أحزاب المعارضة تنتقد رئيس الحكومة المغربية وتستنكر وصفه لها بـالرخيصة
آخر تحديث GMT 05:48:30
المغرب اليوم -

أكدت أنَّ الانتخابات التي يطعن في نتائجها هو المسؤول الذي أشرف عليها

أحزاب المعارضة تنتقد رئيس الحكومة المغربية وتستنكر وصفه لها بـ"الرخيصة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحزاب المعارضة تنتقد رئيس الحكومة المغربية وتستنكر وصفه لها بـ

رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران
الرباط - علي عبد اللطيف

استنكرت أحزاب المعارضة المغربية، تصريحات رئيس الحكومة والأمين العام لحزب "العدالة والتنمية" عبد الإله بنكيران، فيما يتعلق بطعنه في نزاهة الانتخابات الجزئية الأخيرة التي جرت في محافظة فاس قبل 10 أيام وانتهت بفوز حزب "الاستقلال" المعارض.

واعتبرت أحزاب "الاستقلال"، و"الأصالة والمعاصرة"، و"الاتحاد الدستوري"، و"الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، أنَّ تصريحات بنكيران التي وصف فيها الانتخابات الجزئية بغير النزيهة، تعبّر عن موقف غريب، كون الانتخابات التي يطعن فيها بالتزوير هو نفسه الذي أشرف عليها باعتباره رئيس الحكومة.

وأكدت المعارضة، في بيان لها، أنَّ العبث بلغ أوجه عندما توجه رئيس الحكومة بالسب والقذف وتوجيه ما وصفوها "بالنعوت الرخيصة" في حق جميع مؤسسات المجتمع، أحزابًا ونقابات وجمعيات.

وأوضح البيان، أنَّ رئيس الحكومة يريد التحكم والتسلط على الأحزاب، مبينًا أنَّ هذا التحكم يتمثل في طلبه من الفائز في الانتخابات الجزئية، في مولاي يعقوب المنتمي لحزب "الاستقلال" المعارض إلى تأدية القسم من كونه لم يقدم ولو درهمًا واحدًا رشوة في الحملة الانتخابية، للتأكد من نزاهة العمليات الانتخابية.

وأضاف إنَّ هذا التصرف الذي لجأ إليه رئيس الحكومة يعد ترهيبًا واضحًا للمواطنين وتخويفا لهم، كما أنَّه كان على رئيس الحكومة أن يضع حدًا لما ادعاه من تزوير، أو يقدم الحجج أمام القضاء، بدل التشهير بالنائب.

وأشار البيان إلى أنَّ رئيس الحكومة يخلط بين المسؤولية الحكومية والمسؤولية الحزبية، "بشكل متردي" خلال جلسة المساءلة الشهرية الأخيرة، التي حولها إلى مناسبة للنيل من العمل السياسي النبيل.

يُذكر أنَّ حزب "العدالة والتنمية" الذي خسر انتخابات مولاي يعقوب قرَّر التراجع عن الطعن في هذه الانتخابات، بعدما أدى البرلماني الفائز في هذه الانتخابات القسم على أنَّه لم يقدم الرشوة للفوز بهذه الانتخابات، استجابة لطلب بنكيران، الذي تعهد بعدم الطعن في النتائج إذا أقسم بعدم دفع الرشوة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحزاب المعارضة تنتقد رئيس الحكومة المغربية وتستنكر وصفه لها بـالرخيصة أحزاب المعارضة تنتقد رئيس الحكومة المغربية وتستنكر وصفه لها بـالرخيصة



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib