اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة
آخر تحديث GMT 19:51:05
المغرب اليوم -

اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة

مسقط - وفا

منح المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، في اجتماعه السابع والعشرين في العاصمة العُمانية مسقط الأحد، جائزة القدس للكاتبة المغربية خناتة بنونة. وتلا رئيس جمعية كتاب اللغة الفرنسية، وأستاذ الكرسي في جامعة السوربون الأديب جاك شيريه، تقرير لجنة جائزة القدس ليعلن منح الجائزة إلى الكاتبة المغربية خناتة بنونة، الكاتبة والمبدعة المغربية التي أدركت منذ وقت مبكر جداً أن فلسطين هي قضية العرب المركزية، فانصهرت فيها وأبدعت روايتها 'النار والاختيار'، كأول رواية نسائية في المغرب صنفت في عداد الأدب المقاوم، وما زالت لا تبخل في تكريس حياتها للقدس وفلسطين، وقد باعت حليها وبيتها وعقاراتها لتقيم مدرسة باسمها في فلسطين ولتدعم صندوق القدس، وتجد لدى الفلسطينيين المحبة والتقدير والاحترام والتكريم وتحمل وساماً رفيعاً قلدها إياه الزعيم الراحل ياسر عرفات. واستعرض شيريه سيرته وتاريخه مع أدب شعوب العالم وثقافاتها، والكيفية التي بدأ فيها يتلمس خيوط الإبداع والهوية الثقافية للشعوب الخاضعة للدول الاستعمارية الكبرى، وهي تبحث من خلال أعمالها عن فسحة للحرية ومتنفس عن مكنوناتها وخصوصياتها وملامحها التعبيرية، وتؤسس لحركات تحرر وثورات يأخذ فيها المفكر والأديب والمبدع موقع النواة ودوره الرائد. وقالت المناضلة بنونة 'تعجز اليوم كلماتي وهي التي لم تعجز قط في مشارق الأرض ومغاربها.. تحييكم دموعي قبل أن تحييكم كلماتي. وأسهبت في وصف تجربتها وكيف تعلقت بفلسطين والقدس منذ زارتها وهي في ريعان الصبا مع والديها، وشاهدت كيف سقطت تحت براثن المحتل، لتبقى متعلقة بها وبالنضال من أجلها طيلة سنوات حياتها. وأضافت: 'نحن كطائر الفينيق نقوم من الرماد.. ليس هناك ما هو أهم وأغلى من القدس.. لم أكن لأستلم أية جائزة تكريم، إلا أن هذه الجائزة هي جائزة القدس ولهذا قبلتها وأنا أهديها بدوري لوطني المغرب، ومادياً أقدمها لصندوق بيت المقدس الذي أتمنى على جميع الدول والبلدان أن تخصص صندوقاً مماثلاً لدعم القدس، وأتمنى على الوزير الشاب والمثقف أن يكون المحرك والداعي له هنا في مسقط'. وجاء افتتاح أعمال المكتب الدائم للاتحاد، برعاية وزير التراث والثقافة العماني هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، في ظل الاحتفال بالعيد الوطني الثالث والأربعين للسلطنة. واستهل الاجتماع بكلمة ترحيبية من رئيس جمعية الكتاب والأدباء العمانية محمد العريمي، أشار فيها لما يحمله الاجتماع في مسقط العريقة من دلالات حضارية، واستلهام لموروثها الثقافي والإبداعي، ومن تجديد وابتكار لتكوين العربي وروحه الخلاقة. ثم تحدث الأمين العام لاتحاد الكتاب والأدباء العرب محمد سلماوي، فأكد انعقاد الاجتماع في واحة الاستقرار مسقط، وسط أجواء استثنائية تتلاطم فيها أنواء انتفاضات الشعوب العربية، وتنبئ بمصير سيغير وجه التاريخ وحراك هائل، الأديب والمثقف هو فيه الموجه والمحرك. وقال: إن الأديب هو مفتاح المستقبل وأساس الحرية هو حرية التعبير للأديب والكاتب، وقد بدأنا بسن تقليد جديد يتمثل في إصدار بيان عن حال الحرية في الوطن العربي في كل اجتماع يعقد. واختتم الحفل الذي شارك به وفد من فلسطين على رأسه الأمين العام للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين مراد السوداني، بتسليم الكاتبة المناضلة جائزة القدس، وسط تصفيق الجميع ووقوفهم احتراماً.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة



رانيا يوسف تخطف الأنظار بفستان أنيق في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:28 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - 6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 14:08 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف
المغرب اليوم - طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زخارف الـ"آرت ديكو" وألوانه مدمجة بالديكور المعاصر
المغرب اليوم - زخارف الـ

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 21:29 2021 الأحد ,12 أيلول / سبتمبر

نجم ليفربول الصاعد إيليوت يتعرض لإصابة خطيرة

GMT 18:28 2021 السبت ,11 أيلول / سبتمبر

هالاند يلهم دورتموند لفوز مثير على ليفركوزن

GMT 12:54 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 26-9-2020
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib