استمرار العمليات العسكرية التونسية ضد عناصر موالية لتنظيم القاعدة
آخر تحديث GMT 04:40:01
المغرب اليوم -

رفض رئيس "النهضة" حرمان بن علي من جواز سفره

استمرار العمليات العسكرية التونسية ضد عناصر موالية لتنظيم "القاعدة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - استمرار العمليات العسكرية التونسية ضد عناصر موالية لتنظيم

استمرار العمليات العسكرية التونسية ضد "القاعدة"
تونس - كمال السليمي

استمرت العمليات العسكرية على المرتفعات الجبلية في محافظة القصرين غرب تونس، لليوم الخامس على التوالي، حيث يلاحق الجيش عناصر موالية لتنظيم "القاعدة"، في حين رفض رئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي حرمان الرئيس السابق زين العابدين بن علي من جواز سفره.

وأعلن الناطق باسم وزارة "الدفاع" التونسية بلحسن الوسلاتي، أنَّ عملية "جبل السلوم" في محافظة القصرين قرب الحدود التونسية - الجزائرية لا تزال متواصلة على اعتبار أنَّ بعض العناصر المسلحة متحصنة في الجبل والجبال القريبة، مشددًا على أنَّ الحصيلة التي قدمتها الوزارة "مؤقتة" إلى حين انتهاء العمليات العسكرية.

وكانت وزارة "الدفاع" أعلنت مقتل 3 عسكريين وأكثر من 10 عناصر مسلحة موالية لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في عملية عسكرية واسعة انطلقت منذ الأربعاء الماضي.

وتمكنت وحدات الجيش التونسي من صد هجوم في جبل "المغيلة" (بين محافظتَي القصرين وسيدي بوزيد) دون تسجيل أيَّة إصابات في صفوف الجيش والمسلحين، في عملية رأى مراقبون أنَّها تهدف إلى فك العزلة عن المسلحين المحاصرين في جبل السلوم.

وتعتبر منطقة جبل "السلوم" من أكثر المناطق التي تتحرك فيها المجموعات المسلحة الموالية لـ"القاعدة". وتعرضت وحدات الجيش ووحدات الدرك إلى كمائن وهجمات مباغتة في جبل "السلوم" و"الشعانبي" و"المغيلة" و"سمامة" أسفرت عن مقتل عشرات الأمنيين والعسكريين.

وتشنّ السلطات التونسية حملة توقيفات واسعة في صفوف المحسوبين على التيار السلفي الجهادي، ما أدى إلى توقيف العشرات بتهم تتعلق بتسفير الشباب للقتال في سورية وحيازة أسلحة وأعيرة نارية وتقديم الدعم اللوجستي والمعنوي لمجموعات مسلحة.

في سياق آخر؛ رفض الغنوشي حرمان بن علي وعائلته من جواز السفر التونسي، معتبرًا أنَّ ما ارتكبه المخلوع من جرائم شأن قضائي، وتونس اليوم بحاجة إلى العفو والتسامح ودفن أحقاد الماضي.

وأضاف الغنوشي في خطاب أمام أنصاره في محافظة بنزرت شمال البلاد، أنَّ بن علي وأفراد عائلته من حقهم الحصول على جواز سفر حتى لا يعيشوا مطارَدين وجواز السفر حق يكفله الدستور لكل تونسي وهو ليس منّة من الدولة وشأنه شأن بطاقة الهوية.

وجاءت تصريحات الغنوشي في سياق تناولت فيه أطراف سياسية وإعلامية موضوع المصالحة الوطنية التي اقترحها الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي منذ أسابيع، وتباينت وجهات النظر في شأنه بين مَن يعتبر أنها ضرورية لطي صفحة الماضي ومَن يعتبر أنها مقدمة لعودة كل رموز النظام السابق إلى الساحة دون محاسبة.

وتابع الغنوشي:  نحن (قيادات حركة النهضة) عشنا 20 سنة مطاردين من غير جواز سفر وكنت أتنقل بجواز سفر دولي وكان يتم توقيفي في المطارات ولا أريد أن يعيش غيري هكذا اليوم، موضحًا أنَّ بلاده تحتاج إلى مصالحة فعلية وأن تتخلص من أحقادها وتتجه نحو المستقبل.

     

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استمرار العمليات العسكرية التونسية ضد عناصر موالية لتنظيم القاعدة استمرار العمليات العسكرية التونسية ضد عناصر موالية لتنظيم القاعدة



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق كجزء من تشكيلتها خلال 2019

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib