وزير الاوقاف اللغة العربية تمثل جوهر هوية الامة
آخر تحديث GMT 20:33:04
المغرب اليوم -

وزير الاوقاف: اللغة العربية تمثل جوهر هوية الامة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الاوقاف: اللغة العربية تمثل جوهر هوية الامة

وزير الاوقاف: اللغة العربية تمثل جوهر هوية الامة
الكرك ـ بترا

قال وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل داود ان اللغة العربية تمثل جوهر وأساس هوية الامة ونهضتها وتقدمها وان الاهتمام باللغة جزء اساسي من رسالة الدعوة الاسلامية.
وأضاف الداود خلال اللقاء الحواري الثالث الذي عقد اليوم الاثنين مع وعاظ وخطباء مساجد محافظة الكرك بالتعاون مع المشروع الوطني للدفاع عن اللغة العربية ان اللغة العربية هي اساس فهم الدين الاسلامي وفهم القرآن الكريم مؤكدا اهمية الحفاظ على لغة القرآن الكريم حية في النفوس وفي النطق بها. وأكد وزير الاوقاف اهمية الدور الدعوي الذي يجب ان يؤديه الائمة والوعاظ في الحفاظ على اللغة العربية من خلال المحافظة على مفردات القرآن الكريم وطريقة نطقها ومعرفة اعرابها.
وبين ان الوزارة ستقيم الاسبوع المقبل اسبوعا للعناية بالمساجد داعيا الائمة والوعاظ الى الحفاظ على المساجد ونظافتها وترتيبها لاستقبال المصلين والصائمين في اجمل صورة خلال شهر رمضان الكريم بالإضافة الى مجموعة من النشاطات التي ستقوم بها الوزارة خلال شهر رمضان ومنها المجالس العلمية الهاشمية .
وأشار الرئيس التنفيذي للمشرع الوطني للدفاع عن اللغة العربية الاستاذ بلال التل الى اهمية اللغة العربية في حياة الامم والشعوب فالمتأمل في تاريخ الامم والشعوب والمجتمعات وتعاقب حضارتها وأمجادها يجد انها ما بلغت الى ذلك الا باسباب وأركان حققت من خلاله احلامها وأثبتت وجودها ومن اهم الاسباب والأركان هي اللغة واللسان.
وحث مساعد الامين العام لشؤون الدعوة الدكتور عبدالرحمن ابداح الائمة والوعاظ الى تمثل معاني ومفردات اللغة العربية باحاديثهم وخطبهم والتركيز عليها لأنها مصدر اساسي ومهم للداعية الناجح.
وعلى هامش اللقاء تم عرض فيلم تعريفي بمشروع الدفاع عن اللغة العربية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الاوقاف اللغة العربية تمثل جوهر هوية الامة وزير الاوقاف اللغة العربية تمثل جوهر هوية الامة



GMT 12:38 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس
المغرب اليوم - 6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس

GMT 13:33 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية
المغرب اليوم - منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 12:01 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة
المغرب اليوم - المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 02:41 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"السياحة العالمية" تتراجع عن "لقاء مراكش"
المغرب اليوم -

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 11:48 2020 السبت ,11 إبريل / نيسان

أفضل مقشر للبشرة وفق نوعها

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib