أوباما يزور كينيا مسقط رأس والده خلال الصيف
آخر تحديث GMT 21:18:43
المغرب اليوم -

أوباما يزور كينيا مسقط رأس والده خلال الصيف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أوباما يزور كينيا مسقط رأس والده خلال الصيف

باراك اوباما في كينيا
واشنطن - المغرب اليوم

بعد اكثر من ست سنوات على وصوله الى البيت الابيض سيتوجه الرئيس باراك اوباما الصيف المقبل الى كينيا، مسقط رأس والده، في زيارة كان يصعب تصورها قبل بعض الوقت بسبب ملاحقات اطلقت بحق نظيره الكيني اوهورو كينياتا.

وخلال اول جولة كبرى قام بها في افريقيا جنوب الصحراء (جنوب افريقيا، السنغال، تنزانيا) في حزيران/يونيو 2013، قال اوباما الذي ولد من ام اميركية واب كيني، آنذاك "ان علاقاتي الشخصية مع الشعب الكيني ستبقى قوية".

واعلن البيت الابيض ان اوباما سيشارك اثناء زيارته لنيروبي في تموز/يوليو، وهي الاولى له بصفته رئيسا، في "القمة العالمية لريادة الاعمال" التي ستضم اكثر من الف من اصحاب المشاريع الذين جاؤوا من افريقيا وغيرها بغية التركيز على الابداع في القارة.

واثناء قمة جمعت اكثر من 40 رئيس دولة وحكومة افريقية في واشنطن في آب/اغسطس 2014، دعا اوباما الى نسج علاقات اقتصادية اكثر عمقا مع هذه القارة، مذكرا بان 1% فقط من مجمل صادرات المنتجات الاميركية تذهب الى افريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وتحتل الولايات المتحدة المرتبة الثالثة في سلم المبادلات التجارية مع افريقيا بعيدا وراء الاتحاد الاوروبي والصين.

وفضلا عن هذا الشق الاقتصادي ستكتسي الزيارة ايضا طابعا سياسيا قويا. واعرب المتحدث باسم الرئيس الكيني اوهورو كينياتا عن ارتياحه الاثنين لقبول الرئيس الاميركي الدعوة مؤكدا ان الرئيسين سيجريان سلسلة محادثات ثنائية، وهو امر كان يصعب تصوره قبل بضعة اشهر فقط.

ففي كانون الاول/ديسمبر 2014 عدلت المحكمة الجنائية الدولية في اخر المطاف عن ملاحقة كينياتا بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية للاشتباه بدوره في اعمال عنف تلت الانتخابات في 2007.

وتحدثت المدعية العامة فاتو بنسودة انذاك عن "سلسلة عقبات كبرى" امام تحقيقها متطرقة الى "محاولات منسقة لترهيب وتهديد" الشهود.

واعمال العنف التي تلت الانتخابات في نهاية 2007 ومطلع 2008 في كينيا والتي اوقعت اكثر من الف قتيل كانت الاسوأ التي تشهدها هذه الدولة في شرق افريقيا منذ استقلالها عن بريطانيا في 1963.

وكان اوباما زار كينيا في 2006 بصفته سناتورا عن ايلينوي. واثناء خطاب القاه امام طلاب في نيروبي ندد بقوة بالفساد السائد البلاد. وقال آنذاك "على غرار كثير من البلدان في هذه القارة، فان كينيا تفشل بعجزها عن تشكيل حكومة تكون شفافة ومسؤولة".

وردت حكومة الرئيس الكيني مواي كيباكي آنذاك بحدة، معتبرة ان السناتور الديموقراطي وجه اهانة الى الكينيين بشأن مواضيع "لم يطلع عليها".

وعلى سؤال عن الحيز الذي ستشغله مسالة حقوق الانسان اثناء الزيارة الرئاسية المقبلة، اكدت السلطة التنفيذية الاميركية ان هذه الزيارة ستوفر "فرصة جديدة للحوار مع الحكومة والمجتمع المدني" حول الموضوع.

وستكون رابع زيارة يقوم بها اوباما لافريقيا جنوب الصحراء منذ وصوله الى البيت الابيض.

وعن لقاءات محتملة مع افراد عائلته الذين يعيشون في كينيا، لم يستبعد البيت الابيض اي شيء لكنه لم يعط اي تفاصيل عن مضمون الزيارة او مدتها.

وفي العام 2006 زار اوباما بشكل خاص "ماما ساره" التي كانت الزوجة الثالثة لحسين اونيانغو اوباما جد الرئيس الاميركي لجهة والده.

ورغم عدم وجود رابط دم مع ساره التي تعيش في قرية كوغيلو غرب كينيا قرب الحدود الاوغندية، اكد اول رئيس اسود للولايات المتحدة على الدوام انه يعتبرها بمثابة جدته.

المصدر أ.ف.ب

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يزور كينيا مسقط رأس والده خلال الصيف أوباما يزور كينيا مسقط رأس والده خلال الصيف



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - قرداحي يؤكد أن اجتماعات الحكومة اللبنانية لازالت مستمرة

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 21:08 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

الأحداث المشجعة تدفعك?إلى?الأمام?وتنسيك?الماضي

GMT 05:48 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

النصائح الضرورية عند اختيار الستائر في المنازل

GMT 12:15 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد اللوز للتهابات المعدة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib