ندوة ثقافية حول أدب الطفل بوزارة الثقافة القطرية
آخر تحديث GMT 01:32:56
المغرب اليوم -

ندوة ثقافية حول أدب الطفل بوزارة الثقافة القطرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ندوة ثقافية حول أدب الطفل بوزارة الثقافة القطرية

وزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية
الدوحة - قنا

عقدت لجنة جائزة الدولة لأدب الطفل بمقر وزارة الثقافة والفنون والتراث اليوم ندوة ثقافية، لمناقشة قضية أدب الطفل بجوانبها المختلفة، وذلك عقب اعلان الأعمال الفائزة بالجائزة في دورتها الخامسة مساء أمس السبت، وقد أقيم حفل توزيع الجوائز وذلك بمشاركة عدد من خبراء أدب الطفل والفائزين أيضا الذين خصص جانب من الندوة لعرض أعمالهم.
وقال الدكتور وليد حسن الحديثي الخبير الثقافي بجائزة الدولة لأدب الطفل في بداية الندوة " إنه إذا كانت الثقافة في وطننا العربي قد غفلت بعض الشيء عبر تتابع الأجيال عن أدب الطفل، فإنه في دولة قطر، ومن خلال جائزة الدولة لأدب الطفل قد أشرقت شمس أدب الطفولة ؛ لكي ينتج أدبا رفيعا يرتقي إلى مستوى الأجيال التي يجب أن تكون في إطار الوعي والإدراك والمسؤولية لأننا بحاجة لمن يضع الكلمة في محلها، ويجعل من أطفالنا قدوة للآخرين باستيعابهم وإدراكهم وسلوكهم اليومي وسلوكهم العلمي، سواء في الشارع أو في المدرسة أو في البيت".
ومن جانبها أشادت السيدة عائشة جاسم الكواري، أمين سر جائزة الدولة لأدب الطفل، بالأعمال الفائزة التي أكدت أنها أعمال قيمة تثري المكتبة العربية، بتميزها ورقيها .. مشيرة إلى أن الدورة السادسة سوف تحمل الكثير من المفاجآت للجميع تطرح لأول مرة، والتي سيعلن عنها قريبا خلال مؤتمر صحفي سيعقد لهذا الشأن .. مشيرة الى انه قد بدأ الإعداد بالفعل لهذه الدورة والتي ستبدأ قريبا؛ ليكون هناك متسع من الوقت لكل من يرغب في المشاركة بهذه الجائزة.
وتناول الدكتور العيد جلولي أستاذ أدب الطفل بجامعة الجزائر في حديثه ، مرور أدب الطفل بمراحل متعددة، بينها تداخل، بدأت بمرحلة التأسيس ثم مرحلة السبعينيات ثم الثمانينيات .. موضحا أن هذا الادب نشأ في أحضان التربية، فكان رواد هذه المرحلة من المربين والمعلمين الذين كانوا يبحثون عن نصوص في مستوى الأطفال، وقد وردت أصداء هذا الأدب من الغرب وبدأ هؤلاء الرواد في محاولة كتابة نصوص تكون في مستوى هؤلاء الأطفال، ولكن هذه النصوص لم تخرج عن كونها نصوصا شبه مدرسية، أو نصوصا مدرسية، ومن هؤلاء الرواد الأوائل رفاعة رافع الطهطاوي في مصر الذي كتب مجموعة من الأعمال الموجهة للأطفال باعتباره كان مسؤولا في هذا المجال وهو مجال التربية والتعليم، وما حدث في مصر حدث في كثير من الدول العربية.
أما الإعلامي سعد بورشيد رئيس قسم المسرح بوزارة الثقافة والفنون والتراث فتناول العلاقة بين مسرح الطفل والمسرح المدرسي .. مطالبا بضرورة أن تترجم الأعمال الخاصة بالطفل سواء في مجال القصة أو مجال المسرح إلى أعمال تليفزيونية أو سينمائية أو مسرحية ليكون هذا الجانب الإبداعي مكتملا، وحتى يدخل العمل الفني الخاص بالطفل إلى كل بيت.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ندوة ثقافية حول أدب الطفل بوزارة الثقافة القطرية ندوة ثقافية حول أدب الطفل بوزارة الثقافة القطرية



استوحي من الفنانة بشرى أجمل الإطلالات بفساتين السهرات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 20:34 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

رحيل عميد الصحافة الفرانكفونية في طنجة محمد المريني
المغرب اليوم - رحيل عميد الصحافة الفرانكفونية في طنجة محمد المريني

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 21:08 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

الأحداث المشجعة تدفعك?إلى?الأمام?وتنسيك?الماضي

GMT 05:48 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

النصائح الضرورية عند اختيار الستائر في المنازل

GMT 12:15 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد اللوز للتهابات المعدة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib