بغداد تبحث وضع 4مليارات دولار وديعة في البنك المركزي
آخر تحديث GMT 23:00:09
المغرب اليوم -

بغداد تبحث وضع 4مليارات دولار وديعة في البنك المركزي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بغداد تبحث وضع 4مليارات دولار وديعة في البنك المركزي

القاهرة ـ أ.ش.أ

أكد السفير المصرى لدى العراق شريف شاهين أن السلطات العراقية تبحث إعطاء مصر وديعة تقدر بحوالى 4 مليارات دولار، توضع بالبنك المركزى، لمساندة الاقتصاد المصرى، وأوضح أن الموضوع جارٍ، ولكن العلاقات متعددة ومتشابكة، والأجندة المصرية مفتوحة للتعاون فى كافة القضايا، معرباً عن أمله أن تشهد العلاقات المصرية العراقية خلال الفترة المقبلة كل تقدم وازدهار. وأشار السفير المصرى ببغداد إلى أن قضية منح التأشيرات للمواطنين العراقيين لدخول مصر، يجب إعطاؤها القدر الكافى من العناية من المسئولين المصريين، لأنها قضية مهمة، وتشكل عقبة أساسية لتطوير العلاقات بين البلدين، وقال متسائلا: كيف يتم فتح التأشيرة مع إيران، ولا تفتح مع العراق، وهى دولة عربية. وأضاف "أن هذه القضية أثارها العديد من المسئولين العراقيين مع رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل خلال زيارته الأخيرة للعراق"، وأوضح أنها قضية مهمة لتطوير العلاقات بين البلدين، داعيا إلى ضرورة النظر باهتمام فى تسهيل منح التأشيرات للمواطنين العراقيين، لأن حركة التواصل الشعبى هى التى تخلق مصلحة حقيقية للشعوب خاصة. وتابع قائلا "إن المواطن العراقى يحب مصر ومقبل عليها، وهو قوة شرائية كبيرة، ويستطيع أن يحرك السوق المصرى فى مختلف المجالات، فهناك فئة منهم تسعى للاستثمار، وأخرى تسعى للسياحة أو التعليم أو العلاج، وهذه المجالات تحرك الاقتصاد المصرى". واستطرد "أن الزيارة التى قام بها الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء مؤخرا إلى بغداد، تعد أول تحرك مصرى جدى حقيقى على هذا المستوى الرفيع لزيارة العراق لدعم التعاون بين البلدين، كما إنها تعد أول زيارة منذ أكثر من أربعة عقود على هذا المستوى الرفيع"، وقال "إن النتائج التى تمخضت عن الزيارة كانت جذرية بالنسبة للعلاقات المصرية العراقية، والتى سوف تظهر تبعا، وأولها ما أعلن عنه فى ختام الزيارة من قبل رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى حول الإفراج عن 33 مسجونا مصريا". وأوضح أن الزيارة سيكون لها أيضا نتائج اقتصادية مهمة، سوف تظهر خلال الفترة الوجيزة المقبلة، مشددا على أن العلاقات المصرية العراقية بدأت تأخذ طريقها على النحو الذى يحقق النتائج المرجوة والمصلحة المشتركة للشعبين، وقال "هناك توجه حقيقى وجدى لتطوير العلاقات المصرية العراقية فى كافة المجالات مع التركيز على الشق الاقتصادى الذى يهم المواطن المصرى بالدرجة الأولى، وتسعى الحكومة المصرية لتخفيف المعاناة من خلال حزمة من القرارات الاقتصادية بالمساهمة فى مشروعات والعمل على رفع معدلات التبادل التجارى بين البلدين". وأشار إلى أن هناك وفداً من وزارة الكهرباء المصرية قام بزيارة بغداد منذ يومين، لبحث مشروعات التعاون فى مجالات الطاقة والكهرباء برئاسة وكيل أول الوزارة، وهناك زيارات أخرى خلال الفترة المقبلة. وبالنسبة لأوضاع الشركات المصرية العاملة فى العراق، وعددها، قال إن الشركات المصرية الكبرى ممثلة فى العراق من خلال مكاتب تابعة لها وممثلين لها، وهناك شركات بالفعل حصلت على مشروعات، كما أن هناك شركات سوف تدخل السوق العراقى تباعا، وذلك حسب المعلومات المتاحة، ومن خلال ما أمكن التوصل إليه من اتفاقيات، وبالتالى هناك زخم فى العلاقات بين الجانبين، وانفتاح مصرى على السوق العراقى، من أجل المشاركة فى مشروعات البنية الأساسية، مؤكدا أن هناك عددا ضخما من الشركات المصرية والعاملين فيها سوف يساهم فى هذه المشروعات. وحول المعوقات التى تواجه عودة العمالة المصرية للعراق، قال: "إننا نريد عودة منظمة للعمالة المصرية فنحن لا نريد عمالة عشوائية أو غير شرعية أو هامشية تأتى للعراق بطريقة غير منظمة، بينما نريد عمالة حقيقية من خلال الشركات، حيث نسعى من خلالهم للمحافظة على حقوق العمالة المصرية، ونضمن عدم تعرضهم لأية مشاكل أو قضايا تسىء للعلاقات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بغداد تبحث وضع 4مليارات دولار وديعة في البنك المركزي بغداد تبحث وضع 4مليارات دولار وديعة في البنك المركزي



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib