وفقاً لدراسة جديدة. وكانت كتلة البلازما التي بلغ عرضها نحو 600 ميل تقع على ارتفاع مئات الأميال أعلى القطب الشمالي، وتسببت في أمطار الإلكترونات بدلاً من المياه، كما جاء في الدراسة.وقال الدكتور مايك لوكوود، وهو عالم الفضاء في جامعة ريدينغ البريطانية والمؤلف المشارك في الدراسة: «حتى الآن، لم يكن من المؤكد لدينا وجود ما يُسمى بالأعاصير الفضائية. ولذلك، فإن إثبات وجودها بهذه الطريقة المثيرة للذهول لهو أمر لا يُصدق».تم الكشف عن تلك الملاحظات التي التقطتها الأقمار الصناعية في أغسطس (آب) من عام 2014، من خلال التحليلات ذات الأثر الرجعي التي أشرف عليها العلماء من جامعة شاندونغ في الصين.وربما تكون هذه الظاهرة مذهلة تماماً، ولكن من المحتمل أن أحداً لم يشهد مثل هذا الإعصار الفضائي على وجه التحديد.

قال الدكتور لوكوود مصرحاً لصحيفة «يو إس إيه توداي»: «ربما يكون مرئياً للعين المجردة. ولكن نظراً لأنها حادثة تدور أعلى القطب الشمالي، فلا بد أن يكون المرء في خطوط عرض مرتفعة للغاية كي يتمكن من رؤيتها».ويقول مؤلفو الدراسة إن الأمر يحتاج إلى المزيد من الدراسات، لا سيما أن النشاط المغناطيسي للأرض ربما يتسبب في تعطيل الأقمار الصناعية الخاصة بتحديد المواقع العالمية.كان الإعصار الفضائي الذي رصده فريق البحث داخل الغلاف الأيوني للأرض يتحرك في اتجاه عكس عقارب الساعة (تماماً كما هي الأعاصير في نصف الكرة الشمالي)، وكانت للإعصار أذرع حلزونية متعددة، واستمر قرابة 8 ساعات قبل أن يتلاشى تدريجياً. ومن عدة نواحٍ، فإن هذا الإعصار الفضائي يتشابه مع الأعاصير التي نعرفها في الغلاف الجوي السفلي في الأرض.

فالعواصف المدارية الشديدة والأعاصير القوية تحدث داخل الغلاف الجوي السفلي للأرض فوق المسطحات المائية الدافئة مثل المحيطات والخلجان. عندما يرتفع الهواء الدافئ الرطب، فإنه يخلق منطقة من الضغط الجوي المنخفض بالقرب من سطح الماء؛ تلك التي تمتص الهواء المحيط إلى الداخل، مما يسبب وجود رياح قوية للغاية وغيوم كثيفة تؤدي إلى هطول الأمطار الغزيرة.يقول الدكتور لوكوود: «ترتبط العواصف الاستوائية بكميات كبيرة من الطاقة، ولا بد للأعاصير الفضائية أن تنشأ عن طريق النقل الهائل والسريع للغاية لطاقة الرياح الشمسية والجسيمات المشحونة إلى الغلاف الجوي العلوي للأرض».وقالت جامعة ريدينغ في بيانها إن الأعاصير مثل تلك المشهودة على الأرض قد شُوهِد مثلها أيضاً في الغلاف الجوي السفلي لكل من المريخ، والمشتري، وزحل، في حين شوهدت الأعاصير الشمسية الهائلة في الغلاف الجوي للشمس من قبل.

مع ذلك، فإن وجود الأعاصير الفضائية في الغلاف الجوي العلوي من الكواكب لم يكن مشهوداً من قبل.وأضاف الدكتور لوكوود قائلاً: «توجَد البلازما والمجالات المغناطيسية في الغلاف الجوي للكواكب في جميع أرجاء الكون. ومن ثم، تشير نتائج الدراسة المذكورة إلى أن الأعاصير الفضائية لا بد أنها من الظواهر الكونية واسعة الانتشار».ومما يُضاف إلى ذلك، ووفقاً للدراسة نفسها، تشير حقيقة وقوع الإعصار الفضائي خلال فترة انخفاض النشاط المغناطيسي لكوكب الأرض إلى أنه يمكن أن يكون وجودها أكثر شيوعاً بصورة نسبية داخل نظامنا الشمسي وما وراءه. وأفادت جامعة ريدينغ في بيانها: «تسلط تلك الحقائق الأضواء على أهمية تحسين قدرات مراقبة طقس الفضاء الخارجي، الذي ربما يؤدي إلى تعطيل أنظمة تحديد المواقع العالمية على الأرض».

قد يهمك أيضا:

التقاط صورة نادرة لمحطة الفضاء أثناء مرورها أمام القمر

 الثلوج تغمر براكين هاواي في صور رائعة من الأقمار الصناعية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعصار فضائي أعلى القطب الشمالي لمدة 8 ساعات تقريبًا إعصار فضائي أعلى القطب الشمالي لمدة 8 ساعات تقريبًا



GMT 13:53 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع
المغرب اليوم - 30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع

GMT 13:59 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي
المغرب اليوم - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي

GMT 14:15 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة
المغرب اليوم - ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة

GMT 23:41 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
المغرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 16:28 2021 الثلاثاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ميريام فارس تستعد لإصدار أغنية أمازيغية

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 07:14 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يقترب من المشاركة في أول مباراة مع باريس سان جيرمان

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 11:24 2021 الثلاثاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نيوكاسل يقترب من حسم مدربه الجديد بشروط استثنائية

GMT 14:57 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يمنح ديمبيلي فرصة اخيرة لحسم مستقبله

GMT 09:32 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يتلقى دفعة كبيرة قبل مباراة الكلاسيكو

GMT 08:23 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib