رحيل الشاعر  محمد الفيتوري بعد صراع مع المرض
آخر تحديث GMT 04:07:49
المغرب اليوم -

رحيل الشاعر "محمد الفيتوري" بعد صراع مع المرض

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رحيل الشاعر

طرابلس ـ قنا

بعد مشوار طويل من العطاء الأدبي، توفي صباح أمس الأحد، الشاعر العربي الكبير محمد الفيتوري، بعد معاناة طويلة مع المرض حيث قضى الفترة الأخيرة تحت العلاج. والشاعر الكبير هو محمد مفتاح رجب الفيتوري. ولد عام 1936 بالسودان من أسرة يختلط في دمها الدم العربي والمصري والإفريقي. نشأ في مدينة الإسكندرية وبها حفظ القرآن الكريم. درس بالمعهد الديني بالإسكندرية ثم انتقل إلى القاهرة فأكمل تعليمه الأزهري, ودرس في كلية دار العلوم. عمل الشاعر الراحل محرراً أدبياً بالصحف المصرية والسودانية, وعين خبير إعلام بالجامعة العربية 1968 - 1970, ثم مستشاراً ثقافياً بسفارة ليبيا في إيطاليا ثم مستشاراً وسفيراً بسفارة ليبيا في بيروت. ثم مستشاراً سياسياً وإعلامياً بسفارة ليبيا بالمغرب. كما يعد الفيتوري جزءاً من الحركة الأدبية السودانية وجزءًا من التراث الشعري المصري, حيث بدأ مسيرته الشعرية بمصر, وفيها أصدر ديوانه الأول. وأصدر الفيتوري العديد من الدواوين الشعرية منها: "أغاني إفريقيا" 1955، "عاشق من إفريقيا" 1964، "اذكريني يا إفريقيا" 1965، "أحزان إفريقيا" 1966، "البطل والثورة والمشنقة" 1968، "سقوط دبشليم" 1969، "معزوفة لدرويش متجول" 1971، "ثورة عمر المختار" 1973، "ابتسمي حتى تمر الخيل" 1975، "شرق الشمس... غرب القمر" 1985، "يأتي العاشق إليك" 1989، "موت الليل .. موت النهار" 1994. وحصل  الفيتوري على جائزة الوسام الرفيع "وسام الفاتح " 1988, وجائزة الوسام الذهبي للعلوم والفنون والآداب (السودان) 1990.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحيل الشاعر  محمد الفيتوري بعد صراع مع المرض رحيل الشاعر  محمد الفيتوري بعد صراع مع المرض



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib