المركزي الأوروبي يطلب امهال تدابيره بعض الوقت لتأتي بنتيجة
آخر تحديث GMT 07:53:48
المغرب اليوم -

المركزي الأوروبي يطلب امهال تدابيره بعض الوقت لتأتي بنتيجة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المركزي الأوروبي يطلب امهال تدابيره بعض الوقت لتأتي بنتيجة

شعار العملة الاوروبية اليورو امام البنك المركزي الاوروبي في فرانكفورت
فرانكفورت ـ أ.ف.ب

 بعد بضعة اسابيع على تشديد اجراءاته الرامية لمعالجة التضخم الضعيف، طلب البنك المركزي الاوروبي الخميس امهال تدابيره بعض الوقت حتى تاتي بنتائجها الكاملة، لكنه طالب في المقابل بدعم نشط من الحكومات.

وقال رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي خلال مؤتمر صحافي ان "تدابيرنا ناجعة، انها فعالة، امهلوها فقط بعض الوقت لتثبت مفاعيلها بالكامل".

لكنه شدد على ان ذلك لن يحصل تلقائيا، وقال مصعدا النبرة اكثر من عادته "من اجل ان نجني ثمار تدابيرنا على صعيد السياسة النقدية كاملة، على دوائر قرار اخرى ان تساهم بشكل اكبر، سواء على الصعيد الوطني او على الصعيد الاوروبي".

وقال مبديا اسفه ان سياسة البنك المركزي الاوروبي "هي الوحيدة التي تدعم النمو" منذ اربع سنوات، آخذا على الحكومات عدم تنفيذها الاصلاحات البنيوية الضرورية.

وادلى رئيس المؤسسة المالية الاوروبية التي تتخذ مقرا لها في فرانكفورت في غرب المانيا بتصريحاته في ختام اجتماع عادي لمجلس الحكام تقرر خلاله وطبقا لما كان متوقعا ابقاء معدلات الفائدة الرئيسية بمستوياتها الحالية المتدنية الى حد تاريخي.

ونسبة الفائدة الرئيسية التي تعتبر مقياسا للاقراض في منطقة اليورو، بمستوى الصفر منذ الشهر الماضي، ما يعني ان كلفة القروض باتت شبه معدومة، وكذلك فان الاستثمارات لم تعد تاتي بارباح، او ان ارباحها ضئيلة جدا، ما يعرض البنك المركزي الاوروبي لانتقادات شديدة تحديدا في المانيا، البلد الذي يعطي اهمية كبيرة للادخار.

- الالتزام بالقانون -

وقال دراغي "مهمتنا تقضي بالسعي لتحقيق استقرار الاسعار لكامل منطقة اليورو، وليس لالمانيا وحدها".

واكد "اننا نلتزم بالقانون، وليس بالسياسات، لاننا مستقلون"، متحدثا رسميا للمرة الاولى بعد موجة من الانتقادات صدرت مؤخرا من المانيا.

غير ان الحرب الكلامية قد تتواصل، اذ ان البنك الاوروبي الذي تصطدم مساعيه منذ اشهر طويلة بتضخم متدن الى حد انه يشلها، تعهد مجددا الخميس باستخدام "كل الادوات المتوافرة" في سياق تفويضه "اذا اقتضت الحاجة".

واشار بصورة خاصة الى ان معدلات الفائدة الرئيسية التي تعتمدها المؤسسة قد تتدنى اكثر من مستواها الحالي.

وراى مارسيل فراتزشر رئيس معهد "دي اي دبليو" الاقتصادي الالماني ان "البنك المركزي الاوروبي اعطى اشارة واضحة الى مواصلة السياسة التوسعية"، متوقعا ان "تتواصل سياسة معدلات الفائدة بمستوى الصفر لثلاث او اربع سنوات على اقل تقدير".

وراوحت الاسعار بمستواها في اذار/مارس بعد تسجيلها تراجعا بنسبة 0,2% في شباط/فبراير، بفعل تراجع اسعار النفط، في حين يسعى البنك المركزي لتحقيق "تضخم قريب من 2% ، انما ادنى من هذا المستوى".

- ديون الشركات في حزيران/يونيو -

ولم تطرأ اي حركة على الاسواق ردا على المؤتمر الصحافي لماريو دراغي الذي لم يتضمن اي اعلان مفاجئ.

وقال كالوم بيكرينغ من بنك الاستثمار "بيرنبرغ" انه "بابقاء كل الخيارات متاحة، ليس هناك اي مؤشر اليوم يوحي بان البنك المركزي الاوروبي لديه الرغبة او الحاجة الى بذل المزيد".

وفي مواجهة التضخم الضعيف، عمدت المؤسسة النقدية الاوروبية الى توسيع نطاق تدابيرها مرتين خلال الاشهر الخمسة الاخيرة.

ففي مطلع اذار/مارس، خفضت مجمل معدلات فوائدها الرئيسية الى مستوياتها الحالية التاريخية، وكشفت عن برنامج جديد من القروض الهائلة المجانية للمصارف، ووسعت نطاق برنامج اعادة شراء ديون عامة وخاصة لتضمينه اعادة شراء ديون شركات، في عملية غير مسبوقة يبدأ تطبيقها في حزيران/يونيو.

والهدف من خلال جميع هذه التدابير هو السماح بتداول الاموال ضمن الكتلة النقدية، وتشجيع الاقراض والاستثمار والاستهلاك، ما يفترض ان يفضي في نهاية المطاف الى عودة الاسعار للارتفاع.

وقال يوهانس غاريس الخبير الاقتصادي لدى "ناتيكسيس" ان اجتماع اليوم "يؤكد بصورة عامة رأينا القائل بان البنك المركزي الاوروبي سيلزم موقف ترقب خلال الاشهر المقبل، في غياب صدمات سلبية".

غير ان يورغ كريمر الخبير لدى مصرف "كومرتزبنك" راى ان البنك المركزي الاوروبي قد يوسع نطاق تدابيره اكثر بحلول نهاية السنة موضحا انه تحت تاثير اسعار النفط، فان التضخم يرتفع نحو عتبة 2% ببطء اكبر مما كان البنك المركزي الاوروبي يتوقعه".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركزي الأوروبي يطلب امهال تدابيره بعض الوقت لتأتي بنتيجة المركزي الأوروبي يطلب امهال تدابيره بعض الوقت لتأتي بنتيجة



ميساء مغربي تخطف الأنظار بإطلالة مميزة في جدة

الرياض - المغرب اليوم

GMT 08:23 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمات يتألقن بإطلالات مميزة في جدة
المغرب اليوم - النجمات يتألقن بإطلالات مميزة في جدة

GMT 22:55 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

كرواتيا تتمتع بجمال ساحر يجعلها الوجهة المميزة في كل الأوقات
المغرب اليوم - كرواتيا تتمتع بجمال ساحر يجعلها الوجهة المميزة في كل الأوقات

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 07:02 2021 الإثنين ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلان "يفوز" على روما ويعود لمواجهة نابولي على قمة الكالتشيو

GMT 08:21 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ثنائية نيمار تهدي باريس سان جيرمان الفوز على بوردو

GMT 05:04 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يطلق وصفا جديدا على ميسي ويتغزل في حكيمي

GMT 08:16 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بنزيما يلاحق ميسي في سباق خاص

GMT 23:53 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتعاقد مع بيكهام بمبلغ ضخم ليصبح وجها لكأس العالم

GMT 00:26 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يكتسح بنفيكا بخماسية في دوري ابطال أوروبا

GMT 00:16 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يتغلب على دينامو كييف بهدف نظيف في دوري ابطال أوروبا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib