أجهزة الأمن المغربية تنجح في تفكيك أخطر الخلايا المتطرفة في طنجة وخريبكة
آخر تحديث GMT 16:10:56
المغرب اليوم -

تستهدف تصفية مسؤولين أمنيين وضرب منشآت حساسة وإعلان إمارة لـ"داعش"

أجهزة الأمن المغربية تنجح في تفكيك "أخطر الخلايا" المتطرفة في طنجة وخريبكة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أجهزة الأمن المغربية تنجح في تفكيك

تفكيك خلية متطرفة
الدار البيضاء : جميلة عمر

كشف مصدر أمني أنَّ الخلية التي أعلن عن توقيف عناصرها، الثلاثاء، تعتبر من "أخطر الخلايا" التي جرى تفكيكها في المغرب، مؤكدًا أن الأجهزة الأمنية وضعت يدها على عناصر جيدة التدريب، ومؤهلة أكثر من غيرها لتنفيذ مخططاتها المتطرفة فضلًا عن أنها تتلقى توجيهات مباشرة من عناصر قيادية في تنظيم "داعش".

وأكد المصدر أنَّ الخلية كانت ستستفيد من "خبرة مدربين" موفدين من التنظيم  للإشراف على العمليات، لافتا إلى أنَّ خطورة هذه العناصر تكمن في أنها تعرف جيدًا ما تريد، وأنها كانت على استعداد للذهاب بعيدًا في مخططها المتطرف الذي عمل على كسر الاستراتيجية الاستباقية التي تشتغل وفقها الأجهزة الأمنية، إذ اتخذت أقصى أسباب الاحتياط، لكن كفاءة العناصر الأمنية تفوقت على حرصهم على القيام بما خططوا له.

وكشفت التحقيقات الأولية أّنّ الخلية كانت تحلم بإنشاء تشكيل عسكري مهمته تنفيذ عمليات نوعية، تستهدف شخصيات رفيعة ومنشآت حساسة، مدنية وعسكرية، في أفق إعلان مناطق محررة، لكن يقظة الأمن، والتتبع الهادئ للعناصر المتطرفة، وتجميع المعطيات أفضت إلى وضع اليد على صيد أمني ثمين.

وشدَّد المصدر على أنَّ "داعش" كان يريد أن يجعل من العناصر الموقوفة نواة صلبة لعمل طموح يستهدف أمن المملكة المغربية، ويمتد إلى خارجها، وفي سبيل ذلك جندت عناصر مدربة على مستوى جيد، بخاصة فيما يتعلق بمحو كل الآثار والبصمات الأمنية التي يمكن أن توصل إليها، أو ما يرتبط بنجاعة وفعالية عملياتها التي أجهضت في مهدها.

وأعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أمس الثلاثاء، عن تفكيك خلية متطرفة تتكون من ثمانية عناصر تنشط في مدن طنجة وبوزنيقة وخريبكة وتاونات، أعلنت ولاءها لـ"داعش"، حسب ما أفاده بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، الذي أكد أنّ الخلية كانت تستهدف تصفية مسؤولين أمنيين، وضرب منشآت حساسة.

وكشف التحريات عن ارتباطات أعضاء هذه الخلية بمقاتلين سابقين في معسكرات تنظيم "القاعدة" في أفغانستان، وتورط عناصر نسائية في هذا المخطط المتطرف ضد المملكة، حيث سبق أن أقمن في هذه البؤرة المتوترة قبل إعلان موالاتهن لتنظيم "داعش" على حد تعبير البلاغ.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أجهزة الأمن المغربية تنجح في تفكيك أخطر الخلايا المتطرفة في طنجة وخريبكة أجهزة الأمن المغربية تنجح في تفكيك أخطر الخلايا المتطرفة في طنجة وخريبكة



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib