كيري في تركيا لإجراء محادثات محورها سورية
آخر تحديث GMT 23:19:02
المغرب اليوم -

كيري في تركيا لإجراء محادثات محورها سورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كيري في تركيا لإجراء محادثات محورها سورية

أنقرة ـ وكالات

  وصل وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة الى تركيا في زيارة يهيمن عليها الملف السوري بعد اعلان واشنطن عن مساعدات جديدة للمعارضة والتمرد السوريين، وتشوشها تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي وصف الصهيونية بانها جريمة ضد الانسانية. وسيتباحث كيري في المحطة التركية من اول جولة دولية له، مع نظيره التركي احمد داود اوغلو ورئيس الحكومة رجب طيب اردوغان ثم الرئيس عبد الله غول. وتشكل سوريا النقطة الرئيسية في هذه المباحثات مع القادة الاتراك الذين يدعمون المتمردين على الرئيس السوري بشار الاسد ويستقبلون نحو 200 الف لاجىء سوري. واثناء زيارته روما الخميس اعلن كيري صرف قسط جديد من مساعدة بقيمة 60 مليون دولار للائتلاف الوطني السوري المعارض وللمرة الاولى مساعدة مباشرة للمجلس الاعلى العسكري السوري الذي يشرف على متمردي الجيش السوري الحر. ورغم التوقعات الكبيرة فان وزير الخارجية الاميركي لم يمض حتى تسليم السلاح ولا حتى معدات عسكرية مثل العربات المصفحة او السترات الواقية من الرصاص كما اوردت بعض وسائل الاعلام الاميركية. وفي شمال وشرق سوريا الذي تسيطر المعارضة على اجزاء كبيرة منه، تتفكك السلطة المركزية وبناها التحتية والجهاز الامني للدولة تدريجيا ويعاني الاهالي من اجل البقاء. والمبالغ التي اعلن عنها كيري موجهة في قسمها الاكبر لادارة هذه المناطق وهو ما عبر عن امله في ان تساعد "الائتلاف في النجاح في انجاز عملية انتقالية سلمية". اما المساعدة المباشرة للتمرد فانها تتمثل فقط في "حصص غذاء عسكرية ومساعدات طبية"، بحسب دبلوماسيين اميركيين. وكانت واشنطن حتى الان تقدم اجهزة اتصال ومساعدة طبية للمتمردين لكن عبر المعارضة السياسية السورية ومنظمات غير حكومية خارج سوريا. وحول الازمة السورية تتقارب مواقف البلدين حيث تطالب تركيا منذ اشهر برحيل الرئيس بشار الاسد الذي وصفه اردوغان الاحد ب "الدكتاتور الظالم". وكما فعلت المانيا وهولندا نشرت الولايات المتحدة على الاراضي التركية، بغطاء من الحلف الاطلسي، بطاريتي صواريخ ارض-جو من نوع باتريوت مخصصة لحماية تركيا في حال استهدافها بصواريخ من سوريا. كما يتوقع ان يستغل كيري زيارته لحليفه التركي للتعبير عن الدعم لتصديه للارهاب بعد شهر من الاعتداء الانتحاري الذي استهدف السفارة الاميركية في انقرة. وقتل حارس تركي للمبنى في الهجوم الذي تبنته مجموعة تركية محظورة من اقصى اليسار. لكن اجواء الزيارة شوشت عليها تصريحات اردوغان الذي سيلتقيه كيري بعد الظهر. واثار رئيس الوزراء التركي جدلا اثناء اجتماع للامم المتحدة الاربعاء في فيينا حين اعتبر الصهيونية جريمة ضد الانسانية. وندد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون واسرائيل والولايات المتحدة بهذه التصريحات التي وصفت بانها "كاذبة" و"مسيئة". وقال مسؤول اميركي ان كيري سيندد لدى اردوغان بهذا التصريح. وهناك مسائل اخرى تشوش العلاقات التركية الاميركية مثل بيع الذهب التركي لايران رغم العقوبات الدولية لطهران بشان برنامجها النووي، اضافة الى احترام حقوق الانسان. وندد السفير الاميركي في تركيا فرنسيس ريسياردون في الاونة الاخيرة بعمليات الاحتجاز المطولة لعسكريين وصحافيين ونواب اتهموا بالتخطيط لانقلاب، وهو ما اثار غضب السلطات التركية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيري في تركيا لإجراء محادثات محورها سورية كيري في تركيا لإجراء محادثات محورها سورية



GMT 20:44 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

الرئيس الروسي يلتقي رئيس وزراء اليونان

GMT 11:26 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميركل تشارك في المؤتمر الدولي حول الهجرة في مراكش

GMT 19:19 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

‎ولي العهد السعودي يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة

GMT 17:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس جمهورية النيجر يصل إلى المدينة المنورة

GMT 17:24 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

المالكي يطلع نظيره الياباني على التطورات الفلسطينية

GMT 17:44 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الحريري يستقبل سفيرة الأوراغوي لدى لبنان

GMT 16:50 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

خادم الحرمين الشريفين يغادر محافظة طريف

GMT 18:21 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علي بن حسن جعفر يلتقي سفير دولة أريتريا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيري في تركيا لإجراء محادثات محورها سورية كيري في تركيا لإجراء محادثات محورها سورية



GMT 06:01 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة في ولاية داكوتا الأميركية
المغرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة في ولاية داكوتا الأميركية

GMT 04:06 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

قصر بيل غيتس يحتوي على نظام استشعار عالي التقنية
المغرب اليوم - قصر بيل غيتس يحتوي على نظام استشعار عالي التقنية

GMT 09:04 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر
المغرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:54 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها
المغرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها

GMT 06:48 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أهمّ صيحات واتجاهات التسوّق والموضة لهذا الأسبوع
المغرب اليوم - أهمّ صيحات واتجاهات التسوّق والموضة لهذا الأسبوع

GMT 09:19 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

دليلك لقضاء أمتع الأوقات في نيوزيلندا الساحرة
المغرب اليوم - دليلك لقضاء أمتع الأوقات في نيوزيلندا الساحرة

GMT 02:07 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف طعام بأناقة الكلاسيك وجرأة المودرن
المغرب اليوم - ديكورات غرف طعام بأناقة الكلاسيك وجرأة المودرن

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 21:02 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

صفاء حبيركو ترتدي الحجاب وتثير تساؤلات الجمهور

GMT 04:31 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

أحدث ديكورات الأسقف الحديثة والعصرية في 2018

GMT 04:42 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

تشييع جثمان الإعلامي أحمد باهي ظهر الثلاثاء

GMT 10:30 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فرنسا تكشف عن تحويلات مالية مشبوهة نحو المغرب

GMT 03:49 2014 الأحد ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

استئصال أورام الرحم دون جراحة لا يسبّب تشوّهات

GMT 06:49 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

البنك المركزي الروسي يخفّض سعر الفائدة الرئيسي

GMT 08:33 2018 الخميس ,01 شباط / فبراير

مرتكب مجزرة تطوان يدخل في أزمة نفسية حادة

GMT 01:55 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إيكاردي يُبيِّن موقفه من الرحيل إلى ريال مدريد
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib