ركود غير مسبوق يواجه السياحة الداخلية في المغرب والمؤشرات لا تبشر بالخير
آخر تحديث GMT 09:41:22
المغرب اليوم -

ركود غير مسبوق يواجه السياحة الداخلية في المغرب والمؤشرات لا تبشر بالخير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ركود غير مسبوق يواجه السياحة الداخلية في المغرب والمؤشرات لا تبشر بالخير

السياحه الدخليه في المغرب
الرباط _ المغرب اليوم

يعتبر قطاع السياحة من أكثر القطاعات المتضررة من تداعيات فيروس كورونا ، الذي ضرب العالم، لكون الجائحة تسببت في شلل أصاب النقل الجوي و البري الذي يربط بين البلدان.المغرب بدوره لم يسلم من الأزمة التي ضربت السياحة، خاصة أنه كان في مقدمة الدول التي أغلقت حدودها وما زالت مغلقة لحدود الساعة، وهو ما جعل كل التوقعات تنصب لصالح السياحة الداخلية كمنقذ للفاعلين في قطاع السياحة من الأزمة التي أضرت بهم طيلة فترة الحجر الصحي.و بدأت بوادر الانفراج تلوح في الأفق بعد رفع الحجر الصحي عن

معظم مدن المغرب واستئناف حافلات النقل الطرقي لأنشطتها، لكن في المقابل ركود غير مسبوق مازال يخيم على قطاع السياحة الداخلية ولا يبشر بأي انفراج في الأيام القليلة القادمة، نظرا لعدة مؤشرات قد تتسبب في استمرار الركود، حسب بعض الفاعلين في قطاع السياحة.أول هذه المؤشرات هو أسعار معظم الفنادق لم يطرأ عليها أي تغيير، عكس توقعات المواطنين الذي كانوا يمنون النفس بالسفر و الترويح عن النفس  والاستمتاع بفنادق مصنفة بأسعار مغرية، بعد "الألم النفسي" الذي تسبب به الحجر الصحي، استقرار الأسعار له ما

يبرره بكون وزارة السياحة فرضت نسبة إيواء قصوى تبلغ 50 بالمائة، وبالتالي سيشكل له نقصا في الأرباح، فما بالك إذا تم ذلك بالموازاة مع تخفيض الأسعار، الأمر الذي سيتسبب في نقص حاد في الأرباح بالكاد تغطي خسائرها طيلة فترة الحجر الصحي.مؤشر آخر يتعلق أيضا بالوحدات الفندقية وكراء الشقق، حيث سمحت وزارة السياحة لمؤسسات الإيواء السياحي المصنّفة فقط بفتح مرافقها واستئناف أنشطتها، باحترام نسبة الإيواء واحترام كافة التدابير الوقائية من التعقيم والتطهير المنتظم و اختبارات كوفيد 19 لكل العاملين

فيها،  ، دون الحديث عن أهم نشاط يساهم في تشجيع السياحة الداخلية، ألا وهو كراء الشقق الخاصة بالاصطياف، حيث يسود غموض حول إمكانية استئنافها من عدمه، حيث توصلت أخبارنا بأنباء تفيد قيام بعض رجال السلطة بمارتيل بتحذير بعض الأسر من كراء الشقق للزوار، هذا المنع له ما يبرره، لكونه من الصعب مراقبة تطبيق التدابير الاحترازية المذكورة أعلاه، لا من طرف السلطات المحلية أو لجان من طرف وزارة السياحة، وبالتالي خسارة زبناء من فئة مهمة من المغاربة التي تفضل الشقق على الفنادق، إما بسبب عدد أفراد الأسرة المسافرة، أو محدودية الميزانية التي تكفي لكراء الشقة حيث يمكن طبخ الطعام أو المشاركة فيها مع أسرة مقربة أخرى.

وهناك مؤشر آخر يرتبط بالدراسة والعطلة المدرسية، فمن جهة أولياء الأمور، فلازالت الأمور غامضة بالنسبة لهم بخصوص نجاح أبنائهم وموعد تسليم النتائج وطريقة تسليمها، حيث من المعتاد أن تتم برمجة السفر بعد تسلم النتائج الذي يكون غالبا يوم 30 يونيو على أقصى تقدير خاصة سلكي الابتداي والإعدادي لكن في هذا الموسم الدراسي، تمت برمجة مجالس الأقسام ما بين 8 و 14 يوليوز للبث في نتائج المتمدرسين، مما يعني أن ظهور النتائج، سيكون بعد هذا التاريخ، أما بخصوص رجال التعليم "دينامو" السياحة الداخلية بامتياز، فمعظمهم لا يستطيع السفر حاليا ، أو على الأقل في شهر يوليوز ، بسبب الغموض الذي يلف موعد توقيع محضر الخروج، الذي قد يتأثر لا محالة بتأخر إجراء ات امتحانات الباكالوريا.كما يرى عدد من المتتبعين أن استمرار غلق ملاهي الأطفال وكذا المسابح العمومية، إلى جانب غلق عدد من القيسريات للتسوق والمتاحف، قد لا تشجع الأسر على السفر في مدينة تغيب عنها هذه الأنشطة.

قد يهمك ايضا

"ثقافة أبوظبي" تُطلق خصومات ضخمة من خلال حملة "اكتشف المفاجأة"

وزير السياحة المصري يُؤكّد أنّ أعمال تطوير "هضبة الهرم" تسير بشكل مُنتظم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ركود غير مسبوق يواجه السياحة الداخلية في المغرب والمؤشرات لا تبشر بالخير ركود غير مسبوق يواجه السياحة الداخلية في المغرب والمؤشرات لا تبشر بالخير



أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 00:13 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
المغرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 14:43 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز
المغرب اليوم - 6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز

GMT 13:58 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 12:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو
المغرب اليوم - التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 20:43 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يتلقى صفعة من مدربه بعد هدف ليل

GMT 14:43 2021 السبت ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول "الرهيب" يهز شباك برايتون بهدف مبكر

GMT 22:15 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

رونالدو يصوم عن التهديف في أسوأ سلسلة منذ سنوات

GMT 11:33 2021 الأربعاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجلترا تتأهل للمونديال بعد الفوز علي مارينو بعشرة أهداف

GMT 05:48 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يكشف ما يتميز به صلاح عن رونالدو

GMT 13:07 2021 الخميس ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نيمار يثير الجدل في منتخب البرازيل بسب صبغة شعرة

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 08:26 2021 السبت ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

باريس سان جيرمان يواجه بوردو اليوم وميسي يغيب مجدداً
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib