طبق الرشتة بين جزائريّته الأصيلة وشكوك ابن خلدون
آخر تحديث GMT 09:59:34
المغرب اليوم -

طبق "الرشتة" بين جزائريّته الأصيلة وشكوك ابن خلدون

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - طبق

كتاب "رحلة ابن خلدون غربًا وشرقًا"
الجزائر – إيمان بن نعجة

ورد اسم طبق "الرشتة" الجزائري في كتاب "رحلة ابن خلدون غربًا وشرقًا". ويثير قوله بأنه تناول "الرشتة"، مع القائد المغولي تيمورلنك، أثناء استعانة أهل دمشق بابن خلدون لمفاوضة القائد المغولي، الذي كان يحاصر المدينة آنذاك، (يثير) كمًا من التساؤلات عن أصل الطبق.

تعتبر "الرّشتة" من أشهر الأطباق الشعبية في الجزائر العاصمة ووسط البلاد. ويعدّ نوعًا من الرقائق الطويلة، تشبه المعكرونة، مسقية بمرق اللحم أو الدجاج، وعادة ما يقدم في المناسبات؛ احتفالاً بالأعياد الدينية، مثل أول محرم (بداية السنة الهجرية) أو المولد النبوي الشريف مثلاً، أو في الأعراس والمناسبات الاحتفالية.

ويروي المؤرخ والعالم ابن خلدون في "رحلته" قائلاً إنه "عندما زار تيمورلنك في خيمته قرب دمشق المحاصرة (نحو عام 1400 للميلاد)، أشار (تيمورلنك) إلى خدمه بإحضار طعام من بيته يسمونه (الرشتة)، ويحكمونه على أبلغ ما يمكن، فأحضرت الأواني منه، وأشار بعرضها عليّ، فمثلت قائمًا وتناولتها وشربت واستطبت".

ويذكر التاريخ أنّ تيمورلنك غزا بعدها دمشق، على الرغم من إعطائه الأمان لأهلها، وعاث فيها هو جنده فسادًا وأحرقوها.

ويأتي السؤال الأبرز، الذي يطرح هنا، هل هناك علاقة لـ"الرشتة"، التي ذكرها ابن خلدون، بطبق "الرشتة" الجزائري؟!، وهل ابن خلدون هو الذي نقله إلى الجزائر؟.

ويبدو أنّ الجواب صعب في غياب مراجع تاريخية حاسمة في الموضوع، لكن ربما أن ما يرجح أيضًا جزائرية "الرشتة"، هو أن نمط الطبق، أصيل في المطبخ الجزائري (أي رقائق مستخلصة من المعجنات مسقية بمرق). كما أنه لم يعرف أن ابن خلدون، الذي توفي عام 1406 في مصر، الذي استقر فيها فيما بعد، قد عاد إلى الجزائر، أو حتى إلى جارتها تونس، في فترة الأعوام الستة على الأكثر، بين سقوط دمشق وعودته للإقامة في مصر.

ومعلوم أن ابن خلدون، وإن كان ولد في تونس، فقد قضى جزءًا معتبرًا من حياته في الجزائر، حيث كتب فيها كتابه المشهور "المقدمة". ولهذا فالأرجح ربما أن ابن خلدون ذكر طبق "الرشتة" الذي عرفه في الجزائر، وشبهه بالطبق الذي قدم له أثناء لقائه بتيمورلنك

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبق الرشتة بين جزائريّته الأصيلة وشكوك ابن خلدون طبق الرشتة بين جزائريّته الأصيلة وشكوك ابن خلدون



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib