أحزاب المعارضة تجدد تمسكها باستقلالية النيابة العامة عن وزارة العدل والحريات
آخر تحديث GMT 01:21:00
المغرب اليوم -

من أجل تحقيق المحاكمة العادلة والمساواة بين أطراف العملية القضائية

أحزاب المعارضة تجدد تمسكها باستقلالية النيابة العامة عن وزارة العدل والحريات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحزاب المعارضة تجدد تمسكها باستقلالية النيابة العامة عن وزارة العدل والحريات

أحزاب المعارضة
الدار البيضاء - جميلة عمر

أعلنت أحزاب المعارضة المغربية، تأييدها استقلالية النيابة العامة عن وزارة العدل والحريات، على اعتبار أنَّ هذه الاستقلالية تشكل ركيزة أساسية لاستقلال فعلي وحقيقي للسلطة القضائية وضمانة ضرورية لتحقيق المحاكمة العادلة والمساواة بين أطراف العملية القضائية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد الاثنين في الرباط بين كل من أحزاب "الاستقلال"، و"الأصالة والمعاصرة"، و"الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، و"الاتحاد الدستوري".

وأعربت الأحزاب في بيان لها عقب هذا الاجتماع، عن تشكيكها المشروع في استمرار تبعية النيابة العامة لوزارة "العدل والحريات"، بعدما أصبحت هذه الوزارة طرفا أساسيًا في اللجنة المركزية ولجانها المحلية التي أوكلت لها الحكومة الإشراف على الاستحقاقات المقبلة، وما قد ينتج عن ذلك من استعمال هذه التبعية في الانتقام من الخصوم في التباري الانتخابي.

وأوضح البيان أنَّ "مبدأ استقلال السلطة القضائية الذي يشكل مطلبًا ملحًا لمختلف التعبيرات السياسية والحقوقية، تكرس اليوم كمكسب دستوري لا يمكن القبول بالالتفاف عليه مثل ما تم الالتفاف على مكتسبات دستورية أخرى جراء التأويلات المحافظة التي طبعت تنزيلها".

وأشار إلى أنَّ هذا القرار يأتي أيضا "استحضارًا لما تمخض عنه الحوار الوطني حول إصلاح منظومة العدالة الذي أشرف عليه وزير العدل نفسه رغم مقاطعته من طرف قطاع واسع من الطيف السياسي وفرقاء العدالة وما تم الإعلان عنه من مواقف وتقديم مذكرات من طرف مكونات أساسية من جسم العدالة من جمعيات القضاة وجمعيات هيئات المحامين في المغرب وممثلي كتاب الضبط والتي تنحو جميعها في اتجاه تكريس استقلال فعلي للسلطة القضائية عن السلطة التنفيذية".

وشدَّد البيان على أنَّ هذا الموقف يأتي أيضًا "اعتبارًا لما تداوله الرأي العام الوطني من تدخلات لوزير العدل والحريات في توجيه النيابة العامة أثناء نظرها في ملفات معروضة على القضاء بمنطق الانتقام أو الدفاع عن الموالين في تناقض تام مع معايير العدالة التي ترتكز على النزاهة وعدم التمييز بين أطراف العملية القضائية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحزاب المعارضة تجدد تمسكها باستقلالية النيابة العامة عن وزارة العدل والحريات أحزاب المعارضة تجدد تمسكها باستقلالية النيابة العامة عن وزارة العدل والحريات



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib