ائتلاف الجمعيات المهنية القضائية يستنكر بيان نقابة القضاة الفرنسيين
آخر تحديث GMT 23:55:37
المغرب اليوم -

الناصري اعتبر دفاع القاضي من أجل خدمة الوطن والأفراد

"ائتلاف الجمعيات المهنية القضائية" يستنكر بيان نقابة القضاة الفرنسيين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

ندوة صحافية
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

نظم قضاة المغرب "الودادية الحسنية للقضاة، والجمعية المغربية للنساء القاضيات، ونادي القضاة، وجمعية قضاة المغرب" ندوة صحافية في الدار البيضاء، مساء أمس الثلاثاء، تم من خلالها الإعلان رسميًا تأسس الائتلاف المغربي للجمعيات المهنية القضائية وتنوير الرأي العام الوطني والدولي ولتسليط الضوء على سياقات وأهداف وآفاق تأسيس هذا الائتلاف.

وأشار رئيس الودادية الحسنية لقضاة المغرب، الأستاذ العياسي عبدالحق، إلى أنَّ هذا المولود هو ثمرة تواصل جاد بين مكونات هذه الجمعيات كافة ووعي مهني كبير بأهمية وحدة الأسرة القضائية وضرورة تنسيق مواقفها وآليات عملها لوضع نصوص تنظيمية وتكريس ممارسة عملية تجسد الوجود الحقيقي لسلطة قضائية مستقلة بعيدًا عن أيَّة تأثيرات أو مزايدات تضمن الحقوق والحريات، للأفراد والجماعات، وأمنهم القانوني والقضائي وتصون كرامة القضاة انسجامًا مع التوجهات الملكية ونص الدستور وروحه ومضامين الإعلانات العالمية والمواثيق والعهود الدولية.

وأضاف العياسي أنَّ من شأن هذا الائتلاف المهني للقضاة، أن يوحد صفوف القضاة، ليتصدوا لكل ما يمس استقلالية سلطتهم.

وردًا على سؤال بشأن المشاكل التي تعرفها بعض الجمعيات القضائية، بيَّن العياسي أنَّ الائتلاف الغرض منه تذويب الجليد والعمل على جمع الشمل القضاة والقضاء على صناع الفتن، مؤكدًا أنَّ القضاء مهنة شريفة وبالتالي يجب تشريفها، وأنّ الائتلاف الغرض منه حماية القضاء والمواطن وخدمة العدالة بصفة عامة.

من جهتها؛ اعتبرت رئيس الجمعية المغربية للنساء القاضيات، وكيل الملك في المحكمة المدنية في الدار البيضاء، عائشة الناصري، أنَّ هذا اللقاء لحظة تاريخية تعيشها السلطة القضائية لتأليف القلوب لهذا الجهاز السامي، معتبرةً أنَّ بوادر الائتلاف ليس وليد اليوم، بل سبق التفكير حين تم المساس في سيادة المملكة المغربية بتوسيع "المينرسو" وتم الاتفاق على تشكيل الائتلاف، ليقدر أن يرى النور مع فاتح شعبان 1436 هـ في مدينة الدار البيضاء، حيث اجتمعت: الودادية الحسنية للقضاة ونادي قضاة المغرب وجمعية المرأة القاضية وأسسوا هذا المولود الجديد الجمعوي القضائي.

وأكدت وكيل الملك في الدار البيضاء أنَّ قضاة المملكة هم وطنيون يحبون وطنهم، ودفاع القاضي ليس من باب الاستقواء ولكن من أجل خدمة الوطن والأفراد والجماعات وأن نساهم في خدمة دولة الحق والقانون والحق والمؤسسات لاسيما بعد خطاب الملكي العام 2011 وليمكن تصور دولة ديمقراطية دون عدالة مستقلة.

وبدوره؛ اعترف رئيس نادي قضاة المغرب "الشنتوفي" أنَّ الائتلاف دعا كل القضاة لكن التأسيس تم عن طريق ثلاثة جمعيات: المرأة القاضية، والودادية، والنادي، مضيفًا: أنَّ كل جمعية ستحتفظ بنظامها، وسيتم التوحد في ما بقى ويمكن توسيع الرقعة الجغرافية للائتلاف، كما أنَّ الائتلاف فيه لجنة وليس فيه أعضاء، والناطق الرسمي للائتلاف هو رؤساء الجمعيات الذين كونوا لجنة وممكن مستقبلا أن تكون هناك نقابة تنسق بين القضاة.

من جهته؛ اعتبر نائب رئيس الودادية، الأستاذ محمد الخضراوي، أنَّ تصريحات بعض القضاة الفرنسيين، اتجاه القضاء المغربي، تحمل في طياتها "استعلاء غير مقبول"، مضيفًا أن قضاة المغرب يرفضون "الدروس" من دولة، يحتل قضاؤها المراتب المتأخرة أوربيا، (المرتبة 37 ضمن 42 دولة في أوروبا).

وأضاف الأستاذ الخضراوي، أنَّ هناك اتصال مع زملائهم القضاة الفرنسيين من أجل التراجع عن هذه التصريحات، والتعامل مع القضاء المغربي بندية كبيرة، وليس من منطلق استعماري مرفوض.

يذكر أنَّه جرى تأسيس الائتلاف المغربي للجمعيات المهنية القضائية الأول من شعبان 1436 هـ في مدينة الدار البيضاء، إذ اجتمعت كل من الودادية الحسنية للقضاة ونادي قضاة المغرب وجمعية المرأة القاضية وأسسوا هذا المولود الجديد الجمعوي القضائي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ائتلاف الجمعيات المهنية القضائية يستنكر بيان نقابة القضاة الفرنسيين ائتلاف الجمعيات المهنية القضائية يستنكر بيان نقابة القضاة الفرنسيين



GMT 19:19 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

واشنطن ترفض 28 بالمائة من طالبي التأشيرة المغاربة في 2019

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

دوقة كامبريدج غارقة في الألماس وتُثير الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 09:38 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
المغرب اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 03:54 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
المغرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 19:58 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

لاعب سابق بفريق الجيش الملكي ينهي حياته شنقًا بالسجن

GMT 20:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تسريب عقد المهاجم المغربي بوطيب يكشف مفاجآت بالجملة

GMT 17:48 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

فيرمينو يتفوق على جريزمان في سباق الكرة الذهبية

GMT 16:37 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يحدد سعر بيع الاعب المصري محمد النني

GMT 15:08 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض لإصابة خطيرة أمام ليتشي

GMT 17:47 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

كانافارو يقود قوانجتشو للتتويج بلقب الدوري الصيني

GMT 18:27 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

البرازيلي فابينيو خارج كأس العالم الأندية

GMT 15:22 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

رسميًا واتفورد يقيل فلوريس سانشيز من تدريب الفريق

GMT 17:42 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

نانت يفوز على تولوز في الدوري الفرنسي
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib