اشتباكات عنيفة في ريف حماة الشرقي ومقتل 26 عنصرًا من داعش
آخر تحديث GMT 10:04:51
المغرب اليوم -

سقوط عدد من الجرحى إثر قصف حكومي على "حريتان"

اشتباكات عنيفة في ريف حماة الشرقي ومقتل 26 عنصرًا من "داعش"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اشتباكات عنيفة في ريف حماة الشرقي ومقتل 26 عنصرًا من

"داعش"
دمشق - نور خوام

تدور اشتباكات عنيفة بين الكتائب المقاتلة والكتائب المتشددة و"جبهة النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) و"جبهة أنصار الدين" من طرف، والقوات الحكومية مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في محيط قرية حندرات ومحيط قرية باشكوي ومحيط منطقة تل المضافة وقرب الملاح في ريف حلب الشمالي، ترافق مع قصف جوي للقوات الحكومية على مناطق الاشتباك، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية.

ولقي قياديًا محليًا في "النصرة" مصيره في اشتباكات مع القوات الحكومية مدعمة بمسلحين موالين لها، في محيط قرية حندرات، كذلك تعرضت مناطق في مدينة حريتان لقصف صاروخي من قبل القوات الحكومية، ما أدى لمقتل طفل وسقوط عدد من الجرحى.

قصف الطيران الحربي أماكن في منطقة الملاح بالتزامن مع فتحه لنيران رشاشاته الثقيلة على مناطق فيها،  في حين قصف الطيران الحربي مناطق في محيط مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي.

وتدور اشتباكات بين مقاتلي الكتائب المتشددة و"جيش المهاجرين والأنصار" و"النصرة" من جهة، والقوات الحكومية مدعمة بكتائب "البعث" وعناصر من "حزب الله" اللبناني من جهة أخرى في محيط مسجد "الرسول الأعظم" في حي جمعية الزهراء، بالتزامن مع قصف للطيران الحربي على أماكن قرب منطقة الليرمون.

ووقعت اشتباكات بين الفصائل المقاتلة والمتشددة من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في حي العامرية وقرب حي الحمدانية ومنطقة الراموسة.

وفي محافظة درعا؛ دارت اشتباكات بين فصائل مقاتلة ومتشددة و"النصرة" من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في بلدة الشيخ مسكين، في محاولة من الأخير السيطرة على البلدة، عقبه قصف من قبل القوات الحكومية على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، وسط فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في البلدة، ومعلومات عن سقوط قتيل على الأقل. وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدتي داعل والنجيح.

وقتل رجل من بلدة جاسم تحت التعذيب في سجون القوات الحكومية عقب توقيفه منذ نحو عامين ونصف، في حين تعرضت مناطق في حي طريق السد في درعا المحطة، ومناطق أخرى في درعا البلد، لقصف من قبل القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماه، ومناطق أخرى على أطراف قرية الدمينة في ريف حماه الجنوبي، عقبه فتح القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة اللطامنة ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

واستهدفت الكتائب المتشددة تمركزات للقوات الحكومية في بلدة مورك في ريف حماه الشمالي، بعدة قذائف. وسمع أصوات إطلاق نار في محيط بلدة مورك، دون معلومات عن السبب.

وشنَّت القوات الحكومية حملة مداهمات لقرى أم جرن وصفينه والعوجة في الريف الشرقي لحماه وأوقفت مواطنين عدة واقتادتهم إلى جهة مجهولة بحسب نشطاء من المنطقة.

وتجددت الاشتباكات بين مقاتلي تنظيم "داعش" من طرف، والقوات الحكومية مدعمة بمسلحين موالين لها من طرف اخر، على محاور السعن ومسعود ومحيط المبعوجة  ومحيط عقيربات في الريف الشرقي لحماة، ترافق مع قصف جوي وقصف عنيف ومكثف للقوات الحكومية على مناطق الاشتباك، بينما جدد الطيران المروحي قصفه بالبراميل المتفجرة لمناطق في قرية حمادة عمر ومناطق أخرى بناحية عقيربات، وفي قرية رسم الغجيه بالريف الشرقي لحماه.

ولقي 26  عنصرًا على الأقل من "داعش" من بينهم قياديان اثنان في "ولاية البادية" أحدهما من جنسية عربية، مصيرهم إثر غارات نفذتها الطائرات الحكومية استهدفت آليات كانت تقل عناصر من "داعش" في ناحية عقيربات في الريف الشرقي لحماة.

ودارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، و"داعش" من طرف آخر، في منطقة حويجة صكر عند أطراف مدينة دير الزور، وسط قصف من قبل القوات الحكومية على أماكن في منطقة الاشتباك، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

ونفذ الطيران الحربي المزيد من الغارات على القرى والبلدات المحيطة بمطار أبوالظهور العسكري، ما أدى لمقتل رجل وسيدة من بلدة أبوالظهور. كذلك قصف الطيران المروحي مناطق في قرية سكيك في ريف إدلب، ببرميلين متفجرين، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وشنَّت طائرات حربية تابعة للتحالف العربي - الدولي ضربات عدة استهدفت مناطق سيطرة "داعش" في الريف الشمالي الغربي للرقة بالتزامن مع اشتباكات بين وحدات "حماية الشعب" الكردية مدعمة بكتائب مقاتلة من طرف، و"داعش" من طرف آخر، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وأطلقت القوات الحكومية صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض - أرض على منطقة في حي جوبر في محافظة دمشق. وكانت الطائرات الحربية قد نفذت غارات عدة استهدفت مناطق في حي جوبر الذي يشهد قصفًا جويًا متجددًا منذ أشهر عدة، واشتباكات بين القوات الحكومية مدعمة بقوات "الدفاع الوطني" و"حزب الله" اللبناني من جهة، ومقاتلي الكتائب المتشددة و"النصرة" من جهة أخرى.

وقصف الطيران المروحي مناطق في مدينة الزبداني في ريف دمشق، بـ8 براميل متفجرة، بالتزامن مع قصف من قبل القوات الحكومية على مناطق في المدينة، عقبه إطلاق نار من قبل القوات الحكومية على مناطق في مدينة الزبداني، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها على مناطق في البساتين المحيطة ببلدة الكسوة. وقصف الطيران المروحي أماكن في منطقة جرود القلمون، بالبراميل المتفجرة دون معلومات عن إصابات.

ودارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والمتشددة و"النصرة" من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في ريف اللاذقية الشمالي.

وأمطرت الكتائب المتشددة تمركزات للقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها على أماكن في منطقة دورين، بقذائف الهاون، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى.

وفي محافظة حمص؛ دارت اشتباكات بين القوات الحكومية المسلحين الموالين لها من طرف، و"داعش" من طرف آخر، في قرية المشيرفة الجنوبية في الريف الشرقي، وسط تقدم للقوات الحكومية ومعلومات مؤكدة عن سيطرتها على القرية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات عنيفة في ريف حماة الشرقي ومقتل 26 عنصرًا من داعش اشتباكات عنيفة في ريف حماة الشرقي ومقتل 26 عنصرًا من داعش



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib