وزير العدل المغربي يستعرض الخطوط العريضة لقانون المسطرة المدنيَّة الجديد
آخر تحديث GMT 17:07:41
المغرب اليوم -

أكَّد أنَّ إعداده راعى المبادئ الدُّستوريَّة وشروط المحاكمة العادلة دُوليًّا

وزير العدل المغربي يستعرض الخطوط العريضة لقانون المسطرة المدنيَّة الجديد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير العدل المغربي يستعرض الخطوط العريضة لقانون المسطرة المدنيَّة الجديد

الوزير المصطفى الرميد،
الرباط - محمد عبيد


استعرض وزير العدل والحريات، المصطفى الرميد، "الخطوط العريضة لقانون المسطرة الجنائية، وذلك بعد عرضه لمضامين مسودة قانون الجنائيات الجديد"، مُؤكِّدًا أن "إعداد تلك المسودة، استرعى تحقيق كل الرهانات، وظل وفيًا ومشبعًا بمرجعياته المتعددة، وفي مُقدِّمتها دستور المملكة للعام 2011".
وأوضح الوزير، "جديد القانون، حيث يستحضر مشروع المسودة، تنزيل المبادئ الدستورية على مستوى مضامينه من حيث التأكيد على ضمان حق الأشخاص في التقاضي، والدفاع عن حقوقهم التي يحميها القانون، وعلى مبدأ حقوق الدفاع، ومبدأ العلنية وتعليل الأحكام وتكريس الحق في المحاكمة العادلة".
وأكَّد الوزير، أن "المسودة عملت على ملاءمة مقتضيات المشروع مع تطورات التشريع الوطني، ولاسيما القوانين الصادرة في الآونة الأخيرة، كمدونة الأسرة، وقانون الحالة المدنية، ومدونة الشغل، والقانون المُنظِّم لمهنة المفوضين القضائيين وغيرها، وملاءمة قواعد المسطرة المدنية مع الاتفاقات الدولية".
وشدَّد، على "كون تلك المسودة، استطاعت أن تعالج جوانب مهمة من مكامن القصور في قانون المسطرة الحالي، ومحاولة الارتقاء بمواد المشروع إلى إجراءات بسيطة وسريعة وشفافة تستجيب لاحتياجات المتقاضين، من تبسيط إجراءات الدعوى، وتجاوز الإشكالات، التي يطرحها التبليغ، وذلك باعتماد التبليغ عن طريق المفوضين".
يذكر أن مسودة المشروع تستند على الخطب الملكية، ولاسيما خطاب 20 آب/أغسطس 2009، الذي شكَّل نبراسًا تم الاقتداء به، والعمل على تنزيل مضامينه، عبر مواد مسودة المشروع، وما جسَّده من توجيهات للرفع من النجاعة القضائية، والتصدي لما يعانيه المتقاضون من هشاشة وتعقيد وبطء العدالة، ولما يقتضيه الأمر من تبسيط وشفافية المساطر، والرفع من جودة الأحكام والخدمات القضائية، وتسهيل ولوج المتقاضين إلى المحاكم، وتسريع وتيرة معالجة الملفات، وتنفيذ الأحكام القضائية.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير العدل المغربي يستعرض الخطوط العريضة لقانون المسطرة المدنيَّة الجديد وزير العدل المغربي يستعرض الخطوط العريضة لقانون المسطرة المدنيَّة الجديد



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib