الملك عبدالله الثاني يلتقي لجنة الشؤون الخارجية ولجنة المخصصات
آخر تحديث GMT 02:56:45
المغرب اليوم -

الملك عبدالله الثاني يلتقي لجنة الشؤون الخارجية ولجنة المخصصات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الملك عبدالله الثاني يلتقي لجنة الشؤون الخارجية ولجنة المخصصات

واشنطن - بترا

التقى جلالة الملك عبدالله الثاني في واشنطن مساء أمس الأربعاء عددا من قيادات مجلس الشيوخ الأميركي، وبحث معهم العلاقات بين البلدين وسبل تدعيمها في مختلف المجالات، إلى جانب تطورات عملية السلام، والمستجدات المتعلقة بالأزمة السورية والجهود الدولية لإيجاد حل شامل لها. حيث التقى جلالته، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، روبرت مننديز، وأعضاء اللجنة، ورئيس لجنة المخصصات باربرا ميكولسكي، وأعضاء اللجنة، وقيادات مجلس الشيوخ برئاسة زعيم الأغلبية الديمقراطية هاري ريد، وزعيم الأقلية الجمهورية ميتش ماكونيل. وتناولت لقاءات جلالة الملك العلاقات الأردنية الأميركية وسبل تطويرها في مختلف المجالات، وجهود مجلس الشيوخ في حشد الدعم الاقتصادي للمملكة، لمواجهة التحديات التي فرضتها الأزمات الإقليمية على الاقتصاد الأردني وموارده المحدودة، خصوصا أزمة اللاجئين السوريين. وثمن جلالته دور الحكومة الأميركية والكونجرس الأميركي في تقديم المساعدات للأردن، لتمكينه من تنفيذ البرامج والاصلاحات الاقتصادية، وتحقيق التنمية الشاملة في جميع النواحي. وتطرقت مباحثات جلالة الملك مع قيادات مجلس الشيوخ إلى تطورات عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين والجهود الدولية المبذولة لإنهاء الصراع، التي أكد جلالته ضرورة أن تستند إلى حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة. وشدد جلالته في هذا الصدد على أهمية إيجاد حل دائم وشامل للقضية الفلسطينية، التي تعد جوهر الصراع في الشرق الأوسط، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية، وعلى حدود الرابع من حزيران 1967، والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل. وفيما يتصل بالأزمة السورية، أكد جلالة الملك خلال لقاءاته مع قيادات مجلس الشيوخ، أهمية إيجاد حل سياسي شامل يضمن وقف الصراع الدامي، ووضع حد لمعاناة الشعب السوري. وأشار جلالته إلى الأعباء التي تتحملها المملكة في سبيل استضافة العدد الأكبر من اللاجئين السوريين على أراضيها وتوفير الخدمات الاساسية لهم، الأمر الذي ولد ضغوطا كبيرة على الموارد المحدودة، وزاد الطلب على خدمات الصحة والتعليم، والخدمات البلدية التي تقدمها المجتمعات المحلية الأردنية، لا سيما في محافظات الشمال والوسط. وتناول جلالته خلال اللقاءات الاصلاحات الشاملة في المملكة والتي جاءت ضمن مسار متدرج وثابت ومتوازن، يضمن تحقيق تطلعات الأردنيين والأردنيات في مستقبل أفضل. من جهتها، أعربت قيادات مجلس الشيوخ عن تقديرها للجهود التي يبذلها جلالة الملك لإحلال السلام وتعزيز الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط. وأكدوا ضرورة تكاتف الجهود الدولية للدفع باتجاه حل سياسي شامل للأزمة السورية، ومساعدة الدول التي تستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين، خصوصا المملكة، وتمكينها من تقديم المساعدات الإغاثية والانسانية لهم. وشددوا على ضرورة تقديم المساعدات للأردن وزيادتها للتغلب على الآثار المترتبة على الأزمات الاقتصادية، ولمواجهة متطلبات الإغاثة التي تقدمها المملكة إلى اللاجئين السوريين بعد أن باتت تؤثر سلبا على مواردها الاقتصادية المحدودة. وعبرت قيادات مجلس الشيوخ في مداخلاتها خلال اللقاءات عن حرصها على إدامة التنسيق والتشاور مع جلالة الملك والاستماع لرؤية جلالته حيال التطورات في الشرق الأوسط، وسبل التعامل معها. وحضر اللقاءات رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفيرة الأردنية في واشنطن. وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية روبرت مننديز، في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، "كان لنا لقاء مثمرا مع جلالة الملك، لمعرفته بقضايا المنطقة، تناولنا خلاله العلاقات الثنائية بين البلدين". وأعرب عن سعادته بأن المجلس سيزيد المخصصات المالية للأردن، وذلك لتمكين المملكة من مواجهة التحديات الاقتصادية. وأكد أن الأردن يعد شريكا استراتيجيا وحليفا قويا للولايات المتحدة "وسنعمل ما بوسعنا لمساعدة المملكة اقتصاديا ودعم إمكاناتها، وسنستمر في دعم الأردن وتقديم الضمانات المالية طويلة المدى والتعاون الاستراتيجي لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين". وردا على سؤال، قال إن اللقاء تناول الوضع في سوريا، الذي يشكل تحديا ليس فقط من ناحية استقبال اللاجئين، بل من أجل ضمان أمن واستقرار المنطقة بأسرها. وأضاف مننديز أن اللقاء تطرق إلى مجمل التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط بما فيها الوضع الأمني، والوضع في مصر، وأهمية ضمان الاستقرار للمنطقة. بدوره، عبر هاري ريد، في مقابلة مماثلة، عن إعجابه بمعرفة جلالة الملك العميقة لمجريات الأمور في منطقة الشرق الأوسط وفي العالم، والصعوبات التي تواجهها المنطقة ورؤيته لمواجهتها. وقال "إن لقاءنا مع جلالة الملك مثمر، تحدثنا خلاله عن تنامي التطرف والعنف في المنطقة، وأهمية وقوف المجتمع الدولي ضد العنف ومكافحة التطرف".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملك عبدالله الثاني يلتقي لجنة الشؤون الخارجية ولجنة المخصصات الملك عبدالله الثاني يلتقي لجنة الشؤون الخارجية ولجنة المخصصات



GMT 18:45 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الصينى يفتتح معرض بشنغهاى 5 تشرين ثاني

GMT 18:03 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يقرر الذهاب إلى ولاية بنسلفانيا

GMT 21:02 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

السيسي يلتقي المستشارة ميركل في برلين الأحد

GMT 13:14 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلان عن خطة السلام الفرنسية في 11 تشرين ثاني

GMT 20:16 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الوزراء الياباني يزور الصين الشهر الحالي

GMT 19:39 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفد رجال أعمال "عماني" يزور "الصين" للاستفادة من الخبرات

GMT 18:09 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس وزراء الهند يزور اليابان في 28 و29 الشهر الجاري

GMT 22:37 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

تسيبراس يعتزم زيارة روسيا في 12 تشرين الأول

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملك عبدالله الثاني يلتقي لجنة الشؤون الخارجية ولجنة المخصصات الملك عبدالله الثاني يلتقي لجنة الشؤون الخارجية ولجنة المخصصات



ارتدت قميصًا باللون البيج وبنطالًا أسود

النجمة كاتي برايس في إطلالة بسيطة أثناء التسوق

باريس ـ مارينا منصف
ذهبت عارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع البريطانية، كاتي برايس، للتسوق في متجر "باوند لاندPoundland"، يوم الأحد، قبل أسابيع من إعلان إفلاسها، وقد شوهدت النجمة صاحبة الـ40 عامًا، في فرع المتجر في العاصمة البريطانية لندن، وهي تحمل لفائف من ورق التغليف، وحقيبة بها بعض المشتريات، إذ يفترض أنها كانت تشتري مستلزمات عيد الميلاد، في وقت مبكر.   وارتدت برايس قميص باللون البيج مطبوع برسمة "بلاي بوي"، كشف عن خصرها، وبنطال أسود، وزوج من الأحذية الرياضية باللون الأبيض، وكذلك كاب بيسبول على رأسها بنفس رسمة القميص، وتركت شعرها الطويل المصبوغ باللون الكستنائي مسدولًا , أما المكياج، فاعتمدت صاحبة البشرة البرونزية مكياجًا خفيفًا، أبرز ملامح وجهها، ووضعت أحمر شفاة باللون الوردي، ليناسب مظهرها خلال رحلة متواضعة إلى متجر باوند لاند , ورافقتها مربية أطفالها إلى المتجر، والتي ساعدتها في حمل الأكياس من المتجر وعبور الشارع.   وظهرت برايس في باوند لاند،

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا
المغرب اليوم - انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 21:44 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مولاي هشام يُعزي الأميرة للا سلمى في وفاة جدتها

GMT 20:14 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

التحقيق في أسباب سقوط طائرة بعد تحطُمها في مراكش

GMT 07:06 2016 الأحد ,27 آذار/ مارس

زبدة الشيا لبشرة فاتحة ونقيّة طبيعيًا

GMT 08:06 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

18نوعًا من الأعشاب تُعالج الأمراض المزمنة أفضل من الكيمياء

GMT 22:22 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

رسالة عاجلة من عرشان لمدير الأمن الوطني ووزير الداخلية

GMT 15:30 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائق مثيرة تسببت في فاجعة سيدي بوعلام

GMT 07:01 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

الخشت يبحث تعزيز التعاون مع الجامعات الصينية

GMT 05:57 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

“أمن طنجة يشن حملة على مقاهي “الشيشة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib