ازدياد التوتر القائم بين العراق وأميركا بشأن تنسيق الجهود لمكافحة داعش
آخر تحديث GMT 05:57:02
المغرب اليوم -

أعربت واشنطن عن قلقها البالغ من طبيعة الدور الإيراني

ازدياد التوتر القائم بين العراق وأميركا بشأن تنسيق الجهود لمكافحة "داعش"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ازدياد التوتر القائم بين العراق وأميركا بشأن تنسيق الجهود لمكافحة

القوات العراقية
واشنطن ـ يوسف مكي

يتزايد التوتر القائم بين العراق والولايات المتحدة الأميركية بشأن كيفية محاربة تنظيم "داعش" المتطرف.

وقد خرج الخلاف إلى العلن، الثلاثاء الماضي، عندما صرَّح مسؤولون عراقيون بأنهم سيقاتلون التنظيم بناءً على جدول زمني خاص بهم، سواء مع أو دون المساعدة الأميركية.

يأتي هذا بينما تم استبعاد الطائرات الحربية الأميركية من عمليات هجوم عدّة نفذها الجيش العراقي على داعش، وطرد عناصره من تكريت، مما يزيد المخاوف بشأن دور إيران المتزايد في دعم الحكومة العراقية.

وقد شنّت القوات العراقية، الاثنين الماضي، عملية عسكرية استراتيجية سياسيًّا للإطاحة بعناصر تنظيم داعش من مدينة تكريت، مسقط رأس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، دون الحصول على موافقة أو مساعدة أميركية، وهو ما صرَّح به مسؤولون.

وبينما كان العراق يتخذ خطوته الأولى في معركة أكبر للإطاحة بداعش من مدينة الموصل، فإنه كان يشير إلى أنَّ تحالفه مع الولايات المتحدة قد يكون أكثر هشاشة مما يصوره المسؤولون.

وأعرب المسؤولون الأميركيون عن قلقهم حيال الدور البارز لإيران وحلفائها في عملية تكريت، إذ ذكر حلفاؤها في العراق أنَّ مقاتليهم شكلوا أكثر من ثلثي القوات الموالية للحكومة العراقية، والتي يبلغ عددها 20 ألف جنديًا، وأنَّ العقل المدبر اللواء الإيراني قاسم سليماني، كان يساعد في قيادة المقاتلين بالقرب من الخطوط الأمامية.

وبحسب مسؤولي الولايات المتحدة، اشترك مستشارون وقوات من الحرس الثوري الإيراني والمدفعية وقاذفات صواريخ وطائرات استطلاع دون طيار، إلى جانب القوات العراقية، وهو ما اعتبره الجانب الأميركي تطورًا من شأنه أنَّ يشعل الانقسام الطائفي الذي يعمل داعش على استغلاله.

تأتي هذه العملية على خلفية أزمة عراقية مع المسؤولين الأميركيين بعد الإعلان عن هجوم على تنظيم داعش في الموصل، ثاني أكبر مدينة عراقية.

وقد أعرب مساعد مقرب من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، علي  العلاء،  عن إحباطه مما وصفه بالتباطؤ الأميركي بشأن الحرب ضد داعش.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ازدياد التوتر القائم بين العراق وأميركا بشأن تنسيق الجهود لمكافحة داعش ازدياد التوتر القائم بين العراق وأميركا بشأن تنسيق الجهود لمكافحة داعش



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib