خالد الأسعد يجب أن يأخذ الشعر المحكي دوره في الدفاع عن الوطن
آخر تحديث GMT 08:16:06
المغرب اليوم -

خالد الأسعد: يجب أن يأخذ الشعر المحكي دوره في الدفاع عن الوطن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خالد الأسعد: يجب أن يأخذ الشعر المحكي دوره في الدفاع عن الوطن

دمشق - سانا

الشاعر خالد الأسعد يكتب الشعر المحكي بأسلوب لا يختلف عن الفصيح فهو ملتزم بالضوابط والإيقاع ويعمل على التقاط الصورة ليجسدها عبر الدلالات التي تأتي وفق التوازن الموضوعي في نصوصه فتميزت قصائده بالعاطفة والإحساس والانتماء الوطني. ويرى الأسعد في حديث لمندوب سانا الثقافي أن كتابة الشعر باللهجة المحكية تشبه كتابته باللغة الفصحى لأن الشعر المحكي يحتاج إلى موهبة وثقافة وأعراف وتقاليد وموروث فهو عالم ثقافي متكامل وكذلك يحتاج إلى حالة نفسية تجعل العاطفة هي الدافع الوحيد للكتابة وهذا النوع من الشعر حتى يصل إلى مرتبة الشعر الحقيقي لا بد من أن يكون مدهشاً. وأضاف الأسعد: أشعر أن الحزن هو دافع أكثر حضوراً في شعري من الفرح لأنه يسهم في حمل مأساتي ويخفف ألم جراحي ويكون حالة إيجابية للمجتمع الذي يحيط بي أو لمن يتلقاه فأنا أحمله كل ما أملك من تراكمات اكتسبتها عبر علاقاتي الاجتماعية واطلاعي الثقافي ومعرفتي بالأشياء مستشهدا بقصيدة "الوطن" التي كتبها خلال الأزمة: الوقت قاسي والليالي بها هم .. والقلب يشتكي لفراق غاليه والعين تبكي ودمعها صار دم .. والجرح ينزف عالوطن والحل فيه ويش حيلة الما عندو شي يلتم .. سود الليالي في طريقه تعنيه. وقال الأسعد إن هذا النوع من الشعر يجب أن يمتلك المقومات التي تمكنه من الوصول إلى سائر أنحاء الوطن العربي ليساهم بواجب وطني كما ساهمت سائر الأجناس الأدبية الأخرى فعلى القصيدة أن تخرج من إطار البيئة الواحدة حتى تتفاعل مع البيئات الأخرى "الهم والألم" لافتاً إلى أن من أهم أولوياته العربية هي الكتابة عن القدس كونها أولى القبلتين التي اغتصبها الصهاينة مشيرا إلى أنه يهتم كثيرا بالطفولة لأن الطفولة هي المستقبل وعنوان الحضارة. وعن رأيه بالمتداول من الشعر المحكي قال إن الشعر المحكي موجود بشكل جيد وله تأثيره الاجتماعي والشعبي إلا أنه مهمش كثيراً ونحن نضرب عرض الحائط بدوره الاجتماعي وتأثيره بأي حدث كان كما ننسى دوره الريادي في تقدم الأغنية السورية والعربية ولا أرى مانعاً من تحقيق كيان له حتى نصل إلى تحقيق الفائدة الوطنية والاجتماعية التي ينشدها أغلب الشعراء من خلال مقدرتهم على نظمه. يذكر أن الشاعر خالد الأسعد شارك في العديد من الأمسيات والمهرجانات الوطنية والاجتماعية مع نجوم الشعر النبطي والمحكي في سورية والوطن العربي وهو يعمل على طبع ما يحفظه من شعره.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد الأسعد يجب أن يأخذ الشعر المحكي دوره في الدفاع عن الوطن خالد الأسعد يجب أن يأخذ الشعر المحكي دوره في الدفاع عن الوطن



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 02:41 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"السياحة العالمية" تتراجع عن "لقاء مراكش"
المغرب اليوم -

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 11:48 2020 السبت ,11 إبريل / نيسان

أفضل مقشر للبشرة وفق نوعها

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib