الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يؤكد أن الثقافة في موقع القلب
آخر تحديث GMT 14:09:40
المغرب اليوم -

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يؤكد أن الثقافة في موقع القلب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يؤكد أن الثقافة في موقع القلب

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان
أبوظبي- وام

أشاد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، بالدور الكبير الذي بذله رواد الرواية الخليجية والمبدعون الخليجيون، لتتبوأ الثقافة مكانتها التي تليق بها، مشيرًا إلى أن السرد الخليجي بشكل خاص له مكانة مرموقة في حياة المنطقة، وهذه المكانة تعكس عراقة التاريخ وعمق التراث وتفرد الموقع الجغرافي، من خلال كتابة سردية فائقة لها مكنوناتها الروحية والفكرية، وهي دائمًا قادرة على نقل رسالتنا الإبداعية إلى العالم كله بلغة تعتمد البلاغة والصدق وتحمل مواهبنا إلى العالم.

وكان وزير الثقافة وتنمية المعرفة قد كرّم رواد الرواية الخليجية، صباح أمس، على هامش انطلاق جلسات ملتقى السرد الخليجي، في دورته الثالثة التي تستضيفها الإمارات في العاصمة أبوظبي، كمبادرة من دولة الإمارات تحدث لأول مرة في دورات الملتقى، في إطار دعمها للإبداع والمبدعين الخليجيين، والمكرمون هم: ليلى العثمان من الكويت، وبدرية بنت إبراهيم الشحي من سلطنة عمان، وأمين صالح من البحرين، والإماراتية سارة الجروان، والسعودي عبدالعزيز صالح الصقعبي، ومحمد عبدالحميد كافود من قطر، كما كرّم رؤساء الوفود الخليجية المشاركة في الملتقى، موضحًا أن احتفاء الملتقى برواد السرد الخليجي، وتكريمهم، والتعبير عن الاعتزاز بهم، هي نظرة واثقة إلى المستقبل، نتطلع من خلالها إلى المزيد من التألق والنجاح وتبادل التجارب والخبرات، ونشر الإنتاج الفكري والممارسات الثقافية المتميزة في ربوع المنطقة بأَكملها.

وشدد الشيخ نهيان أن مثل هذه الأحداث تنظم دائمًا لدعم الإبداع الثقافي في البلاد، وتنمية المعرفة في كل أرجائها، بما يسهم في تشكيل الوجدان القومي، وإثراء حياة أبناء وبنات دول الخليج، وبما يعزز لدى الجميع روح الانتماء والولاء، ويؤكد قدرة المثقفين والمفكرين على التعبير عن آمال وطموحات الشعوب والحفاظ على تراثها وتأكيد هويتها، ودعم قدرات المجتمع على التعامل الذكي والناجح مع كل القضايا والتحديات، بل والانفتاح كذلك على العالم بكل ثقة بثقافتنا وإرثنا الحضاري.

وأضاف "إن ملتقى السرد إنما هو تأكيد أصيل على قناعتنا المشتركة بأن الثقافة والفكر، هما دائمًا في موقع القلب من مسيرة دول الخليج، كما أنه إدراك أن الثقافة في أحد جوانبها المهمة هي سرد ذات، ورواية حياة، وتعبير عن التجارب، فالسرد ينطلق بالروح والفكر إلى آفاق واسعة ومتجددة تتأكد من خلاله قيم الخير والحق والجمال". وأشار الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إلى أن الإمارات تحتضن أدباء الخليج في ملتقى السرد الخليجي، وهي تحتفل بعام القراءة الذي يمثل مبادرة رائدة أعلنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لكي تسلط الأضواء على أهمية القراءة والتأليف والترجمة، التي هي في واقع الأمر سمات الثقافة الحية والمتطورة، وهي أيضًا الركائز الراسخة والمهمة لمجتمع المعرفة الذي هو مجتمع المستقبل بكل تأكيد، لافتًا إلى أن ملتقى السرد هو مناسبة طيبة للتأكيد على أهمية القراءة والكتابة سويًا كمجالات تبهج النفوس، وتتنامى من خلالها مشاعر إنسانية رفيعة، لنشر المحبة والسلام، وتعزيز أواصر التكافل والتعاون والعمل المشترك.

وأشار إلى أن هذا الملتقى خطوة على طريق تعزيز العلاقة الوثيقة بين السرد في الخليج والسعادة للإنسان، وما يرتبط بذلك من قيم إيجابية على مختلف الأصعدة.

ويناقش ملتقى السرد الخليجي الثالث، على مدى ثلاثة أيام، العديد من القضايا المتعلقة بالسرد وخصوصية السرد الخليجي في مجالي الرواية والقصة القصيرة، كما يعرض لتجارب الرواد في مجال الرواية والقصة، كما يقام على هامش الملتقى معرض خاص بإصدارات وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، إضافة إلى احتفاء خاص برواية "شاهندة" التي كتبها راشد عبدالله النعيمي، في نهاية سبعينيات القرن الماضي، كأول رواية إماراتية.

وأشاد مدير إدارة الثقافة بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، سعد سليمان النصبان، بجهود دولة الإمارات في تنظيم الدورة الثالثة من ملتقى السرد الخليجي، مثمنًا حضور ورعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، لهذا الحدث الخليجي، مضيفًا أن تكريم رواد الرواية الخليجية في هذا الملتقى يعد لفتة كريمة من وزارة الثقافة الإماراتية الجهة المنظمة للحدث، التي تحدث لأول مرة في دورات الملتقى، وتؤكد قيمة هؤلاء المبدعين في الحياة الثقافية والمعرفية بشكل عام.

وأوضح النصبان أن وجود ملتقيات السرد ضمن خطة التنمية المعتمدة من الأمانة العامة لدول مجلس التعاون، يأتي ثمرة لجهود مخلصة من وزراء الثقافة بدول المجلس إيمانًا منهم بقيمة السرد الأدبي ودوره المهم، ليس فقط باعتباره عملًا إبداعيًا، سواء في مجال الرواية أو القصة، وإنما لدوره أيضًا في الحفاظ على اللغة العربية وتعزيز فكرة الهوية، إضافة إلى قدراته على الوصول إلى المتلقي بما يحمل من رسائل تنويرية بعيدًا عن التطرف والإرهاب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يؤكد أن الثقافة في موقع القلب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يؤكد أن الثقافة في موقع القلب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يؤكد أن الثقافة في موقع القلب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يؤكد أن الثقافة في موقع القلب



أضافت النجمة الشهيرة مكياجًا مُستوحى مِن الستينات

كيم كارداشيان أنيقة خلال صورها عبر "إنستغرام"

واشنطن ـ رولا عيسى
نشرت ممثلة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، مجموعة من الصور الجريئة لها عبر صفحتها الشخصية على "إنستغرام"، الجمعة. ظهرت كارداشيان ذات الـ37 عاما، في إحدى الصور التي التقطها لمصور ديفيد لاشابيلي، وهي تضع يديها على صدرها وسط خلفية زرقاء تعبر عن الفضاء الخارجي. ونشرت كيم، التي كان شعرها ينسدل على كتفيها ومصفف بموجات متعرجة بواسطة كريس أبلتون مع المكياج الصاخب من قبل سام فيسر، الصور مع متابعيها الذي يصل عددهم لـ119 مليون شخص من جميع أنحاء العالم. وروّجت   نجمة تلفزيون الواقع، التي ستبلغ الثامنة والثلاثين من عمرها، الأحد، مجموعة أزياء فلاشينغ لايتس، والخاصة بخط الأزياء التي أطلقته مؤخرا. وظهرت كيم في إحدى الصورة بصحبة رجل أمام مرآة، بينما ارتدت هي مايو لامع، وظهرت في صور لاحقة معه ممسكة بحمامة بيضاء في يده وتشير كاردشيان بيدها إلى السماء. وأضافت النجمة الشهيرة مكياجا مستوحى من الستينات مع ظلال العيون الزرقاء وأحمر الخدود

GMT 09:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

Allbirds"" تبهر الجميع بأحذية خالية من البتروكيماويات
المغرب اليوم - Allbirds

GMT 02:17 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير حديقة الأزبكية بهدف إحياء طابعها التاريخي
المغرب اليوم - تطوير حديقة الأزبكية بهدف إحياء طابعها التاريخي

GMT 08:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إيمي إكستون تكشّف تفاصيل تصميم الديكور الداخلي لمنزلها
المغرب اليوم - إيمي إكستون تكشّف تفاصيل تصميم الديكور الداخلي لمنزلها

GMT 04:19 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين"جنون"
المغرب اليوم - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين

GMT 09:30 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة "ITV" لنشر أخبار دقيقة
المغرب اليوم - كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة

GMT 09:00 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان
المغرب اليوم - الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان

GMT 02:33 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
المغرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 10:41 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء
المغرب اليوم - أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء

GMT 04:31 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد أن طول أصابع اليد يكشف عن ميولك الجنسية

GMT 05:16 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

"الغاز" يقتل شاب وعشيقته ليلة "عيد الحب" في فاس

GMT 14:48 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

نمر يغدر برجل ويحاول التهام يده في حديقة حيوان صينية

GMT 00:13 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

هل نقص النوم يقلل القدرة على التحصيل العلمي ؟

GMT 12:05 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة يابانية تنشئ خلية شمسية ذات كفاءة قياسية تبلغ 26%

GMT 03:56 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أكاديميون كبار يحذرون أن جامعة مانشستر في خطر
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib