الفن درع واقية ضد العنف بالنسبة لأطفال سود في واشنطن
آخر تحديث GMT 22:21:06
المغرب اليوم -

الفن درع واقية ضد العنف بالنسبة لأطفال سود في واشنطن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الفن درع واقية ضد العنف بالنسبة لأطفال سود في واشنطن

جامار ابن التسع السنوات يوميا مقر هذه المؤسسة المعروفة بإسم "لايف بيسز تو ماستربيسز"
واشنطن ـ أ.ف.ب

تعمل جمعية للفتيان السود في الولايات المتحدة تتخذ مقرا لها في أحد أخطر أحياء العاصمة واشنطن، على تبديد المخاوف وتثقيف الأطفال من خلال الرسم.

ويقول جامار ابن السنوات التسع الذي يقصد يوميا مقر هذه المؤسسة المعروفة بإسم "لايف بيسز تو ماستربيسز" (ال بي تي ام) في حي "وورد 7" السكني إنه يشعر بالأمان في هذه المؤسسة مضيفا بصوت خافت "ثمة عمليات اطلاق نار كثيرة (في الحي). أفضل المجيء الى هنا لإنجاز فروضي. الوضع ليس آمنا عند جدتي".

ويقيم في حي "وورد 7" حوالى 70 الف شخص هم بنسبة 95 % من السود مع معدل بطالة يتخطى ضعف المعدل الوطني.

ويرغب جامار في أن يصبح اطفائيا او شرطيا عندما يكبر وهو من بين 140 طفلا ومراهقا اسود تراوح اعمارهم بين 3 و17 سنة يقصدون يوميا مقر المؤسسة بعد  ساعات المدرسة.

وقد أنشئت هذه المؤسسة غير الربحية سنة 1996 لتوفير ملاذ للفتيان المقيمين في شرق العاصمة الفدرالية واشنطن حيث تسجل اعلى معدلات جرائم القتل في البلاد خصوصا جراء النشاط الكبير للعصابات.

ويوضح المدير التنفيذي للمؤسسة سيلفون مالكولم أن هذه الجمعية تكرس جهودها في سبيل "تنمية قدرات الشباب السود بواسطة الفن". ويقول "هنا يشعرون بالأمان في بيئة حاضنة لهم"، ما يتعارض مع حياتهم الأسرية التي غالبا ما تكون ضمن عائلات مفككة وقد اعتادوا على المداهمات الليلية للشرطة على مساكنهم او لدى جيرانهم، اضافة الى اصوات صفارات الانذار وأزيز الرصاص الناجم عن تبادل اطلاق النار.

ويلفت والدرون الى وجود حالات لأطفال يعانون مستويات اعلى من العنف اذ ان احد هؤلاء "المتدربين" كما يسمون في الجمعية كان يلعب مع رفاق له عندما شاهد جده يقتل على يد رجال وصلوا على متن عربة قبل ان يلوذوا سريعا بالفرار. 

كذلك يستذكر جامار عثوره على سلاح ناري متروك في ممر مجاور لمنزله. أما مايكل البالغ 11 سنة فغالبا ما يسمع اطلاق نار، ما يبقيه في حالة قلق "من القتل اذا ما اطلقوا النار علي".


ويمثل البرنامج الفني "لايف بيسز" بالنسبة لهؤلاء الاطفال ما يشبه المتنفس وهو يتوزع على اربع مراحل تشمل اختيار الموضوع بعد المناقشة والتأمل وتأليف الشبكة المستقبلية والإنجاز المشترك للعمل الفني ثم عرضه.

ويتم تقديم هذه الأعمال المشتركة في معارض خصوصا في حي "تشايناتاون" الزاخر بالنشاطات الثقافية حيث تعرض ما بين خمسين الى ثمانين لوحة بعضها يجد من يشتريها. وفي السنة الماضية حصدت الجمعية 22 الف دولار.

- نجاح بنسبة 100 % -

كذلك فإن بعض الاعمال الاخرى تقدم على سبيل الاعارة لمكتبات ومستشفيات اطفال او تأجر كما الحال حاليا في مقر مصرف "كابيتال وان". ويشير والدرون الى ان "رؤية اعمالهم معروضة في اماكن اخرى امر مفرح للغاية بالنسبة اليهم".

هذه الأعمال الجماعية المصنوعة بواسطة الألوان المجسمة (غواش) هي في الواقع اشبه بفسيفساء تمت حياكة اجزائها المختلفة لتتناغم في ما بينها. كذلك امام الفتية فرصة رسم اعمال فردية لهم.

ويؤكد جامار الذي يرتاد المؤسسة منذ اربع سنوات "اننا نستمتع في +لايف بيسز+. نحن نأكل ونقرأ ونرسم. نقوم بأمور جميلة"، في حين يصف زميله مايكل هذه الجمعية بأنها "اشبه بمنزلنا الثاني" لافتا الى انه يحب الأطعمة والأنشطة الفنية لهذه الجمعية التي يرتاد حصصها منذ خمس سنوات.

وترمي هذه الجمعية الى فتح افاق جديدة لهؤلاء الفتية على العالم الخارجي مع مداخلات خارجية ورحلات الى خارج حي "وورد 7".

وفي حي لا تتعدى نسبة الشباب الحائزين فيه على شهادة الثانوية العامة 33 %، بلغت نسبة النجاح لدى المتدربين في "لايف بيسز" 100 % خلال السنوات الخمس الأخيرة. كما يواصل بعضهم تحصيلهم العلمي في الجامعات او المعاهد المهنية. وبالاضافة الى الاطفال الـ140، يشارك حوالى 25 فتى بين سن 14 و17 عاما بمعدل مرة اسبوعيا في حصص للتحضير للجامعة.

كذلك تتكفل الجمعية سنويا بما بين 10 الى 15 بالغا شابا لتدريبهم على مهنة المدرس المساعد بغية "تغيير الوضع في مهنة" 60 % من العاملين فيها هم من النساء البيض في حين أن 2 % فقط هم من الرجال السود، وفق والدرون.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفن درع واقية ضد العنف بالنسبة لأطفال سود في واشنطن الفن درع واقية ضد العنف بالنسبة لأطفال سود في واشنطن



GMT 00:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

مصر والولايات المتحدة توقعان مذكرة لإعادة القطع الأثرية

GMT 00:05 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تأجيل حفل تسليم جائزة "اوسيتزكي" إلى سنودن

GMT 21:20 2016 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تسترد من أميركا 4 قطع أثرية مهربة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفن درع واقية ضد العنف بالنسبة لأطفال سود في واشنطن الفن درع واقية ضد العنف بالنسبة لأطفال سود في واشنطن



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام تكشف أسرار نجاحها في عالم الأزياء

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية فيعالم الازياء والموضه، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
المغرب اليوم - تعرف على أصول عائلة  كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 01:01 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين
المغرب اليوم - كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين

GMT 02:34 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018
المغرب اليوم - نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 04:39 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة
المغرب اليوم - آل جابر يعلن عن جسر إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 01:47 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
المغرب اليوم - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 08:00 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها
المغرب اليوم - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها

GMT 07:43 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي بريطاني يكشف درسين قيّمين عن التقاليد اليابانية
المغرب اليوم - صحافي بريطاني يكشف درسين قيّمين عن التقاليد اليابانية

GMT 08:59 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور
المغرب اليوم - أزهار الزفاف الملكيّة تصمد أمام رياح ويندسور

GMT 21:01 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

نائب جزائري يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المغربية تكشف عن عقود جديدة في القنوات الرسمية

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

شمع العسل يساعد على تقليل التوتر وتحفيز النوم

GMT 16:38 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

انتحار دركي بواسطة القرطاس وسط مكتبه في برشيد

GMT 08:05 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

توقيف سيدتين بتهمة الاختطاف والابتزاز في أغادير

GMT 23:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

اللاعبة ميا خليفة تتلقى ضربة موجعة على صدرها من ثاندر روزا

GMT 12:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء محاكمة قتلة البرلماني مرداس في الدار البيضاء

GMT 03:19 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شريف عرفة يتصدر مبيعات في "الدار المصرية اللبنانية"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib