يسيطر عليك شعور بالتعب والإجهاد نظراً لضعف الفرص
آخر تحديث GMT 23:44:26
المغرب اليوم -

يسيطر عليك شعور بالتعب والإجهاد نظراً لضعف الفرص

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - يسيطر عليك شعور بالتعب والإجهاد نظراً لضعف الفرص

برج الجوزاء

مهنياً: يسيطر عليك شعور بالتعب والإجهاد نظراً لضعف الفرص وفراغ الحظوظ الأمر الذي يسبب لك القلق وذلك في الأسابيع الثلاثة الأولى. قد تعيش فترة إرباك وفشل أو خسارةأو ربما تعرّض استقرار وظيفتك للمخاطر. حاذر من سوء تفاهم أو اصطدام بآراء الآخرين. قد تعاني مطلع الشهر من تأخير وخيبة وإحباط نظراً لموقع الشمس والكواكب مجتمعة في برج العذراء المواجه لبرجك فالركود هو سيد الموقف والكواكب تدعو الى عدم التسرع لأن النتيجة هي ذاتها لا جواب. وربما تكون بداية الشهر بطيئة وقليلة النفع وفارغة ومحبطة وسيبقى الجو هادئاً حتى تاريخ 22.  تتبدل الاوضاع الفلكية ويبدأ القسم الثاني من الشهر على نغمة جيدة ورابحة وينتهي بتقدم انفراجات وتغييرات مهمة جدا مع وصول الشمس الى برج الميزان الصديق  لتبدأ الامور بالتحسن فتدخل في محطة مهمة تستمر اربعة اسابيع ويعدك بآمالا كبيرة وبغد افضل فالاقدار تتغير وتبدا المعطيات بالتبدل لصالحك فتعيش مرحلة فلكية جديدة بحيث توسع دائرة التحركات والاتصالات والتحالفات وتنهال عليك المجاملات في هذا الشهر الذي يزيد من رونقك ويفتح أمامك آفاقاً جديدة فيعدك بحظوظ آتية وعلاقات أكثر استقراراً ونجاحا مهنيا وماليا تتوفر لك الفرص والاتصالات المفيدة،الايجابيات والحظوظ فلا تضيع الوقت الثمين استغل كل لحظة كي تحسن امورك ما يجعلك تطل على فترة مزدهرة، تحمل اليك نفوذًا وترقية او تقدّمًا في مجال الاعمال.

عاطفياً: ان مواجهة كوكب الحب في القسم الاول من الشهر من برج العذراء المواجه لبرجك الذي  قد تثير النزاعات في حياتك الزوجية فتعيش تناقضات وربما تعاني من مرض يخص احد الوالدين او الاولاد وتضطر الى الغاء مواعيد او سفر. قد تتدهور العلاقة مع الشريك وتصل الامور الى حافة الهاوية بسبب عدم التفاهم ما يجعل الاوضاع العاطفية والعائلية دقيقة جدا تسبب لك مواقف نزاعية فلا تقحم نفسك في مواقف صعبة وحاذر ان تجرح مشاعر من تحب تتبدل الاجواء العاطفية للافضل مع انتقال كوكب الزهرة الى برج الميزان الصديق يوم 14 فتتحرّر من الضغوط العائلية والعاطفية وتبدو في احلى حالاتك مستفيدا من الاجواء الرومنسية والسعادة والارتياح تحت تاثيرات كوكب الحب الذي يجعلك تعوض عن الوقت الضائع انها فترة التغيير والانتقال والتحسين والاسفار التي تساعدك على تمتين الروابط.   

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يسيطر عليك شعور بالتعب والإجهاد نظراً لضعف الفرص يسيطر عليك شعور بالتعب والإجهاد نظراً لضعف الفرص



GMT 12:43 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

ترتفع معنويات مولود "الجوزاء" خلال شهر كانون الثاني

GMT 13:28 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

التطلعات تسيطر على مولود "الجوزاء" خلال شهر كانون الأول

GMT 19:32 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تفتتح الشهر مع أيام من النجاح والوعود

GMT 11:59 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

من المتوقع أن تستمع بأوقات مميزة

GMT 11:13 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

شهر واعد مهنيًا وعاطفياً خلال هذا الشهر

سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - المغرب اليوم
المغرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 19:57 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

"ولد الكرية" في حالة سراح مؤقت بعد تقديمه كفالة

GMT 15:07 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

فيروس كورونا يهدد إقامة كأس إفريقيا في 2021

GMT 21:31 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

سفيان أمرابط متحمس بعد العودة للملعب

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

مكلارين تستغني عن ربع عمالتها بسبب كورونا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib