أوباما يخاطب الأميركيين بعد 4 أيام على هجوم كاليفورنيا
آخر تحديث GMT 02:52:53
المغرب اليوم -

أوباما يخاطب الأميركيين بعد 4 أيام على هجوم كاليفورنيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أوباما يخاطب الأميركيين بعد 4 أيام على هجوم كاليفورنيا

شموع وورود تكريما لضحايا مجزرة كاليفورنيا
واشنطن ـ المغرب اليوم

يلقي الرئيس الاميركي باراك اوباما مساء الأحد خطابا الى الامة بشأن الجهود التي تبذلها ادارته لمكافحة الارهاب بعد اربعة ايام على هجوم كاليفورنيا الذي ترجح السلطات ان يكون ارهابيا خصوصا بعد ان اشاد به تنظيم الدولة الاسلامية.

وقالت الرئاسة الاميركية في بيان ان الخطاب الذي سيلقيه اوباما في الساعة 20,00 (01,00 ت غ الاثنين) من مكتبه البيضوي في البيت الابيض، سيتضمن "الخطوات التي تتخذها حكومتنا لتحقيق أولويتها الاولى وهي ضمان سلامة الشعب الاميركي".

وكان أوباما تعهد في وقت سابق السبت بأن الولايات المتحدة "لن تخضع للترهيب" بعد الهجوم المسلح في سان بيرناندينو الاربعاء الذي اسفر عن سقوط 14 قتيلا و21 جريحا واكد تنظيم الدولة الاسلامية ان منفذيه هما مناصران له.

وقال اوباما في خطابه الاسبوعي السبت "نحن اميركيون وسندافع عن قيمنا، قيم مجتمع منفتح وحر. نحن اقوياء ومقاومون ولن نسمح بترهيبنا".

واوضح البيت الابيض في بيانه ان "الرئيس سيتحدث في خطابه عن سير التحقيق في الهجوم المأسوي الذي وقع في سان بيرنادينو". واضاف ان "الرئيس سيتناول ايضا التهديد الارهابي بشكل عام بما في ذلك طبيعة التهديد وكيفية تطوره وكيف سنهزمه".

وسيكرر اوباما في خطابه "تأكيد قناعته الراسخة بأنه سوف يتم القضاء على تنظيم الدولة الاسلامية وبأن الولايات المتحدة يجب ان تستند الى قيمنا - التزامنا الراسخ بالعدالة والمساواة والحرية - للانتصار على الجماعات الإرهابية التي تستخدم العنف لنشر ايديولوجية مدمرة".

ويعود آخر خطاب القاه اوباما من المكتب البيضوي الى آب/اغسطس 2010 عندما اعلن انتهاء العمليات القتالية في العراق.

واعلنت وزيرة العدل لوريتا لينش الاحد في مقابلة مع شبكة "ان بي سي" ان اوباما سيتطرق الى الاجراءات الامنية المتخذة "ليس فقط منذ الحادي عشر من ايلول/سبتمبر بل منذ (اعتداءات) باريس" التي اوقعت 130 قتيلا.

وتوقعت ايضا ان يطلب الرئيس الاميركي من الكونغرس "التحرك" ومن الاميركيين "عدم الاستسلام للخوف".

واكد تنظيم الدولة الاسلامية السبت عبر اذاعة "البيان" الناطقة باسمه ان اثنين من "انصاره" نفذا هذا الهجوم من دون ان يعلن مسؤوليته عنه رسميا.

وقال البيت الابيض السبت ان فريقا من كبار المسؤولين من بينهم مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) جيمس كومي ووزيرة العدل ووزير الامن القومي جيه جونسون ابلغ الرئيس الاميركي انه "ليس هناك اي مؤشر حتى الان الى ان القاتلين كانا ينتميان الى مجموعة منظمة او انهما جزء من خلية ارهابية اوسع". 

وكان منفذا الهجوم تافشين مالك (29 عاما) وزوجها سيد فاروق (28 عاما) قتلا بعد تبادل اطلاق نار كثيف مع الشرطة.

واكد مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) على "الاعداد الدقيق" للعملية من قبل القاتلين وقال انه يرجح "فرضية عمل ارهابي".

وفي حال تأكد ذلك، سيكون هذا الهجوم الاكثر دموية منذ اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

واعلن الاف بي آي الاحد انه فتش منزلا في منطقة ريفرسايد في كاليفورنيا لكنه رفض كشف عنوانه. وذكرت شبكة ان بي سي نيوز انه يعود لصديق لفاروق يدعى انريكي ماركيز اشترى البنادق التي استخدمت في اطلاق النار، لكنه لا يعتبر مشتبها به.

وقال فريدي ايسكاميا الذي يقيم في منزل مجاور لبيت ماركيز "سمعت اصوات تكسر زجاج وباب المرآب يفتح (...) وهم يقتحمون المكان".

 

 - "مرحلة جديدة من التهديد الارهابي" -

 

وكان مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي صرح ان "التحقيق كشف اشارات تطرف من جانب القاتلين وانهما استوحيا على ما يبدو افكارا من منظمات ارهابية اجنبية". لكنه اضاف ان "لا شىء يدل على ان القاتلين كانا جزءا من مجموعة منظمة واسعة او خلية".

من جهته، صرح ديفيد باوديش المسؤول في الاف بي آي في لوس انجليس "نحقق الان في هذه الوقائع الفظيعة بوصفها عملا ارهابيا. لدينا ادلة تثبت انها اعدت بشكل دقيق".

وتدقق السلطات في صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اعلنت فيها تافشين مالك مبايعتها لتنظيم الدولة الاسلامية.

وكان الزوجان وهما والدان لفتاة في شهرها السادس خططا للهجوم الذي استهدف غداء لعاملين في قطاع الصحة حيث كان يعمل فاروق، بمناسبة عيد الميلاد.

ولا تجد سيرا خان احدى اخوات فاروق جوابا لتساؤلاتها عن تخلي الزوجين عن ابنتهما. وقالت لصحيفة نيويورك تايمز "كيف تمكنا من ترك ابنتهما الوحيدة؟ كيف يمكن لام ان تفعل ذلك؟".

ولا تستبعد السلطات فرضية ان يكون الزوجان قد اعدا لهجوم آخر.

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط السعودية التي تصدر في لندن ان تافشين مالك وصلت للمرة الاولى الى السعودية في تموز/يوليو 2008 حيث بقيت لمدة شهرين ثم عادت بعد خمس سنوات لتبقى اربعة اشهر.

من جهته قال مايكل ماكول رئيس لجنة الامن الداخلي في مجلس النواب في تصريح لشبكة فوكس ان المحققين يسعون لمعرفة ما اذا كانت تافشين مالك ترتاد المسجد الاحمر في اسلام آباد المعروف بانه نقطة التقاء لمتشددين اسلاميين.

واوضح ان مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" يعتقل "اكثر من شخص اسبوعيا" في اطار التحقيقات في انشطة مرتبطة بالارهاب.

وقال وزير الامن الداخلي جيه جونسون لصحيفة نيويورك تايمز "دخلنا مرحلة جديدة تماما في ما يتعلق بالتهديد الارهابي العالمي وجهودنا في مجال الامن الداخلي".

واضاف ان "الارهابيين عملوا بالوكالة لمحاولة مهاجمة وطننا (...) وهذا يتطلب معالجة جديدة".

وتثير هذه القضية جدلا حول حيازة الاسلحة الشخصية. وقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز السبت مقالا على صفحتها الاولى للمرة الاولى منذ 1920 تدعو فيه بقوة الى مراقبة اكثر صرامة للاسلحة النارية.

 نقلًا عن "أ.ف.ب" 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يخاطب الأميركيين بعد 4 أيام على هجوم كاليفورنيا أوباما يخاطب الأميركيين بعد 4 أيام على هجوم كاليفورنيا



GMT 22:17 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ماكرون سيلقي كلمة عن "السترات الصفراء" السبت

GMT 16:41 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

آبى يدعو بوتين لحضور بطولة العالم للجودو العام المقبل

GMT 10:42 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

وفد مجلس الشورى السعودي يبدأ زيارته لمصر الأحد

GMT 17:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفانكا ترامب ستحضر مراسم تنصيب رئيس المكسيك

GMT 17:13 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تعلن استضافة لقاء فلسطيني إسرائيلي

GMT 18:16 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ولي العهد السعودي يزور مصر بداية الأسبوع المقبل

GMT 18:45 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الصينى يفتتح معرض بشنغهاى 5 تشرين ثاني

GMT 18:03 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يقرر الذهاب إلى ولاية بنسلفانيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يخاطب الأميركيين بعد 4 أيام على هجوم كاليفورنيا أوباما يخاطب الأميركيين بعد 4 أيام على هجوم كاليفورنيا



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا تُظهر تميُّزها خلال مهرجان مراكش السينمائي

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة الأميركية داكوتا جونسون، بطلة سلسلة أفلام "Fifty Shades of Grey"، الأنظار لها خلال حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي في دورته الـ17، بسبب إطلالتها الجريئة والمثيرة. وارتدت "جونسون" فستانا طويلا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"، مكشوفا أظهر مفاتنها، كما تخلّت عن "حمالة الصدر"، وجاء الفستان مزينا ببعض التطريزات اللامعة من الخلف، وهو ما جعلها الأكثر لفتا للأنظار، كما اعتمدت على الشعر المنسدل ذي الأطراف المموجة ومكياج هادئ. ولفتت الممثلة الأميركية الأنظار إليها على السجادة الحمراء بافتتاح المهرجان بإطلالتها اللامعة، إذ ارتدت فستانا ورديا طويلا بحزام من المجوهرات، بينما تركت شعرها منسدلا. وشهدت حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي، الأحد، فوز فيلم مغربي بالسعفة الذهبية للمهرجان، كما كرّم المهرجان الممثل الأميركي روبرت دينيرو، والمخرج المغربي الجيلالي فرحاتي.  

GMT 01:47 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية
المغرب اليوم - عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 02:52 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا
المغرب اليوم - مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا

GMT 02:13 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
المغرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 09:04 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر
المغرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:54 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها
المغرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها

GMT 06:01 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة في ولاية داكوتا الأميركية
المغرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة في ولاية داكوتا الأميركية

GMT 04:06 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

قصر بيل غيتس يحتوي على نظام استشعار عالي التقنية
المغرب اليوم - قصر بيل غيتس يحتوي على نظام استشعار عالي التقنية

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 21:02 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

صفاء حبيركو ترتدي الحجاب وتثير تساؤلات الجمهور

GMT 04:31 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

أحدث ديكورات الأسقف الحديثة والعصرية في 2018

GMT 04:42 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

تشييع جثمان الإعلامي أحمد باهي ظهر الثلاثاء

GMT 10:30 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فرنسا تكشف عن تحويلات مالية مشبوهة نحو المغرب

GMT 03:49 2014 الأحد ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

استئصال أورام الرحم دون جراحة لا يسبّب تشوّهات

GMT 06:49 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

البنك المركزي الروسي يخفّض سعر الفائدة الرئيسي

GMT 08:33 2018 الخميس ,01 شباط / فبراير

مرتكب مجزرة تطوان يدخل في أزمة نفسية حادة

GMT 01:55 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إيكاردي يُبيِّن موقفه من الرحيل إلى ريال مدريد
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib