أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي
آخر تحديث GMT 21:23:10
المغرب اليوم -

عرقلت رحلات وزير الخارجيّة مناقشة المستجدات السياسيّة

أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي

وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار
الرباط - جمال محمد

لم تعقد قيادة الأحزاب السياسيّة الأربعة، المشكلة للحكومة المغربية، أيّ اجتماع رسمي منذ تشكيل النسخة الثانية، في تشرين الأول/أكتوبر 2013.
وعزا مصدر حكومي سبب ذلك إلى "السفريات المتواصلة لوزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، والأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار(مشارك في الحكومة)، صلاح الدين مزوار، وهو ما صعب مأمورية بقية زعماء أحزاب التحالف الحكومي، الذي يضم العدالة والتنمية، والحركة الشعبية، والتقدم والاشتراكية، والتجمّع، في عقد اجتماعات دورية، تُخصص لتدارس مستجدات الساحة السياسية، والتداول في القضايا التي تهم البلد والرأي العام الوطني".
وكان من المرتقب أن يجتمع زعماء أحزاب التحالف الحكومي، الأربعاء الماضي، غير أنَّ زيارة وزير الخارجية إلى موسكو، لترتيب الزيارة التي من المرتقب أن يقوم بها العاهل المغربي محمد السادس إلى هذا البلد الخريف المقبل، أجّلت هذا الاجتماع، الذي كان من المقرر أنَّ يناقش الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وتوحيد الموقف بشأن العرض الذي قدمه وزير الداخلية محمد حصاد عن القضايا المتعلقة بهذه الانتخابات، وبلورة اقتراحات الغالبية الحكومية في القوانين المؤطرة للانتخابات، والتوافق على القضايا الأخرى ذات الصلة، مثل نمط الاقتراع الواجب اعتماده في الانتخابات المقبلة، واللوائح الانتخابية، وعما إذا كان ينبغي اعتماد لوائح جديدة أم  الاكتفاء بتحيين اللوائح القائمة.
وأكّد مصدر حكومي، في تصريح إلى "المغرب اليوم"، أنَّ "غياب اجتماعات الإئتلاف الحكومي لا يؤثر على السير الطبيعي للحكومة، التي تشتغل بوتيرتها المعهودة"، مضيفًا أنَّ "دخول  التجمع الوطني للأحرار إلى الحكومة ذلّل كل العقبات التي كانت تواجهها الحكومة مع قيادة حزب الاستقلال، والتي ظلّت تواجه الحكومة ورئيسها بانتقادات متواصلة، وقاسية في بعض ألأحيان، وهو ما  لم يعد له وجود".
وكان زعماء الأحزاب السياسية الأربعة المكونة للتحالف الحكومي قد وقّعوا على الصيغة النهائية لميثاق الغالبية، الذي يضم المبادئ المتوافق عليها لضمان مستوى أكبر من الانسجام في العمل الحكومي، عشية انعقاد الدورة التشريعية الربيعية التي افتتحت في نيسان/أبريل الماضي.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي أحزاب التحالف الحكومي المغربي لم تجتمع منذ تشرين الأول الماضي



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib