المركزي السوري تسليم الحوالات بالليرة يحد من ظاهرة الدولرة
آخر تحديث GMT 21:16:59
المغرب اليوم -

"المركزي السوري": تسليم الحوالات بالليرة يحد من ظاهرة الدولرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

دمشق ـ وكالات

شهد سعر صرف الدولار تقلبات طفيفة خلال الأيام القليلة الماضية، حيث سجل يوم  السبت سعر 148 ليرة سورية للشراء، في حين سجل سعر 150 ليرة سورية للمبيع، منخفضا بذلك بمقدار ليرة سورية واحدة تأسيسا على سعر 153 ليرة سورية لصرفه خلال العطلة، وكانت تساؤلات عديدة برزت مؤخراً حول سبب توجيه مصرف سورية المركزي للمصارف وشركات الصرافة تسليم الحوالات الواردة إلى أصحابها بالليرة السورية بدلا من تسليمها بالعملة التي حولت بها أساساً، ما فتح الباب واسعا أمام جملة من التحليلات والاستنتاجات المتضاربة من حيث الموقف من القرار، وتوضيحاً لذلك قالت مصادر مصرف سورية المركزي وفقاً لصحيفة الوطن السورية إن أهداف عدة تتصل بالاقتصاد الوطني يرمي إليها المركزي من توجيه المصارف وشركات الصرافة تسليم الحوالات الواردة بالليرة السورية، مشيرة إلى أن الهدف الأبرز منها هو الاستفادة من مبالغ الحوالات الخارجية الواردة إلى سورية بالعملات الأجنبية في توفير موارد إضافية من هذه العملات لتامين جزء من التمويل اللازم بالقطع الأجنبي لاستيراد احتياجات البلاد من المواد الأساسية التي يحتاجها المواطن في حياته اليومية، مع الأخذ بعين الاعتبار تأثير هذه العملية إيجاباً في انخفاض سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية نظرا للحد من التعامل بها وتداولها، وبالتالي انخفاض اسعار المواد في الأسواق المحلية تبعا لانخفاض سعر القطع الأجنبي الذي استخدم في تمويل عمليات الاستيراد وتسديد قيم صفقات شراء المواد، وفي الوقت نفسه من شأن هذه الآلية الحفاظ على القدرة الشرائية لليرة السورية نظرا لتحييد جزء من عمليات المضاربة في العملات الأجنبية امامها، وبالتالي الحفاظ على المستوى المعيشي للمواطنين، من خلال تحسن القدرة الشرائية لليرة والحفاظ على قيمتها. وحسب مصادر مصرف سورية المركزي فإن من شان تسليم الحوالات بالليرة السورية الحد من ظاهرة الدولرة المنتشرة على نطاق جزئي في المجتمع السوري وبالأخص في الفترة الحالية بالنظر إلى الهواجس التي تراود بعض المواطنين تاسيسا على الاشاعات التي تنتشر والأخبار المفبركة التي يطلقها البعض بين الفينة والأخرى، بالنظر إلى أن بعض التجار ممن يصنفون ضمن فئة مستغلي الأزمات يقومون ببيع منتجاتهم بالدولار بدلا من الليرة السورية ما يتسبب بأضعاف العملة الوطنية والتأثير في معيشة المواطنين بسبب ارتفاع أسعار هذه المواد وعدم تناسب أسعارها مع القدرة الشرائية لمداخيل المواطنين، تبعا لأن وجود عملات أجنبية بيد افراد لا حاجة ملحة لهم بها يشجع على انتشار ظاهرة الدولرة واتساع نطاقها، مؤكدة أن هذه الآلية تساعد مصرف سورية المركزي على تنظيم إدارة سعر الصرف إضافة إلى تنظيم إدارة احتياطي العملات الأجنبية بالكفاءة المطلوبة بما يحقق الاستقرار اللازم للقطاعات الاقتصادية، والأداء الجيد للاقتصاد الوطني. وتضيف مصادر مصرف سورية المركزي: إن تسليم الحوالات بالليرة السورية يتم وفق سعر يحدده مصرف سورية المركزي على اساس وسطي أسعار السوق أي إن من الضرورة أن يعرف المواطن أن السعر المحدد لتسليم الحوالة له لا يحمل الغبن بل هو منصف وعادل ويضمن حق المواطن، كما يجنبه في نفس الوقت عواقب التعامل مع السوق غير النظامية، مشيرة إلى أن المصرف المركزي ماض في اعتماد السياسات والإجراءات الكفيلة بالحفاظ على سعر الصرف، موضحة بأن مصرف سورية المركزي يتوقع من المواطنين أن يتفهموا دوره وان يكونوا عونا له في قيامه بوظيفته ومهامه ومسؤولياته بالشكل المطلوب ولاسيما في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها سورية وما يطبق على شعبها من حصار اقتصادي جائر وما يفرض على قطاعها المصرفي من حظر، والتي تستلزم من الجميع المشاركة في الحفاظ على العملة الوطنية ودعمها بما يحقق الصالح العام ويعود بالنفع على الأجيال الحالية كما الأجيال القادمة، معتبرة أن الحفاظ على الليرة واجب وطني واخلاقي مقدس.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركزي السوري تسليم الحوالات بالليرة يحد من ظاهرة الدولرة المركزي السوري تسليم الحوالات بالليرة يحد من ظاهرة الدولرة



ميريام فارس بإطلالة بسيطة وراقية في الرياض

الرياض - المغرب اليوم

GMT 11:34 2021 الخميس ,28 تشرين الأول / أكتوبر

موديلات بنطلونات اختاريها هذا الشتاء بعيداً عن الجينز
المغرب اليوم - موديلات بنطلونات اختاريها هذا الشتاء بعيداً عن الجينز
المغرب اليوم - ساحة جامع الفنا السياحية في مراكش تعلن عن فرض جواز التلقيح

GMT 11:29 2021 الخميس ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الشموع العطرية في ديكورات المنزل العصري والمتجدد
المغرب اليوم - تنسيق الشموع العطرية في ديكورات المنزل العصري والمتجدد

GMT 18:23 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الجزائر تُهدد بمنع "فرانس برس" من العمل على أراضيها
المغرب اليوم - الجزائر تُهدد بمنع

GMT 13:58 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية

GMT 14:02 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس
المغرب اليوم - قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 07:02 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يقود سان جيرمان لتحقيق الـ"ريمونتادا" أمام أنجيه

GMT 04:42 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

موقف زيدان من تدريب نيوكاسل

GMT 04:47 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب ليفربول يعلق على الاستحواذ السعودي على نيوكاسل

GMT 04:58 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib