القمران الاصطناعيان المغربيان محمد السادس يفشلان مخططًا إسبانيًا
آخر تحديث GMT 06:09:58
المغرب اليوم -

القمران الاصطناعيان المغربيان "محمد السادس" يفشلان مخططًا إسبانيًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القمران الاصطناعيان المغربيان

قمر صناعي
الرباط _المغرب اليوم

كشفت صحيفة اسبانية عن كواليس ما اعتبرته حربا دائرة بين المغرب واسبانيا، على مستوى الفضاء، باستخدام الأقمار الصناعية، بعد إرسال القمرين الصناعيين “محمد السادس” سنتي 2017 و2018، اللذين أصبحا ينافسان القمر الاسباني “paz” الذي تم إرساله إلى الفضاء في 22 فبراير 2018 والذي يعتبر أول قمر صناعي إسباني بمهام عسكرية على شكل رادار للمراقبة الأرضية، تبلغ قيمته 180 مليون أورو، يوفر المعلومات العسكرية لرئيس أركان الدفاع. ومنذ دخول القمر الاصطناعي الاسباني الخدمة، كان من الضروري على مركز استخبارات القوات المسلحة الاسبانية التعامل مع الشبكة الأوروبية لأقمار المراقبة الصناعية، وهو ما لم تقبله الجارة الشمالية مخافة أن تطلع دول أوروبية على ما يلتقطه هذا القمر من صور وخرائط، خاصة فرنسا،

على اعتبار علاقتها بالمغرب في هذا المجال، تشرح الصحيفة. وذكر المصدر ذاته، أنه خلال أزمة جزيرة ليلى طلبت إسبانيا مساعدة فرنسا لتعبئة أقمارها الصناعية في هذه المنطقة، لتقييم انتشار القوات العسكرية المغربية ومدى قدرتها على التدخل ومراقبة جزر الكناري ومدينتا سبتة ومليلية، لكن فرنسا رفضت الطلب آنذاك، وهو ما جعل اسبانيا تسعى منذ ذاك الوقت إلى امتلاك قمر اصطناعي دون أي اعتماد خارجي، وهو ما تحقق عن طريق قمر “paz”. غير أن القمرين المغربيين أبطآ قدرات هذا القمر ولم تتمكن اسبانيا من التقاط صور في جزأين متقابلين من الكرة الأرضية، لأنهما مجهزان بقدرات عسكرية تسمح له بالتقاط صور مفصلة للغاية لأي قاعدة أو منشأة عسكرية في إسبانيا. يشار إلى أنه في نونبر 2018 أصبح المغرب يتوفر على قمرين

صناعيين بعدما تم بنجاح إطلاق القمر الاصطناعي المغربي الثاني محمد السادس -ب- من قاعدة كورو التابعة لمنطقة غوايانا الفرنسية بالمحيط الهادي، وهي نفس القاعدة التي انطلق منها في 7 نونبر 2017 القمر الاصناعي المغربي الأول محمد السادس -أ-، وذلك في إطار صفقة بين الرباط والشركة الأوروبية “إيرباص للدفاع والفضاء” و”تاليس إلينيا سبيس”، “بعد الزيارة التي قام بها فرونسوا هولان إلى المغرب يوم 4 أبريل 2013. ويستخدم القمران الصناعيان أساسا في إنجاز الخرائط الطوبوغرافية والمساهمة في التنمية السوسيو-اجتماعية و التدبير الأفضل للأراضي الزراعية والموارد الغابوية و المائية وأيضا في مجال الوقاية وتدبير الكوارث الطبيعية فضلا عن مراقبة الحدود والسواحل البحرية. وقد شد هذان القمران انتباه اسبانيا، حيث قالت “إلباييس” إن “المغرب يطلق أول قمر اصطناعي تجسسي في ملكيته ويقطع الامتياز العسكري لإسبانيا”، مبرزة أن المغرب سيتحول إلى قوة خاصة.

قد يهمك ايضا

انطلاق الصاروخ الروسي "سويوز" بقمر صناعي فرنسي عسكري إلى الفضاء

اليابان تُطلق قمرًا صناعيًا إلى الفضاء لتخليص مدارات الأرض من النفايات

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القمران الاصطناعيان المغربيان محمد السادس يفشلان مخططًا إسبانيًا القمران الاصطناعيان المغربيان محمد السادس يفشلان مخططًا إسبانيًا



GMT 05:23 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

" فيسبوك " يلغي زر الإعجاب من الصفحات العامة للفنانين

GMT 22:33 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" تتخذ تدابير احترازية عشية تنصيب جو بايدن

GMT 17:24 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العالم على موعد مع حدث فلكي نادر لم يحدث منذ عام 1226

GMT 01:01 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

علماء صينيون يتوصلون بعينات من سطح القمر

سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت - المغرب اليوم

GMT 06:46 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
المغرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 08:13 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
المغرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 05:14 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها
المغرب اليوم - بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها

GMT 10:26 2022 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة
المغرب اليوم - بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة
المغرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 10:57 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
المغرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 15:57 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أبو الغيط يُرحب بتوقيع الاتفاق السياسي الإطاري في السودان
المغرب اليوم - أبو الغيط يُرحب بتوقيع الاتفاق السياسي الإطاري في السودان

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 22:45 2022 الثلاثاء ,10 أيار / مايو

نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب

GMT 12:29 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يعقد مؤتمراً مفاجئاً في معسكر منتخب البرتغال

GMT 17:57 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يُحقق رقماً تاريخياً على إنستغرام

GMT 10:19 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يتصدّر النجوم العرب الغائبين عن كأس العالم 2022

GMT 19:36 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض مقتنيات محمد صلاح بمزاد خيري في دبي

GMT 22:40 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

التشكيل الرسمي لمواجهة منتخب إيطاليا ضد ألبانيا الودية

GMT 22:42 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منتخب بلجيكا يخوض أولى تدريباته بالكويت استعدادا لمباراة مصر

GMT 20:15 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كأس العالم 2022 التعادل السلبي يحسم شوط بولندا ضد تشيلي وديا

GMT 09:50 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مبابي يتصدّر قائمة أغلى لاعبي كأس العالم 2022

GMT 22:25 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بولندا يقتنص فوزاً صعباً أمام تشيلي 1-0 قبل خوض كأس العالم 2022

GMT 22:12 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم فى كأس العالم 2022 ميسي يحلم بأول تتويج بالمونديال

GMT 18:17 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كيروش يجذب الأضواء قبل المونديال بسبب صحفي إنجليزي

GMT 11:18 2022 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بوجبا يعلق علي استبعاده من قائمة فرنسا استعدادا للمونديال

GMT 11:01 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مارسيليا الفرنسي يستضيف توتنهام في دوري أبطال أوروبا

GMT 10:04 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يكشف للمرة الأولى عن اللحظات التي عقبت وفاة طفلُه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib