أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي
آخر تحديث GMT 00:32:04
المغرب اليوم -

عرقلت رحلات وزير الخارجيّة مناقشة المستجدات السياسيّة

أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي

وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار
الرباط - جمال محمد

لم تعقد قيادة الأحزاب السياسيّة الأربعة، المشكلة للحكومة المغربية، أيّ اجتماع رسمي منذ تشكيل النسخة الثانية، في تشرين الأول/أكتوبر 2013.
وعزا مصدر حكومي سبب ذلك إلى "السفريات المتواصلة لوزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، والأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار(مشارك في الحكومة)، صلاح الدين مزوار، وهو ما صعب مأمورية بقية زعماء أحزاب التحالف الحكومي، الذي يضم العدالة والتنمية، والحركة الشعبية، والتقدم والاشتراكية، والتجمّع، في عقد اجتماعات دورية، تُخصص لتدارس مستجدات الساحة السياسية، والتداول في القضايا التي تهم البلد والرأي العام الوطني".
وكان من المرتقب أن يجتمع زعماء أحزاب التحالف الحكومي، الأربعاء الماضي، غير أنَّ زيارة وزير الخارجية إلى موسكو، لترتيب الزيارة التي من المرتقب أن يقوم بها العاهل المغربي محمد السادس إلى هذا البلد الخريف المقبل، أجّلت هذا الاجتماع، الذي كان من المقرر أنَّ يناقش الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وتوحيد الموقف بشأن العرض الذي قدمه وزير الداخلية محمد حصاد عن القضايا المتعلقة بهذه الانتخابات، وبلورة اقتراحات الغالبية الحكومية في القوانين المؤطرة للانتخابات، والتوافق على القضايا الأخرى ذات الصلة، مثل نمط الاقتراع الواجب اعتماده في الانتخابات المقبلة، واللوائح الانتخابية، وعما إذا كان ينبغي اعتماد لوائح جديدة أم  الاكتفاء بتحيين اللوائح القائمة.
وأكّد مصدر حكومي، في تصريح إلى "المغرب اليوم"، أنَّ "غياب اجتماعات الإئتلاف الحكومي لا يؤثر على السير الطبيعي للحكومة، التي تشتغل بوتيرتها المعهودة"، مضيفًا أنَّ "دخول  التجمع الوطني للأحرار إلى الحكومة ذلّل كل العقبات التي كانت تواجهها الحكومة مع قيادة حزب الاستقلال، والتي ظلّت تواجه الحكومة ورئيسها بانتقادات متواصلة، وقاسية في بعض ألأحيان، وهو ما  لم يعد له وجود".
وكان زعماء الأحزاب السياسية الأربعة المكونة للتحالف الحكومي قد وقّعوا على الصيغة النهائية لميثاق الغالبية، الذي يضم المبادئ المتوافق عليها لضمان مستوى أكبر من الانسجام في العمل الحكومي، عشية انعقاد الدورة التشريعية الربيعية التي افتتحت في نيسان/أبريل الماضي.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي



GMT 12:07 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021
المغرب اليوم - المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021

GMT 11:49 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد

GMT 11:11 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات
المغرب اليوم - طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات

GMT 11:31 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري
المغرب اليوم - 4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:22 2021 السبت ,03 تموز / يوليو

نانسى عجرم تطرح أحدث أغانيها "بدى حدا حبو

GMT 14:23 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

صورة ميسي تمكنه من الانفراد برقم قياسي

GMT 18:55 2021 الأحد ,11 تموز / يوليو

الجيل الذهبي لإيطاليا يحلم بلقب يورو 2020

GMT 19:03 2021 الأحد ,11 تموز / يوليو

"يورو 2020" نهائي تاريخي بين إنجلترا وإيطاليا

GMT 01:08 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

دوناروما أفضل لاعب ورونالدو هداف النهائيات
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib