إسبانيا تستعد لرفع ميزانيّتها في الدفاع بسبب خلافاتها مع المغرب على سبتة ومليليّة
آخر تحديث GMT 06:18:00
المغرب اليوم -

هيئة المخابرات الدفاعية تتوقع استقرار نفقات التسليح عند 8.2 مليارات دولار

إسبانيا تستعد لرفع ميزانيّتها في الدفاع بسبب خلافاتها مع المغرب على سبتة ومليليّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إسبانيا تستعد لرفع ميزانيّتها في الدفاع بسبب خلافاتها مع المغرب على سبتة ومليليّة

مروحية عسكرية إسبانية
الدارالبيضاء ـ حاتم قسيمي


توقّعت هيئة المخابرات الدفاعيّة الاستراتيجيّة أن ترفع إسبانيا من قيمة الميزانية المخصصة للدفاع، على امتداد الخمسة أعوام المقبلة، بسبب الخلافات التاريخيّة مع المغرب، بشأن مدينتي سبتة ومليلية.وأشار التقرير، الذي يحمل عنوان "مستقبل سوق الدفاع الإسباني.. جاذبية السوق والمحيط التنافسي وتوقعات 2019"، الذي أعدته الهيئة، إلى أنَّ "إسبانيا سترفع من مخصصات الدفاع، خلال الخمسة أعوام المقبلة، بسبب خلافاتها مع المغرب، بشأن المناطق المتنازع عليها، لاسيما سبتة ومليلية المحتلتين".وأوضح التقرير أنَّ رفع مخصصات الدفاع الإسبانية يقف وراءه كذلك تزايد المخاطر الأمنيّة المرتبطة بالجماعات الإرهابية، فضلاً عن طلبات اقتناء الأسلحة المبرمجة التي انخرطت فيها إسبانيا.
وبيّن أنَّ مخصصات الدفاع في إسبانيا، التي تقدر قيمتها بنحو 8 مليارات دولار في الوقت الراهن، ستسجل ارتفاعًا في معدل النمو السنوي، يصل إلى 1.76%، مع توقع أن تستقر قيمة نفقات التسليح عند 8.2 مليارات دولار مع حلول العام 2019.وستمثل، على امتداد الخمسة أعوام المقبلة، ميزانية الجارة الشمالية للمغرب في مجال الدفاع نسبة متوسطة من الدخل المحلي الخام الإسباني تصل إلى 0.51%.يذكر أنَّ العلاقة بين المغرب وإسبانيا تعرف توترًا تاريخيًا، ولّد سوء تفاهم مستمر، حيث يرى الخبير الإسباني ألفونصو دي لاسيرنا أنَّ "الاستمرار في خلق الزوابع المتحركة في رمال الصحراء، هو محاولة لشد الرباط إلى جنوبها الموجع، لكي لا تطالب بتحرير سبتة ومليلية"، مشيرًا إلى أنّه "منطق التاريخ وحقيقة الجغرافيا، على الرغم من أنَّ العاهل المغربي الراحل الحسن الثاني كان دائمًا يطالب بلجنة حوار مشتركة بين البلدين، فيها خبراء وحكماء، بغية البحث عن حل عادل للمدينتين".وظهر تقرير عسكري إسباني، أعده "المركز الأعلى لدراسات الدفاع الوطني" قبل ثلاثة أعوام، يبيّن أنَّ الحل لوضعية سبتة ومليلية يتمثل في الحفاظ على تواجد عسكري دائم وثابت، والحفاظ على قوة للتدخل السريع دورها الرد الفوري على أي اعتداء ومواجهة أيّة محاولة لإنزال قوى مناوئة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسبانيا تستعد لرفع ميزانيّتها في الدفاع بسبب خلافاتها مع المغرب على سبتة ومليليّة إسبانيا تستعد لرفع ميزانيّتها في الدفاع بسبب خلافاتها مع المغرب على سبتة ومليليّة



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib