الأجهزة الأمنية تعلن حالة الاستنفار وفريق الخيام يبدأ مهامه في المغرب
آخر تحديث GMT 09:45:20
المغرب اليوم -

بعد الهجمات المتطرفة التي شهدتها الجمعة فرنسا وتونس والكويت

الأجهزة الأمنية تعلن حالة الاستنفار وفريق "الخيام" يبدأ مهامه في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأجهزة الأمنية تعلن حالة الاستنفار وفريق

جندي مغربي
الدار البيضاء - جميلة عمر

خرجت كل الأجهزة الأمنية وعلى رأسها فريق الخيام من أجل التصدي لأي هجوم مرتقب، بعد سلسلة من الهجمات التي  ضربت فرنسا وانتقلت إلى الكويت، صباح اليوم الجمعة، قبل أن يقع هجومان على فندقيين في مدينة سوسة في تونس.

وأفاد مصدر مطلع، بأن الاستنفار الأمني في مثل هذه الهجمات ضروري، خاصة وأن تنظيم "داعش" يوزع تهديداته بالمجان، الأمر الذي يجب توخي الحذر مخافة أن يكون هناك رابط بين الأحداث الثلاثة، وأن لا تقف عند حدود فرنسا والكويت وتونس.

وأكد المصدر، أن المناطق الحساسة في المملكة والمداخل الرئيسية تجري فيها تحركات لضبط الأمور، وأن الأجهزة الأمنية تحاول أن لا تترك مجالًا للمتطرفين للتخطيط والتنفيذ، وكذلك لقطع الطريق على المتطرفين.

الأجهزة الأمنية تعلن حالة الاستنفار وفريق الخيام يبدأ مهامه في المغرب

وكانت فرنسا أعلنت مقتل شخص قطعت رأسه وإصابة آخرين بجروح في اعتداء نفذه شخص يحمل راية متشددة صباح اليوم الجمعة في مصنع للغاز قرب ليون شرق فرنسا.

وكشف وزير الخارجية الفرنسي، برنار كازنوف، عن هوية الشخص الذي تم اعتقاله عقب تفجير مصنع للغاز في ليون الفرنسية، وهو شاب يُدعى ياسين صالح، عربي الجنسية ويبلغ من العمر 35 سنة.

وأضاف وزير الداخلية، الذي كان يتحدث إلى وسائل الإعلام، أن الشاب المتورط في العملية يحمل بطاقة تحمل حرف "إس"، في إشارة إلى أن حاملها مصنف ذو ميول متطرفة، بحيث سبق اعتقاله بسبب التطرف والتشدد الديني سنة 2006، ورفع عنه التصنيف، والدليل هو عدم تجديده للبطاقة سنة 2008.

وكان المهاجم دخل مصنع الغاز في منطقة سان كانتان فالافييه وهو يرفع علمًا، وفجر عددًا من قوارير الغاز، وذُكرت حصيلة أولية مقتل شخص عثر على جثته مقطوعة الرأس قرب الموقع، وإصابة شخصين بجروح طفيفة.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية مقتل 27 شخصًا في هجومين على فندقين في ولاية سوسة السياحية الواقعة على الساحل الشرقي التونسي.

كما هاجم متطرف تابع لـ"داعش"مسجدًا للشيعة في الكويت أدى إلى مقتل 13 شخصًا، في يوم دموي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجهزة الأمنية تعلن حالة الاستنفار وفريق الخيام يبدأ مهامه في المغرب الأجهزة الأمنية تعلن حالة الاستنفار وفريق الخيام يبدأ مهامه في المغرب



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib