مبارزات فروسية تعود لاكثر من الف سنة على جزيرة اندونيسية
آخر تحديث GMT 06:07:26
المغرب اليوم -

مبارزات فروسية تعود لاكثر من الف سنة على جزيرة اندونيسية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مبارزات فروسية تعود لاكثر من الف سنة على جزيرة اندونيسية

مبارزات فروسية تعود لاكثر من الف سنة على جزيرة اندونيسية
راتنجارو - المغرب اليوم

انها طقوس قديمة جدا تعود الى اكثر من الف سنة.. فعلى جزيرة سومبا الاندونيسية يستعيد فرسان مسلحين بحراب مصنوعة من الخيزران مبارزات تندرج في اطار تقديم الاضاحي من شأنها ضمان محاصيل ارز وافرة للقبائل.
في بلدة راتنجارو، يصرخ المتفرجون الذين يؤدي مضغهم لجوز النخل الهندي الى احمرار الفم، عند مرور الفرسان لتشجيعهم وتحفيزهم. ويضع بعضهم يده على سواطيرهم عندما يصاب فارس بحربة تطلق عن قرب.
مبارزات "باسولا" التي تستمد اسمها من كلمة "حربة" في لغة قبلية محلية، تمتد سنويا على اربعة اسابيع بين شباط/فبراير واذار/مارس في غرب سومبا وهي جزيرة صغيرة في قلب الارخبيل الاندونيسي المترامي الاطراف.
كانت فيما مضى نوعا من انواع الاضاحي البشرية المتسترة يتواجه المحاربون من عشائر مختلفة في اطارها بهدف اراقة الدم على المزروعات. طقوس الخصوبة هذه فقدت طابعها العنيف وباتت مسالمة. فباتت المبارزات مجرد العاب مع انه يحصل ان يسقط فارس من وقت الى اخر.
العرض مشوق جدا في هذا المكان المزنر بالشواطئ الخلابة والمياه الصافية الزرقاء الا انه لا يجذب الكثير من السياح الاجانب. فقد كان عددهم 2500 العام الماضي  في حين ان عدد السياح الاجمالي في بالي يزيد عن ثلاثة ملايين سنويا.
وتطمح السلطات المحلية الى جعل "باسولا" واجهة للجزيرة وجذب السياح الساعين الى التمتع بالفولكلور والبرية.
ويوضح بونا فانتورا رومات من هيئة السياحة في اقليم نوسا نيغارا الغربي ان "الباسولا يفترض ان تشكل نقطة جذب كبيرة لتنمية" الجزيرة التي يعتمد اقتصادها على زراعة الارز والذرة وعائدات المنتجات الحرفية الضئيلة.
وثمة مشاريع لشق طرقات معبدة واقامة مدرجات طيران لتسهيل الوصول الى الجزيرة.
واعرب السياح الاجانب القلائل المتواجدون في الجزيرة عن انجذابهم لها تحديدا بسبب هذا النقص في البنى التحتية.
وقال كريستوفر كولمان وهو شاب سويدي اتى مع صديقه لينوس ستراندهولم "في حال تطورت الجزيرة امل ان يختاروا بناء فنادق بخسة الثمن ومجمعات فخمة فكل ما هو بين هاتين الفئتين سيؤدي الى سياحة مكثفة واضفا طابع غربي سريع عليها".
اغسطينوس بانداك عميد البلدة الذي لف رأسه بعمامة برتقالية اللون  يؤكد ان السياح مرحب بهم في سومبا "شرط ان يحترموا ثقافتنا".
ومنذ منع الحراب الفولاذية المسننة قبل اربعة عقود لا تؤدي مبارزات "باسولا" بشكل عام الى اراقة الدم الا من ..الانوف.
وفي الماضي كانت هذه المباراة تنتهي بحقل مضرج بدماء الفرسان والخيول. وكان لشرف عظيم لكل مواطن في البلدة ان يقضي خلال هذه الطقوس.
اما اليوم فالدم الوحيد الذي يسال هو دم الحيوانات التي تقدم كاضاح. فقبل بدء المراسم يذبح رجال الدجاج على انغام نشيد صوفي فيما يتم افراغ دم كلب وخنزير وشيهما لتناولهما بعد انتهاء المراسم.
وفي الماضي كانت هذه المبارزات تبدأ تقليدا في اليوم التالي لوصول ديدان بحر الى اليابسة مؤشرة بانتهاء موسم الامطار وبدء البذر. اما الان فيحدد وجهاء البلدة الموعد مسبقا لفسح المجال امام السياح بتنظيم رحلتهم.
ويتم جمع الديدان اللزجة باللونين الازرق والاخضر وتحويلها الى طلميات. وكلما كان عدد الديدان كبيرا كلما كانت المحاصيل وافرة.
ورغم التغييرات الحاصلة يؤكد سكان سومبا ان حياتهم الروجية لا تزال غنية والقيم المورثة عن الاجداد صامدة.
ويحذر اغسطينوس بانداك "كل من يشارك في الباسولا بقلب نجس يعرف الحظ العاثر. يمكن لفارس ان يسقط عن صهوة حصانه وان يصاب بحربة. لكن ذلك لن يحصل اذا كان متصالحا مع نفسه وقلبه مفعم بالحب".
لينوس ستراندهلوم خبر شخصيا مخاطر هذه المبارزات اذ انه اصيب عرضا بحربة في الصدر وبحجر في الرأس. ويقول مبتمسا "لقد احتفظت بالحجر للذكرى".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبارزات فروسية تعود لاكثر من الف سنة على جزيرة اندونيسية مبارزات فروسية تعود لاكثر من الف سنة على جزيرة اندونيسية



لجين عمران تتألق بإطلالة ناعمة في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 16:06 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات
المغرب اليوم - إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات

GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل
المغرب اليوم - الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل

GMT 22:51 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر
المغرب اليوم - مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر

GMT 12:40 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل أنواع الحقائب الخريفية لإطلالة مميزة وأنثوية
المغرب اليوم - أفضل أنواع الحقائب الخريفية لإطلالة مميزة وأنثوية

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 14:39 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 13:37 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

سترلينغ يرفض تجديد عقده مع مانشستر سيتي وينتظر برشلونة

GMT 00:34 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تقلب تأخرها ضد بلجيكا إلى فوز قاتل

GMT 09:27 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يسجل خسائر قياسية بقيمة 245.6 مليون يورو

GMT 09:23 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فندق إقامة حكيمي وميسي في باريس يتعرض للسرقة

GMT 04:28 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نابولي يسقط أمام سبارتاك موسكو بمجموعات الدوري الأوروبي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib