المعارك النارية تلحق الضرر بالآثار في بصرى الشام الأثرية
آخر تحديث GMT 21:11:33
المغرب اليوم -

المعارك النارية تلحق الضرر بالآثار في بصرى الشام الأثرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المعارك النارية تلحق الضرر بالآثار في بصرى الشام الأثرية

الفسيفساء الرومانية والحجارة القديمة في موقع اليونسكو
دمشق - المغرب اليوم

أظهر شريط فيديو نشرته جمعية حماية الآثار السورية، الأضرار التي لحقت في الفسيفساء الرومانية والحجارة القديمة في موقع اليونسكو للتراث العالمي في مدينة بصرى الشام الأثرية جنوب سورية.

 وبصرى هي مدينة تاريخية تتبع محافظة درعا، حيث تبعد 40 كم عن مركز مدينة درعا وحوالي 140 كم عن دمشق العاصمة، وترتفع عن سطح البحر بحوالي 850 مترًا، وكانت عاصمة دينية ومركزًا تجاريًا هامًا وممرًا على طريق الحرير الذي يمتد إلى الصين ومنارة للحضارة في عدة عصور تعود لآلاف السنين.

كما يوجد في المدينة التاريخية مسرح، يدعى "مدرج بصرى" يقع في قلعة بصرى الأثرية، كانت تنظم عليه فعاليات مهرجان بصرى الدولي، ومن المعالم السورية المميزة.

وأخيرًا أصبحت المدينة الأثرية أحد مسارح المعارك بالأسلحة النارية بين القوات الحكومية والمتمردين، ويبدو أن بعض المعارك وقعت داخل منطقة اليونسكو.

ويظهر شريط الفيديو الفسيفساء مكسورة بالإضافة إلى الحطام الذي أصاب المسرح القديم والذي يساع لنحو 15 ألف متفرج وسط الأعمة الكورنثية، تظهر اللقطات المسلحين يمشون على الحجارة الرومانية، وهم يحاصرون المسرح.

ووصف مصور الفيديو مدى الضرر الذي لحق بالمسرح، قائلًا أن "الجيش الحر يحاول حماية هذه الآثار التاريخية، بعدما تعرض المدرج للقصف الجوي، بالقنابل والبراميل والصواريخ، كما أنه لا يوجد علماء آثار أو فرق أثرية في المدينة لحمايتها".

ويظهر شريط فيديو آخر، المقاتلين يحتمون من طلقات النار مختبأين خلف الأعمدة الرومانية وأسوار المدينة، التي انقطع عنها السياح بسبب الحرب السورية، ويوضح شريط الفيديو أن المدينة محاطة بالدخان بسبب إطلاق النار، في أماكن تجوب السياح قبل الحرب.

وناشدت المدير العام لليونسكو إيرينا بوكوفا، بانهاء الصراع في مواقع التراث العالمية، مؤكدةً أن مثل هذه المناطق المحيطة والأماكن الثقافية الكبرى يجب أن تظل بعيدة عن الصراع.

وحتى بداية الصراع في عام 2011، كانت بصرى أحد أكبر مدن جذب السياح إلى البلاد، وهي تستضيف لمهرجان كل سنتين داخل المدرج التاريخي.

وأوضح أحد ملاك الفنادق المحيطة في المنطقة، أن الحرب دمرت مصدر رزقه حيث صناعة السياحة، موضحًا أنه قبل الحرب تجاوزت الحجوزات الأماكن المتاحة وكانت كافة الفنادق والحافلات مشغولة، ولكن بعد الحرب تضرر عدد لا يحصى من الفنادق وغيرها.

وتظهر الصور التي نشرتها هيئة الآثار السورية، نمو الأعشاب الضارة في موقع اليونسكو، وتضرر أسقف أحد المساجد وهو المسجد العمري والذي بات آيل للسقوط بسبب قذائف الهاون، والأضرار التي لاحقت بالآثار بسبب المعارك النارية.

وفي أماكن أخرى في سوريا، أوضحت هيئة الآثار، تعرض متحف إدلب للتدمير الكامل بعد سقوط قنبلة ضربت الجانب الشرقي من المبنى، ويحتوي المتحف على آثار يبلغ عمرها 4 الآلاف عام.

كما أكدت الهيئة تعرض الآثار للنهب والسرقة من قبل الجماعات االإسلامية في الشهر الماضي.

ودعت المؤسسات الدولية للتحرك السريع، ومنع المزيد من الغارات الجوية، كما ناشدت الجماعات الإسلامية المسيطرة على إدلب السماح للمدنين بحماية المواقع الأثرية في المدينة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارك النارية تلحق الضرر بالآثار في بصرى الشام الأثرية المعارك النارية تلحق الضرر بالآثار في بصرى الشام الأثرية



ميريام فارس بإطلالة بسيطة وراقية في الرياض

الرياض - المغرب اليوم

GMT 11:34 2021 الخميس ,28 تشرين الأول / أكتوبر

موديلات بنطلونات اختاريها هذا الشتاء بعيداً عن الجينز
المغرب اليوم - موديلات بنطلونات اختاريها هذا الشتاء بعيداً عن الجينز
المغرب اليوم - ساحة جامع الفنا السياحية في مراكش تعلن عن فرض جواز التلقيح

GMT 11:29 2021 الخميس ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الشموع العطرية في ديكورات المنزل العصري والمتجدد
المغرب اليوم - تنسيق الشموع العطرية في ديكورات المنزل العصري والمتجدد

GMT 18:23 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الجزائر تُهدد بمنع "فرانس برس" من العمل على أراضيها
المغرب اليوم - الجزائر تُهدد بمنع

GMT 13:58 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية

GMT 14:02 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس
المغرب اليوم - قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 07:02 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يقود سان جيرمان لتحقيق الـ"ريمونتادا" أمام أنجيه

GMT 04:42 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

موقف زيدان من تدريب نيوكاسل

GMT 04:47 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب ليفربول يعلق على الاستحواذ السعودي على نيوكاسل

GMT 04:58 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib