اشتباكات بين داعش والقوات الحكومية في ريف حمص الشرقي
آخر تحديث GMT 05:07:43
المغرب اليوم -

في ظل استمرار القصف على عدة مناطق في المحافظة

اشتباكات بين "داعش" والقوات الحكومية في ريف حمص الشرقي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اشتباكات بين

اشتباكات في حمص
دمشق ـ ميس خليل

 تدور اشتباكات بين القوات الحكومية مدعومة بحزب "الله اللبناني" وقوات الدفاع الوطني من جهة، وجبهة "النصرة" والكتائب الإسلامية من جهة أخرى في جرود القلمون في ريف دمشق، كما سقطت عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض - أرض على مناطق في بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، ما أدى إلى مقتل رجل وابنته، بينما قصفت القوات الحكومية أماكن في منطقة المزرعة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

فيما سقطت قذيفة هاون على منطقة العقيبة في شارع بغداد في العاصمة السورية، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما نفذ الطيران الحربي أربع غارات على مناطق في حي جوبر، بينما شهدت منطقة المجتهد عملية تفتيش وتدقيق على المواطنين والسيارات المارة في المنطقة.

وفي محافظة حماه قصف الطيران المروحي مناطق في قرية الصياد في الريف الشمالي ببرميلين متفجرين، كما قُتل رجل إثر قصف للطيران الحربي على مناطق في ناحية عقيربات في الريف الشرقي، بينما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا في الريف الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وفجر مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" نفسه بعربة مفخخة بالقرب من بوابة مطار التيفور العسكري في محافظة حمص، دون معلومات عن حجم الخسائر البشرية في صفوف القوات الحكومية، بينما تجددت الاشتباكات بين مقاتلي "داعش" من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى في منطقة حقل شاعر للغاز في ريف حمص الشرقي، في حين قصفت القوات الحكومية مناطق في حي الوعر في مدينة حمص ومعلومات أولية عن سقوط عدد من الجرحى، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة الغنظو في ريف حمص، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ونفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في الجهة الغربية لبلدة خشام في ريف دير الزور الشرقي ومناطق أخرى في البلدة، ما أدى إلى وفاة مقاتل على الأقل من "داعش"، ومعلومات أولية عن سقوط عدد من الجرحى، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في قرى الريف الغربي لدير الزور، دون معلومات عن خسائر بشرية، بينما نفذ الطيران الحربي غارة على أماكن في منطقة المعامل الواقعة في الجهة الشمالية لمدينة دير الزور، ولم ترد معلومات عن إصابات، في حين تتعرض أماكن في منطقة حويجة صكر عند أطراف مدينة دير الزور، لقصف من القوات الحكومية.

فيما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة معرة مصرين، ومناطق أخرى في مدينة بنش في ريف إدلب، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وقُتل عنصر من الكتائب الإسلامية في اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها على الجبهة الشرقية لمدينة نوى، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة اليادودة في ريف درعا الغربي دون معلومات عن إصابات.

ونفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية غدير البستان في ريف القنيطرة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وتدور اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة "أنصار الدين" التي تضم (جيش المهاجرين والأنصار وحركة فجر الشام الإسلامية وحركة شام الإسلام) وجبهة "النصرة" من جهة، والقوات الحكومية مدعومة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلي حزب "الله اللبناني" ومقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات إيرانية وأفغانية من جهة أخرى، في منطقة حندرات في ريف حلب الشمالي، ترافق مع قصف متبادل من الطرفين على مناطق الاشتباك.

كما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة حريتان في ريف حلب، دون أنباء عن إصابات، في حين تدور اشتباكات بين القوات الحكومية مدعومة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة، الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة "النصرة" من جهة أخرى على أطراف حي كرم الطراب بالقرب من مطار النيرب شرق حلب، ترافق مع قصف من قبل القوات الحكومية على مناطق في حيي كرم الطراب والمعصرانية شرق حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، أيضًا فتحت الكتائب المقاتلة نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة دابق التي يسيطر عليها "داعش" في ريف حلب الشمالي الشرقي، وأنباء عن إصابات بين المواطنين وعناصر التنظيم.

وكشف "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن "داعش" فجر سيارة مفخخة بالقرب من مسجد الحج رشاد في مدينة عين العرب "كوباني"، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية، بينما تجددت الاشتباكات بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي و"داعش" بالقرب من مسجد الحج رشاد وبالقرب من البلدية وساحة الحرية في مدينة عين العرب "كوباني"، في حين نفذت طائرات التحالف ضربة استهدفت تجمعًا لـ"داعش" في مدينة عين العرب "كوباني".

واستهدف مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردي ليل أمس، آليات لـ"داعش" في جنوب شرق جزعة في ريف بلدة تل كوجر "اليعربية" في محافظة الحسكة، حيث دارت بعدها اشتباكات بين عناصر "داعش" من طرف، ومقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي مدعمين بجيش الكرامة التابع لحاكم مقاطعة الجزيرة حميدي دهام الهادي، ومعلومات مؤكدة عن مقتل ما لا يقل عن 4 عناصر من التنظيم.

كما استهدف مقاتلو وحدات الحماية تمركزات لـ"داعش" في المنطقة الواقعة بين قريتي طقطقة وخنانية في الريف الشرقي لبلدة تل حميس في الريف الجنوبي لمدينة القامشلي، بينما دارت اشتباكات بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي و"داعش" في الريف الغربي لمدينة رأس العين "سري كانيه" بالقرب من قرية زنكات، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات بين داعش والقوات الحكومية في ريف حمص الشرقي اشتباكات بين داعش والقوات الحكومية في ريف حمص الشرقي



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib