استمرار الهدنة في الزبداني خلال أول أيام العيد وشرق العاصمة تشهد مواجهات
آخر تحديث GMT 08:44:05
المغرب اليوم -

اشتباكات وقصف للطيران الحربي على مناطق قرب "كويرس" العسكري

استمرار الهدنة في الزبداني خلال أول أيام العيد وشرق العاصمة تشهد مواجهات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - استمرار الهدنة في الزبداني خلال أول أيام العيد وشرق العاصمة تشهد مواجهات

الرئيس الأسد يؤدي صلاة العيد وسط إجراءات أمنية
دمشق ـ نور خوّام

ترافق أداء الرئيس السوري بشار الأسد، لصلاة عيد الأضحى المبارك، داخل أحد مساجد حي المهاجرين في دمشق، صباح الخميس، بإجراءات أمنية مشددة على الأرض، وتحليق مكثف للطيران الحربي في أجواء العاصمة، وبث التلفزيون السوري الرسمي، وقائع صلاة عيد الأضحى، بتأخير 55 دقيقة، وأدى صلاة العيد مع الرئيس الأسد مجموعة من المسؤولين في الدولة وحزب "البعث" الحاكم.

ودارت اشتباكات عنيفة بين "جيش الإسلام" والقوات الحكومية، منذ الفجر، في منطقة تل كردي وحوش الفارة، شرق مدينة دوما، لم تحرز فيها القوات الحكومية أي تقدم على الرغم من الغطاء الجوي الذي أمّنته الطائرات الحربية التي استهدفت مواقع الاشتباك بأكثر من سبع غارات، كما طالت الغارات بلدات عدة في الغوطة الشرقية من دون معلومات عن سقوط ضحايا حتى الآن.

كما سجل سقوط صاروخ "أرض-أرض"، شديد الانفجار في المنطقة الواصلة بين تل كردي وضاحية الاسد، في وقت تجددت فيه الاشتباكات، في محيط إدارة المركبات في حرستا، وتعرضت المنطقة لقصف مدفعي عنيف من القوات الحكوميةـ فيما أعلنت معظم المساجد في الغوطة الشرقية، عن إلغاء صلاة العيد؛ بسبب التحليق الكثيف للطيران الحربي.

وأشار مصدر في "جيش الإسلام" إلى أنّ الطائرات الروسية الحديثة، صورت المنطقة؛ لتحديد بنك أهدافها؛ ليتم قصفه في وقت لاحق، مبرزًا أنّ مقاتلي الجيش قصفوا كتيبة الكيمياء والفوج 39 شرق منطقة تل كردي، بعشرات القذائف الصاروخية، وتصدوا لمحاولة اقتحام رتل من المدرعات لمنطقة تل كردي، واستطاعوا تدمير دبابة وإعطاب ثانية.

وفي مدينة الزبداني، استمر وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية وعناصر من "حزب الله" من جهة، ومقاتلي حركة "أحرار الشام" ومقاتلين محليين من جهة ثانية، ولم يسجل أي خرق لبنود الهدنة، كما لم تتم ملاحظة أي تحرك يدل على بدء تنفيذ الطرفين لباقي بنود الاتفاق التي روجت لها وسائل الاعلام.

وفي السياق، بيّن مصدر مطلع على سير المفاوضات، أنّ بنود الاتفاق التي تم تسريبها إلى الإعلام غير صحيحة، في مجملها، وأنه لم يتم بعد الاتفاق على صيغة نهائية لآلية خروج المسلحين من المدينة.

وتستمر الاشتباكات العنيفة بين الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة ثانية، في محيط قريتي تل ريمان والصالحية ومحيط تل بلاط وتل نعام والصبيحية في ريف حلب الشرقي، في محاولة من قوات الجيش للتقدم نحو مطار كويرس العسكري، والوصول الى عناصرها المحاصرين داخل المطار.

ولفت مصدر عسكري حكومي إلى أنّ قواته استخدمت للمرة الأولى، طائرات من دون طيار روسية الصنع؛ لرصد وقصف مواقع التنظيم المتطرف (من دون الإشارة إلى مكان تشغيل تلك الطائرات)، وذكرت مصادر ميدانية، أنّ أكثر من 40 دبابة حكومية وعشرات راجمات الصواريخ وناقلات الجند المصفحة، فضلًا عن مئات جنود المشاة يشاركون في المعركة.

وترافقت الاشتباكات مع قصف مكثف لطائرات حربية، على مناطق عدة في محيط مطار كويرس، أيضًا قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة حريتان داخل ريف حلب الشمالي، ما أدى إلى سقوط جرحى، فيما سقطت قذائف عدة، أطلقتها فصائل إسلامية على مناطق في بلدتي نبل والزهراء (المواليتين للقوات الحكومية) في الريف الشمالي لحلب.

كما تدور اشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة ثانية، في محور منطقة كفرة داخل ريف حلب الشمالي، وأنباء عن استهداف التنظيم لحواجز لفصائل الجبهة الشامية، بسيارة مفخخة في محيط مدينة مارع، بينما استمر سقوط القذائف الصاروخية التي أطلقتها كتائب إسلامية ومقاتلة على مناطق في حي الميدان الخاضع لسيطرة القوات الحكومية في مدينة حلب، ما أدى إلى سقوط جرحى.
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استمرار الهدنة في الزبداني خلال أول أيام العيد وشرق العاصمة تشهد مواجهات استمرار الهدنة في الزبداني خلال أول أيام العيد وشرق العاصمة تشهد مواجهات



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib