الاجتماع الوزاري السداسي لسد النهضة الأثيوبي يبدأ في الخرطوم الأحد
آخر تحديث GMT 02:28:33
المغرب اليوم -

الاجتماع الوزاري السداسي لسد النهضة الأثيوبي يبدأ في الخرطوم الأحد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الاجتماع الوزاري السداسي لسد النهضة الأثيوبي يبدأ في الخرطوم الأحد

سد النهضة الأثيوبي
الخرطوم – المغرب اليوم

تشهد العاصمة السودانية (الخرطوم) غدا الأحد، الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري، لدول مصر والسودان وأثيوبيا، بشأن سد النهضة الأثيوبي، وسط إصرار من الأطراف المتفاوضة على التوصل لنتائج إيجابية تحقق تطلعات شعوب الدول الثلاث في التنمية المستدامة، دون الإضرار بالمقدرات المائية لدولة على حساب أخرى.

وقال وزير الموارد المائية والكهرباء السوداني معتز موسى-في تصريح اليوم السبت-أن الاجتماع السداسي -يستمر على مدى يومين- يستهدف استكمال مناقشة الملفات العالقة بين الدول الثلاث و التىكانت قد بدأت في الاجتماع السداسي السابق منذ أسبوعين بالخرطوم، وإعطاء دفع سياسي وفني لمسار تنفيذ اتفاق الرؤساء الموقع بالخرطوم في 23 من شهر مارس الماضي.

وأشار موسى، إلى إن الاجتماع الوزاري السداسي يأتي تنفيذا لما توصل إليه اجتماع يومي 11 و12 ديسمبر الجاري بقاعة الصداقة بالخرطوم، مؤكدا حرص مصر والسودان وأثيوبيا، على استمرار روح التعاون والإصرار المشترك على إنجاح المفاوضات، بما يضمن المصالح المشتركة للدول الثلاث.

وكان الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية و الري، قد أكد أن الاجتماع الوزاري السداسي يسعي إلى وضع الآلية المناسبة لخارطة الطريق لتفعيل اتفاق المباديء على أرض الواقع خاصة المتعلقة بالبند الخامس منه الذي يربط بين بدء التخزين ومدته وقواعد تشغيل السد الأثيوبي علي مدار العام وبين نتائج الدراسات الفنية للآثار السلبية للسد علي دولتي المصب.

وأضاف انه بناء علي النتائج المرجوة من الاجتماع السداسي، سيتم الاتفاق علي صياغة ووضع آلية فنية للرد علي الشواغل المصرية وسبل وخطوات تنفيذه، مؤكدا إن الاجتماع سيضع النهاية لخارطة الطريق المتفق عليها في اتفاقية المبادئ بالخرطوم، وبيان مالابو.

وقال مغازي، انه بمجرد الاتفاق علي النقاط الخلافية سيتم انتهاء دور الاجتماعات السداسية لتبدأ المفاوضات الفينة، مؤكدا انه لا بديل عن المفاوضات وإنهاء الدراسات الفنية في موعدها وكذلك اتخاذ الإجراءات الواقعية من قبل الدول الثلاث التي تحول دون تعطل المسار الفني مع وضع عنصر الوقت وتسارع وتيرة البناء في السد أمام أعيننا.

وأكد إنه من المنتظر أن يرد الجانب الأثيوبي خلال الاجتماع المقبل على كافة المقترحات المصرية التي طرحتها القاهرة في الاجتماع الماضي، لافتا إلى أن هذا الاجتماع " مفصلي ومحوري".

هذا وقد وصل إلى الخرطوم اليوم السبت الوفد الفني المصري، وأعضاء اللجنة الوطنية الثلاثية، لوضع الاستعدادات النهائية قبل الاجتماع، الذي من المقرر أن ينطلق في التاسعة من صباح غد الأحد في أحد الفنادق الكبرى بالخرطوم.

وأكد مصدر مصري مطلع، أن مصر ترفض تماما قيام المكتب الفرنسي بتنفيذ الدراسات الفنية "منفردا"، لأنه سيؤدى إلى الخروج بنتائج غير دقيقة، وستكون غير متوازنة لما يمثله ذلك من تعارض للشروط المرجعية لاختيار المكاتب التي وضعتها اللجنة الوطنية الثلاثية، مشيرا إلى أنه من الممكن اختيار مكتب من ضمن ثلاثة مكاتب دولية في قائمة الانتظار أو اختيار مكتبين منهم.

من جانبها، أكدت مصادر سودانية مطلعة، أن الاجتماعات ستحاول الوصول إلى خارطة طريق لتنفيذ إعلان المبادئ الذي تم توقيعه بواسطة قادة الدول الثلاث في الخرطوم في مارس الماضي باعتباره خريطة الطريق التي تعمل عليها جميع الأطراف للوصول لاتفاق ملزم للجميع.

وأضافت المصادر، أن السودان سوف تحاول خلال الاجتماع السداسي التوفيق بين وجهتي النظر المصرية، والأثيوبية فيما يتعلق بالمرحلة القادمة من التفاوض والوصول إلى نتائج إيجابية تسمح باستمرار العلاقات المتوازنة وتحقيق المصالح المشتركة للدول الثلاث.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاجتماع الوزاري السداسي لسد النهضة الأثيوبي يبدأ في الخرطوم الأحد الاجتماع الوزاري السداسي لسد النهضة الأثيوبي يبدأ في الخرطوم الأحد



GMT 15:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الشيخ خليفة آل نهيان يتلقى دعوة من الرئيس التونسي

GMT 15:33 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ميركل تبحث مع تيريزا ماى إتفاق "بريكسيت"

GMT 11:27 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

ماكرون يجتمع مع قادة النقابات ويلقي خطاباً

GMT 22:17 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ماكرون سيلقي كلمة عن "السترات الصفراء" السبت

GMT 16:41 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

آبى يدعو بوتين لحضور بطولة العالم للجودو العام المقبل

GMT 10:42 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

وفد مجلس الشورى السعودي يبدأ زيارته لمصر الأحد

GMT 17:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفانكا ترامب ستحضر مراسم تنصيب رئيس المكسيك

GMT 17:13 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تعلن استضافة لقاء فلسطيني إسرائيلي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاجتماع الوزاري السداسي لسد النهضة الأثيوبي يبدأ في الخرطوم الأحد الاجتماع الوزاري السداسي لسد النهضة الأثيوبي يبدأ في الخرطوم الأحد



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

إطلالة أنيقة لميغان في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني
فاجأت ميغان ماركل، دوقة ساسيكس، معجبيها بظهورها في  حفل توزيع جوائز ""British Fashion لعام 2018، المقام في العاصمة البريطانية لندن، مساء الثلاثاء. بدت دوقة ساسيكس مذهلة، وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، حيث ظهرت بإطلالة أنيقة وجذابة، وارتدت فستانًا باللون الأسود، الذي تميز بالكتف الواحد، كما صففت شعرها في شكل كعكة كلاسيكية. وقدمت ماركل، البالغة من العمر 37 عامًا، جائزة أفضل مصممة ملابس نسائية لهذا العام، والتي فازت فيها مصممة الأزياء الشهيرة كلير وايت كيلر،  المديرة الفنية لدار "جيفنشي"، والمسؤولة عن تصميم فستانها الأبيض الذي ارتدته في حفل زفافها الملكي في شهر أيار /مايو الماضي من هذا العام. وبينما جذبت ماركل أنظار الضيوف أثناء اعتلائها خشبة المسرح لتقديم جائزة، إلا أن المهتمين بالموضة رصدوا شيئًا عن ملابس الدوقة التي تمثل خرقًا للبروتوكولات الملكية. وأوضحت صحيفة "ميرور"، أن ميغان وضعت طلاء الأظافر الداكن، والذي يعتبر على نطاق واسع ضد الآداب الملكية.

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 05:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" الفرنسي ينافس في سياحة التزلّج
المغرب اليوم - منتجع

GMT 04:43 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
المغرب اليوم - تعرف على فندق

GMT 05:58 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
المغرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل

GMT 00:47 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 13:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
المغرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 05:21 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
المغرب اليوم - تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 21:53 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

النيابة العامة المغربية تحيل "راقي بركان" للتحقيق

GMT 15:20 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

حذف الفيديوهات الفاضحة لـ راقي بركان من المواقع الإباحية

GMT 21:36 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات مثيرة للراقي البركاني أمام الشرطة المغربية

GMT 13:38 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

" وصف الجنة " محاضرة نسائية في جدة الاتنين

GMT 01:52 2016 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

الكشف عن سيارة "بيجو 308" وأهم مواصفاتها وتقييماتها

GMT 03:10 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

ثمانيني يغتصب طفلة في العرائش طيلة 5 أشهر

GMT 17:30 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

رئيس فريق الرجاء ولاعبيه على بُعد خطوات من السجن

GMT 10:29 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

قواعد مهمة عند تصميم "خزائن الملابس" في المنزل

GMT 02:48 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

المرشدة شيرين حسني تكشف ولع السياح بالتنزه في الغابات
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib