أولباشا والدرمومي يهاجمان محمد مبديع ويؤكدان أنَّ نهايته السياسية باتت قريبة
آخر تحديث GMT 18:53:38
المغرب اليوم -

أثارت تصريحات الوزير حالة من الغضب بين أعضاء الحركة التصحيحية

أولباشا والدرمومي يهاجمان محمد مبديع ويؤكدان أنَّ نهايته السياسية باتت قريبة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أولباشا والدرمومي يهاجمان محمد مبديع ويؤكدان أنَّ نهايته السياسية باتت قريبة

أولباشا والدرمومي يهاجمان محمد مبديع
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

أثارت تصريحات عضو المكتب السياسي لـ"الحركة الشعبية" ووزير الوظيفية العمومية محمد مبديع، التي نفى فيها ارتباطه بقيادة التنظيم التصحيحي والتخطيط للانقلاب على الأمين العام للحزب امحند العنصر، حالة من الغضب بين أعضاء الحركة التصحيحية، الذين اعتبروا تصريحاته "تضليلية إن لم تكن ضالة وغير حقيقية بخصوص قيادة الحركة التصحيحية من قبل ثلاثة أشخاص قدموا استقالتهم".

وكشف زعيم الحركة التصحيحية سعيد أولباشا، أنَّه فعلا التقى مبديع، في فندق "سوفيتيل" في الرباط برفقة حسن الماعوني ومحمد المرابط، وهو اللقاء الذي جر على مبديع انتقادات لاذعة داخل الحزب خصوصًا من قبل امحند العنصر ومحمد أوزين وحليمة العسالي، ما دفع به إلى إعلان حسن السيرة والسلوك أمام الملأ برفقة الحسن حداد.

وأوضح أولباشا أنَّ "وزير الوظيفية العمومية يعلم جيدا أن التصحيحيين لم يقدم أحد منهم استقالته من أجهزة الحزب، وبتصريحاته في ملتقى لاماب، إنما يكذب على المغاربة وما عليه إلا أن ينشر الإستقالات المزعومة من الحزب".

وأكد النائب البرلماني ورئيس منظمة الشبيبة الحركية عزيز الدرمومي، لقاء أعضاء الحركة التصحيحية بمحمد مبديع في فندق "سوفيتيل"، كاشفا أن "مبديع كان قاب قوسين أو أدنى من الإطاحة به من الحكومة في التعديل الأخير، ولهذا السبب كان يصدر تصريحات ثم ينفيها ومفادها الانضمام للحركة التصحيحية التي كان هو من روادها الأوائل لكن رغبته في تحقيق مصالح شخصية آنية هي من تفقده مصداقيته يوما بعد يوم"، معتقدًا بأنَّ "نهايته السياسية قريبة جدا وستكشفها الانتخابات المقبلة".

واعتبر الدرمومي، أنَّ "من حق محمد مبديع الاعتزاز بالحركة الشعبية بقيادة امحند العنصر ومحمد أوزين وحليمة العسالي، لأنهم من لا شيء جعلوا منه وزيرًا بحكم خدمته وتقربه من حليمة العسالي، وهو المنصب لذي لم يكن يحلم به بتاتا"، على حد قوله.

وأشار إلى أن "مبديع يتميز بنوع من الدهاء ويعرف كيف يصرف مواقفه في الوقت المناسب للاستفادة بشكل كبير من الوضع، وأنه كان دائما يضرب ويفاوض ولولا ذلك لما حصل على الاستوزار بالطريقة التي يعرفها الجميع".

وتساءل عن "موقف مبديع قبل أن يصبح وزيرا، والكل يعلم كيف كان يسب ويضرب الطاولة في وجوه أعضاء المكتب السياسي للحزب وفي الوقت نفسه يتقرب من القيادة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أولباشا والدرمومي يهاجمان محمد مبديع ويؤكدان أنَّ نهايته السياسية باتت قريبة أولباشا والدرمومي يهاجمان محمد مبديع ويؤكدان أنَّ نهايته السياسية باتت قريبة



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib