اختتام جولة جديدة من المفاوضات بشأن برنامج طهران النووي
آخر تحديث GMT 08:22:32
المغرب اليوم -

أحرزت تقدمًا على الرغم من وجود بعض الصعوبات

اختتام جولة جديدة من المفاوضات بشأن برنامج طهران النووي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اختتام جولة جديدة من المفاوضات بشأن برنامج طهران النووي

وزير الخارجية الامريكي جون كيري بعد مفاوضات جنيف
طهران ـ مهدي موسوي

اختتمت جولة جديدة من المفاوضات النووية الإيرانية الأميركية، الاثنين، والتي تهدف إلى تذليل العقبات أمام التوصل إلى اتفاق حول ملف إيران النووي السلمي، من شأنه أن يساهم في الحد بشكل صارم من قدرة إيران على إنتاج المواد النووية، لمدة 10 سنوات على الأقل، مع تخفيف القيود تدريجياً على طهران في السنوات الأخيرة من الاتفاق.

وأوضح مسؤول أميركي رفيع المستوى، أن الولايات المتحدة تصر على منع طهران من تنفيذ برنامجها النووي، وذلك لمدة لا تقل عن 10 سنوات.
وتشدد الولايات المتحدة على أن قدرة الانشطار النووي الإيراني، وإنتاج طهران من المواد النووية الكافية لتصنيع قنبلة يجب أن يكون مقيدًا لأطول فترة ممكنة، تزامنًا مع مطالب إيرانية بإتاحة زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي في أقرب وقت ممكن.
ويعتقد مراقبون أنه من الضروري أن تلتزم إيران  بالقيود الصارمة المفروضة على عدد أجهزة الطرد المركزي التي يمكن أن تشغلها، على مدى السنوات الأولى من اتفاق محتمل قد يصل إلى 15 عامًا، قبل أن يتم تخفيف هذه القيود في السنوات الخمسة الأخيرة، ومن شأن هذا النهج أن يسمح للايرانيين بالقول إن القيود الصارمة تستمر لـ10 سنوات فقط.

ولم يفصح المسؤول الذي لم يكشف عن هويته عن مدى حرص إيران على التزامها بالقيود المفروضة عليها، بشأن برنامجها النووي وقدرتها على الانشطار النووي، ما يعني أنّ الولايات المتحدة كانت ترغب في تقديم بعض التنازلات، مقابل مرحلة ثانية قصيرة من القيود.

وأشار المسؤول إلى أنّ المفاوضات أحرزت تقدمًا وضمت للمرة الأولى وزير الطاقة الأميركي إرنست مونيز، ومدير منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، ووزير خارجية طهران محمد جواد ظريف.
وسعت المفاوضات التي بدأت مساء الأحد في أحد فنادق فخم بحيرة جنيف، إلى إحراز تقدم في سبيل التوصل إلى اتفاق قبل الموعد النهائي المحدد في آذار/مارس، لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق للحد من البرنامج النووي لطهران. ويخطط الطرفان للاجتماع مجددًا الاثنين المقبل.

وأكّد مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، خلال تصريحات صحافية "أحرزنا بعض التقدم، ولا يزال أمامنا العديد من الطرق لنقطعها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختتام جولة جديدة من المفاوضات بشأن برنامج طهران النووي اختتام جولة جديدة من المفاوضات بشأن برنامج طهران النووي



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib